زواج سوداناس

كتبتَني


شارك الموضوع :

باليدِ التي أزهرَتْ في ربيعِك
بالقُبُلاتِ التي كنتَ صيْفَها
بالورقِ اليابسِ الذي بعْثَرَهُ خريفُك
بالثلجِ الذي
صوبَكَ سِرتُ على نارِه حافية

بالأثوابِ التي تنتظِرُ مواعيدَها
بالمواعيدِ التي تنتظِرُ عُشّاقَها
بالعُشّاقِ الذينَ أضاعُوا حقائبَ الصبر
بالطائراتِ التي لا توقيتَ لإقلاعِها
بالمطاراتِ التي كنتَ أبجديّةَ بوّاباتِها
بالبوّاباتِ التي تُفضي جميعُها إليك

من ” عليك اللهفة “

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *