زواج سوداناس

السودانيون العاملون بالسعودية يقيمون احتفالاً ضخماً اليوم بفوز “البشير”



شارك الموضوع :

تشهد قاعة (نوفا) للاحتفالات بالرياض مساء اليوم (الخميس)، الاحتفال الجماهيري الكبير بمناسبة الانتصار الذي  حققه المؤتمر الوطني في انتخابات 2015م، وفوز مرشحه المشير “عمر حسن أحمد البشير” برئاسة الجمهورية .
وقال رئيس المؤتمر بالإقليم الأوسط المهندس “محمد أحمد إبراهيم”، إن الاحتفال يأتي من باب الشكر لله والتعبير عن الوقفة المشرفة لأبناء السودان في المهجر الذين أكدوا المكانة التي يحظى بها الرئيس “البشير”، وسط جموع أبناء السودان بعد أن منحوه أكثر من (97%) من أصواتهم .
وعبر المهندس “إبراهيم” عن شكره وتقديره لكافة أعضاء المؤتمر الوطني الذين تحدوا الظروف وعملوا بجهد وإخلاص من أجل إنجاح الممارسة الديمقراطية،  وتوجيه رسالة قوية للذين يريدون أن يشوهوا الممارسة الديمقراطية التي أنعم الله بها على شعب السودان .
وحيا “إبراهيم” حكومة المملكة العربية السعودية  بقيادة خادم الحرمين الشريفين  الملك “سلمان بن عبد العزيز آل سعود”  وولي عهده وولي ولي العهد .
وقال إن كلمات الثناء والشكر لا توفي قيادة المملكة حقها فيما تقدمه من حفاوة وحسن ضيافة لأبناء الجالية السودانية. وناشد رئيس المؤتمر كل أبناء الجالية عامة وأعضاء المؤتمر خاصة بالحضور والمشاركة في الاحتفال.

 

 

المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        habani

        كدي اول حاجة صلحو السفارة السودانية في الرياض ..
        واعملوا ليكم قاعة تليق بالبشر مش الناس قاعدة في الشارع ..

        تاني تعالوا احتفلوا …
        هو بالله المحتفلين ليها شنو ؟؟ ياخ البشير فايز بنسبة 94% والتاني نسبتوا ما اتجاوزت 2% .

        الرد
      2. 2
        كهرتونا الاغتراب

        انا عاوز اعرف فى الاول كيف حصل البشير على 97% القلتو عليها دي ومن متابعتي اللصيقة لمجريات الانتخابات الاغلبية العظمي من السودانيين لم يشاركو فى التصويت ، بدليل نحن مجموعة من السودانيين نعمل قى شركة واحدة عددنا حوالي 7 اشخاص لم يصوت الا واحد فقط وكل اسرهم واسر اقربائي ومعظم الاسر لم يذهبوا للتصويت ولم اسمع من كل من التقيتهم انهم ذهبوا وصوتوا
        بالله عليكم كفاية دجل ونصب على خلق الله كرهتونا الاغتراب ربنا يورينا فيكم يوم كيوم عاد وثمود .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *