زواج سوداناس

وأد الفرحة 1/1000000000


شارك الموضوع :

> ليه وأد الفرحة فينا يا والينا!!!!
> موضوع الاستقالات اتضح انو فشنك ساي
> لأن المنطق يقول إن الضباط الاربعة لو بقوا اعداء للمريخ
> لن يترجلوا في هذه المرحلة
> فالمعركة حامية الوطيس
> والترجل في هذا التوقيت خيانة عظمى
> وعدم وطنية
> وتخابر مع جهات اجنبية
> ولان الضباط الاربعة ليسوا بهذه الصفات
> كنا نستبعد امر الاستقالة
> ولكن بداخلنا سؤال
> من الذي اثار هذا الموضوع في هذه المرحلة؟؟؟
> وما هي مصلحته في ذلك ؟؟؟؟
> بالتأكيد من اثاره
> اما ينتمي للجهات الاجنبية
> او يتخابر مع جهات اجنبية
> المهم
> امامنا معركة مصيرية
> واصر اصراراً شديداً
> سنتخطى الترجي في عقر داره
> ومن عقر داره سنعلن تأهلنا
> لنغني
> الليلة جينا وكية للمابينا
> غنيناها قبل كده
> في سيكافا
> كنا في مجموعة مدني
> والمابينا كان في مجموعة الخرطوم
> تأهلنا بشق الانفس تاني للمجموعة
> وقادنا تأهلنا ذلك لمواجهة المابينا
> وجينا
> طيرناهو زي الماحاصل شيء
> ولان جماهير المريخ خلاقة
> ولأنها مبدعة
> كانت تغني منذ يوم التأهل من مجموعة مدني
> الليلة جينا وكية للمابينا
> والآن نرددها
> الليلة جينا وكية للمابينا
> ايها الناس
> المابينا البطولات الجوية مابياهو
> المهم
> نعطي الترجي حقه من الاهتمام والاحترام
> لنعطيه بطاقة لعب الدور المكرر في باب سويقة
> ايها الناس
> اخطاء صاحبت مشروع 2870
> المشروع يقوم على الاشتراك سنتين
> فجأة اصبح تبرع لا اشتراك
> قلت اخطاء صاحبت المشروع
> ولم اقل فشل المشروع
> الجهود تجري على قدم وساق لتصحيح الخطأ
> وضم شفوت الخارج ضرورة
> ناس قطر والامارات والسعودية
> عمان واليمن (يا حليل اليمن) وليبيا
> ليبيا واليمن ما ضياع زمن
> برضو برغم الظروف شفوتهم حاضرين
> ناس امريكا (كديس ورفاقه) وكندا (ناس سلطان) وانجلترا (ناس اكرم زكي و خالد سلك)
> وناس فرنسا يا ابا سفيان
> هولندا وبلجيكا والمانيا والسويد (ناس شوقي بدري) والنرويج
> استراليا (الكنغر حقها مريخابي)
> وكل دول العالم
> لازم يشملهم المشروع
> لانهم ينتظرون ضربة البداية
> يا ادروووووووووووب
> مادايرين نقول الروووووب
> ايها الناس
> اكتب قبل مباراة المابينا واهلي الخرطوم
> واهلي الخرطوم ليس سانغا
> لان فريق في مستوى سانغا لو لعب معانا الممتاز
> اكيد بهبط قبل السنتر ليق
> بهبط مباشرة
> وبالمناسبة
> فرق كتيرة بعد شافت سانغا
> فكرت تتطلب من الاتحاد العام ترشيحها للعب ببطولة الابطال
> الاشاوس الثورة وسط والثوار رابطة المهدية والهدف العرضة
> شايفين سانغا ده ما اخير منهم في شيء
> ايها الناس
> «إن تنصروا الله ينصركم»
> آها
> نجي لي شمارات والي الخرتوم
> والينا
> ليه يعني يا والينا
> انتوا عارفين الامة دي حزينة
> ولما تجي الحزينة تفرح تقفلوا عليها المطرح يا والينا !!!!
> ليه تتعمدوا تقتلوا الافراح فينا
> ليه توأدوا الفرحة في جوانا يا والينا !!!!!
> تقبروها قبل ترتسم بسمة في شفاه اطفالنا وفينا
> معقولة يا والينا
> وزير تربية حكومة ولايتك عملها فينا
> معروف انو الاسر تنتظر النتيجة عشان تفرح وتحتفل وتدعينا
> سعادتو قافل النتيجة في درجوا ومشى تركيا ولا قال لينا
> واصدر قرار غريب يا والينا
> منع المدارس والمعلمين من حضور مؤتمر النتيجة الليهو سنة رجينا
> ده يوم الحصاد يا والينا
> القبائل بتحتفل بيوم الحصاد رقيص وغنا وبضبحوا السمينة
> المعلمين يا والينا
> حافز سنة بالنسبة ليهم هو دعم معنوي يجعلهم يختالوا فينا
> يجعلهم يتميزوا علينا
> يجي وزير تربيتك في راسنا يقطعها لينا ؟؟؟
> الحكومات بتحتفل باليوم ده يا والينا
> بالناجحين والمعلمين والمتفوقين فينا
> مية ستة وتلتين الف ممتحنينا
> اذا كل زول عشرة انفار راجين نتيجتوا يا والينا
> يبقوا تلطاشر مليون وستمائة الف يا والينا
> دحين السوطوا كم يا والينا ؟؟
> نناشدكم يا والينا
> بالتدخل (السريع) وإعادة البسمة لينا
> نتوقع حضوركم مؤتمر النتيجة وتكريمكم للمتفوقينا
> والغاء قرار وزير تربيتكم الوأد الفرحة فينا
> مادياً قنعنا
> ادعمونا معنوياً يا والينا
سلك كهربا

ننساك كيف وزمان التعليم الخاص كان لاولاد الاغنياء الاغبياء اسي بقي استثمار الفقراء في اولادهم ليوم باكر
والي لقاء
سلك

(أرشيف)

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        osman altayeb

        صحفيي اخر الزمن. فرقك شنو من الحكامات ؟

        الرد
      2. 2
        Adil

        حكامات شنو ياخ والله لقد اسأت للحكامات علي الاقل الحكامات موهوبات بيعملن اشعار لكن ده زول قفه ساي ده عاطل وركيك وكمان اهبل بالميلاد تفوووووووووووووووووووووووو عليك بلد مثل هذا المعتوه الهطلة من صحافييك

        الرد
      3. 3
        ابو عمرو

        انتو يا رشاشات البجيبكم هنا شنو … انا اؤكد ليكم انه مافي اي مريخابي بيقرا لصحفي هلالابي .. يا كافي البلا لا عندكم كاسات لا صحفيين

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *