زواج سوداناس

محاسن “السودانية”بلغ عمرها (67) عاماً وتفوقت على كل الجنسيات في اللغة الألمانية



شارك الموضوع :

رفعت الحاجة محاسن علي جبير البالغة من العمر (67) عاماً اسم السودان عالياً في النمسا وهي تتفوق على جميع الجنسيات الأخرى المختلفة وتحقق المركز الأول في الكورس المتقدم للغة الالمانية وحظيت بتكريم رفيع من قبل وزير الصحة النمساوي.
وتعود تفاصيل الحكاية إلى أن الحاجة محاسن علي جبير من مواليد العام 1948م، نشأت وترعرعت في منزل محب للعسكرية فوالدها هو الصول علي جبير وزوجها المرحوم اللواء أحمد حمد الجليدي وابنها النقيب معاش مظلي أسعد أحمد الجليدي، سافرت واستقرت مؤخراً مع ابنتها الدكتورة أميمة أحمد الجليدي التي تعمل بالنمسا، ولكن الحاجة محاسن روحها وطموحها أصغر من سنوات عمرها ودفعها هذا الطموح لدراسة اللغة الألمانية بالنمسا، وبعد مجهود كبير وسهر ليال استطاعت أن تحقق المركز الأول في كورس اللغة الألمانية المتقدم وتفوقت على كل الجنسيات المختلفة وكرمها وزير الصحة النمساوي، ورفعت بذلك الحاجة محاسن علي اسم السودان عالياً ووجدت الكثير من التقدير والاحترام.
وفي اتصال هاتفي من النمسا بالسيدة محاسن علي جبير أعربت عن سعادتها بهذا الانجاز، وأشادت كثيراً بالحكومة النمساوية لاتاحتها الفرص للأجناب لتلقي العلم بسهولة ويسر دون تعقيدات.
الجدير بالذكر أن ابنة الحاجة محاسن علي الدكتورة أميمة أحمد حمد الجليدي سبق وأن تم تكريمها من قبل الرئيس النسماوي.

الخرطوم: السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        ن ح / م

        لا يظنن أحد أن اسم (الجليدي ) اسم غريب ما دام أنه ربما لم يسمع به من قبل فإنني أظن , والله أعلم أنه من قبيلة الجليدات وهي إحدى قبائل منطقة ( دارحامد ) بشمال كردفان وأكبر حاضرة للجليدات هي سوق (ام كريدم ) وكانت تسمى سوق مالك وهو سوق يعمر يوم الخميس من كل أسبوع في هذه المدينة الصغيرة التي يمر بها طريق دار الريح الغربي الذي يوصلها شمالاً بالمزروب دار المجانين ( الله يشفيهم ) ثم إلى ام بادر وسودري ويوصلها جنوباً بالسعاتة شمبول والأبيض والله أعلم ( الحامدي )

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *