زواج سوداناس

أطباء: 80% نقص للكوادر في مستشفيات الأمراض النفسية



شارك الموضوع :

قال استشاريون وأطباء، في مستشفيات حكومية للأمراض النفسية والعصبية في السودان، إن نسبة نقص الكوادر الطبية في هذه المستشفيات بلغت (80)%، في وقت تتزايد فيه معدلات دخول المرضى.
وشكا الأطباء، الإهمال الحكومي لمستشفيات الأمراض النفسية في البلاد مقارنة بمستشفيات ترعاها مؤسسات كالجيش والشرطة.
ورفض مسؤولون في وزارة الصحة السودانية، تحدثت اليهم (الطريق) التعليق على ما أفاد به استشاريون وأطباء بهذه المستشفيات.
وقال استشاري الطب النفسي والعصبي علي بلدو نقص الكوادر الطبية في مستشفيات الأمراض النفسية الحكومية بلغ (80)% في وقت تتزايد فيه وتيرة الأمراض النفسية في البلاد بمعدلات مخيفة .
وأضاف الحكومة تولى اهتمام لمؤسسات على حساب أخرى.. فيما تشهد مستشفيات عريقة كمستشفى، طه بعشر بالخرطوم بحري، والتجاني الماحي بأم درمان تكدس عالٍ، وخدمة سيئة للمرضى.
وأشار بلدو إلى أن مستشفيي بعشر والتجاني الماحي يفتقران للكوادر الطبية على كافة المستويات، ولا يجد المرضى خدمة طبية كافية ما يزيد أوضاعهم النفسية سوءاً، بجانب أن الأغذية التي تقدم للمرضي في الوجبات دون المستوى المطلوب ولا تفي بالحاجة.
وحذر بلدو في حديثه لموقع الطريق من تدهور واقع الطب النفسي في البلاد في ظل غياب الضوابط، وطالب الحكومة بتقديم الخدمات العلاجية للمرضى مجاناً وإنشاء مؤسسات علاجية جديدة تستوعب أعداد المرضى المتزايدة بشكل يومي وأضاف: “لابد من تغذية هذه المستشفيات بالكوادر الطبية”.
وشكت طبيبة بمستشفى طه بعشر للأمراض النفسية بالخرطوم بحري، من حالة التكدس المستمرة بالمشفى.
وقالت “سعة المشف أقل بكثير من أعداد المرضى المترددين والمتلقين للعلاج المستمر وهذا يجعل الخدمة المقدمة للمريض ضعيفة “.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *