زواج سوداناس

ﺣﻜﻤﺖ ﻳﺎﺳﻴﻦ ﻣﻦ ﺳﺮﻳﺮ ﺍﻟﻤﺮﺽ: (ﺍﻟﺠﺮﺡ ﺟﺮﺣﻲ ﺑﺮﺃﻱ)..ﻟﻲ بطرف”فرفور”ﺃﻟﻒ ﺟﻨﻴﻪ لم يدفعها



شارك الموضوع :

ﻭﻗﻔﺖ ( أوتار الأصيل ) ﻋﻠﻲ ﺍﻟﺤﺎﻟﺔ ﺍﻟﺼﺤﻴﺔ ﻟﻠﺸﺎﻋﺮﺓ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮﺓ ﺣﻜﻤﺖ ﻳﺎﺳﻴﻦ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺍﻟﺰﻳﺎﺭﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﺳﺠﻠﺘﻬﺎ ﻟﻬﺎ ﺑﻤﻨﺰﻟﻬﺎ ﺑﺤﻲ ﺍﻟﻀﺒﺎﻁ ﺑﺎﻣﺪﺭﻣﺎﻥ
.. ووجدت مجموعات ( أوتار الأصيل ) أنها تعاني من تقرحات متفرقة في جسدها وتحتاج إلي تلقي العلاج مرة أخري بعد أن تكفل في وقت سابق رجل الأعمال الشهير بنفقات علاجها بمستشفي الاربعين بمدينة امدرمان.
ولاحظت مجموعة ( أوتار الأصيل ) أنها ﻇﻠﺖ ﺗﻌﺎﻧﻲ ﻣﻦ ﺍﻹﺻﺎﺑﺔ ﺑﺎﻟﺠﻠﻄﺔ ﻭﺿﺎﻋﻒ ﻣﻌﺎﻧﺎﺗﻬﺎ تتضاعف بعد اﻧﺘﻘﺎﻝ ﺯﻭﺟﻬﺎ ﻟﻠﺮﻓﻴﻖ ﺍﻷﻋﻠﻰ ﻣﺘﺄﺛﺮﺍً ﺑﺎﻟﺤﻤﻰ. وﻗﺎﻟﺖ ( لأوتار الأصيل ) : ﻛﻤﺎ ﺗﺮﻱ ﻓﺈﻧﻨﻲ ﻣﺮﻳﻀﺔ ﻣﻨﺬ ﺯﻣﻦ ﻃﻮﻳﻞ ﻭﻟﻢ ﺃﺟﺪ ﻓﻲ ﺇﻃﺎﺭ ﺍﻟﻤﺮﺽ ﺍﻻﻫﺘﻤﺎﻡ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﻬﺎﺕ ﺍﻟﻤﻌﻨﻴﺔ ﺑﺎﻟﺤﺮﻛﺘﻴﻦ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﻭﺍﻟﻔﻨﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺃﻫﻤﻠﺘﻨﻲ ﺇﻫﻤﺎﻻً ﻓﺎﻕ ﺍﻟﺤﺪ ولكن أشكر رجل الأعمال الشهير والفنانين سيف الجامعة ومحمود تاور والدكتور علاء الدين وسراج النعيم.
وكانت الشاعرة حكمت قد ردت علي تساؤلات مجموعات ( أوتار الأصيل ) حول مرضها وتجربتها في كتابة الشعر.
ﻛﻢ ﻣﻦ ﺍﻟﺰﻣﻦ ﻇﻠﻠﺘﻲ ﻃﺮﻳﺤﺔ ﺍﻟﻔﺮﺍﺵ؟ ﻗﺎﻟﺖ : أكثر من ﻋﺎﻡ ﻭﺷﻬﺮﻳﻦ ﺗﻘﺮﻳﺒﺎً ﻭﻣﺎﺯﻟﺖ بالرغم من أنني تلقيت العلاج بمستشفي الأربعين بمدينة امدرمان.. ﻭﺻﺎﺩﻑ ﺫﻟﻚ ﺃﻥ ﻛﺮﻣﺖ ﻣﻦ ﺃﺣﺪﻱ ﺍﻟﻤﻨﻈﻤﺎﺕ ﺑﻘﺎﻋﺔ ﺍﻟﺼﺪﺍﻗﺔ ﺑﺎﻟﺨﺮﻃﻮﻡ ﻭﺭﻏﻤﺎً ﻋﻦ ﺣﺎﻟﺘﻲ ﺍﻟﺴﻴﺌﺔ ﺟﺪﺍً ﺍﻟﺘﻲ ﺣﺮﺻﺖ ﻓﻲ ﻇﻠﻬﺎ ﻋﻠﻲ ﺃﻥ ﺃﻛﻮﻥ ﺣﻀﻮﺭﺍً ﺣﻴﺚ ﺃﻧﻨﻲ ﺍﺳﺘﺄﺟﺮﺕ ﺛﻼﺙ ﻋﺮﺑﺎﺕ ﻟﺘﺮﺣﻴﻞ ﺍﻟﺒﻌﺾ ﻣﻦ ﺃﻫﻠﻲ ﻭﺃﺻﺪﻗﺎﺋﻲ ﻋﻠﻲ ﺣﺴﺎﺑﻲ ﺍﻟﺨﺎﺹ ﻟﺤﻀﻮﺭ اﻟﺘﻜﺮﻳﻢ ﺑﺎﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ ﺍﻟﻈﺮﻭﻑ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻳﺔ ﺍﻟﻘﺎﻫﺮﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﺃﻣﺮ ﺑﻬﺎ ﻭﺫﻟﻚ ﻋﻠﻲ ﺃﻣﻞ ﺃﻥ ﻳﻌﻮﺩ ﻋﻠﻲَ ﺍﻟﺘﻜﺮﻳﻢ ﺑﻌﺎﺋﺪ ﺃﺗﻤﻜﻦ ﺑﻌﺪﻩ ﻣﻦ ﺗﻠﻘﻲ ﺍﻟﻌﻼﺝ ﺍﻟﺬﻱ ﺃﻧﻬﻚ ﻣﻴﺰﺍﻧﻴﺘﻲ ﺗﻤﺎﻣﺎً ﺇﻻ ﺃﻧﻪ ﻭﺑﻜﻞ ﺃﺳﻒ ﻟﻢ ﺃﺟﺪ ﻣﻦ ﻭﺭﺍﺀ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﺘﻜﺮﻳﻢ ( ﻗﺮﺷﺎً ) ﻭﺍﺣﺪﺍً ﻣﻦ ﺍﻟﺠﻬﺔ ﺍﻟﻤﻨﻈﻤﺔ .
ﻛﻢ ﻣﻀﻲ ﻋﻠﻲ ﺗﻜﺮﻳﻤﻚ؟ ﻗﺎﻟﺖ : ﻋﺎﻡ ﺗﻘﺮﻳﺒﺎً .
ﻫﻞ ﺍﻟﺠﻬﺔ ﺍﻟﻤﻨﻈﻤﺔ ﻭﻋﺪﺗﻚ ﺑﻤﺒﺎﻟﻎ ﻣﺎﻟﻴﺔ؟ ﻗﺎﻟﺖ : ﻧﻌﻢ ﻭﻟﻜﻦ ﻟﻢ ﺃﻋﻂ ﻗﺮﺷﺎً ﻛﻤﺎ ﺃﺷﺮﺕ ﻗﺒﻼً .
ﺃﻟﻢ ﺗﺘﻠﻘﻲ ﻣﻨﻬﻢ ﺍﺗﺼﺎﻻً ﻃﻮﺍﻝ ﺍﻟﻔﺘﺮﺓ
ﺍﻟﻤﺎﺿﻴﺔ؟ ﻗﺎﻟﺖ : ﺃﺑﺪﺍً .
ﻣﺎ ﻧﻮﻋﻴﺔ ﺍﻟﻤﺮﺽ ﺍﻟﻤﺼﺎﺑﺔ ﺑﻪ؟ ﻗﺎﻟﺖ : ﺟﻠﻄﺔ ﺗﺄﺗﻲ ﻭﺗﺬﻫﺐ ﻭﻫﺬﻩ ﺍﻟﺠﻠﻄﺔ ﻫﻲ ﺍﻟﺜﺎﻧﻴﺔ .
ﻣﺎﺫﺍ ﻗﺎﻝ ﺍﻷﻃﺒﺎﺀ ﺣﻮﻝ ﺣﺎﻟﺘﻚ
ﺍﻟﺼﺤﻴﺔ؟ ﻗﺎﻟﺖ : ﺃﻛﺪﻭﺍ ﺃﻥ ﺍﻟﺠﻠﻄﺔ ﻏﻴﺮ ﻣﺴﺘﻘﺮﺓ ﺃﻱ ﺃﻧﻬﺎ ﺗﺄﺗﻲ ﻭﺗﺬﻫﺐ ﻟﺬﻟﻚ ﺗﻢ ﻣﻨﻌﻲ ﻣﻦ ﺗﻨﺎﻭﻝ ﺃﻃﻌﻤﻪ ﺑﻌﻴﻨﻬﺎ . ﻭﻣﺎﺫﺍ ﻋﻦ ﻣﻀﺎﻋﻔﺎﺕ ﺍﻹﺻﺎﺑﺔ ﺑﺎﻟﺠﻠﻄﺔ؟ ﻗﺎﻟﺖ : ﻛﺎﻥ ﻫﻨﺎﻟﻚ ﺟﺮﺡ ﻓﻲ ﺍﻟﺮﺃﺱ ﺍﻧﻔﺘﺢ ﻟﻮﺣﺪﻩ ﻧﺴﺒﺔ ﺇﻟﻲ ﺍﻟﺮﻗﺪﺓ ﺍﻟﻄﻮﻳﻠﺔ ﺇﻻ ﺃﻧﻪ ﺍﻟﺘﺌﻢ ﺑﻌﺪ ﺍﻷﺩﻭﻳﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺻﺮﻓﻬﺎ ﻟﻲ ﺍﻷﻃﺒﺎﺀ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻃﺎﻟﺒﻮﻧﻲ ﺑﻌﺪﻡ ﺍﻟﺰﻋﻞ ﻟﻜﻨﻨﻲ ﻻ ﺍﺳﺘﻄﻴﻊ ﺃﻥ ﺍﻛﺘﻢ ﺍﻧﻔﻌﺎﻻﺗﻲ ﻣﻊ ﺗﺠﺎﻫﻠﻲ ﻭﻫﻀﻢ ﺣﻘﻮﻗﻲ.
ﻣﺎ ﺍﻟﺪﻭﺭ ﺍﻟﺬﻱ ﻗﺎﻡ ﺑﻪ ﺍﻟﻔﻨﺎﻧﻴﻦ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻏﻨﻮﺍ ﻣﻦ ﻛﻠﻤﺎﺗﻚ؟ ﻗﺎﻟﺖ : ﻭﺟﺪﺕ ﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬﻢ ﺍﻟﻔﻨﺎﻥ ﻣﺤﻤﻮﺩ ﺗﺎﻭﺭ ﺍﻟﺬﻱ ﻏﻨﻲ ﻣﻦ ﻛﻠﻤﺎﺗﻲ ﻋﺪﺩ ( 10 ) ﻧﺼﻮﺹ ﺃﺑﺮﺯﻫﺎ ﻣﺎ ﺑﺴﻴﺒﻮ ﺣﺎﻟﻚ ﻭﻫﻲ ﺟﻤﻴﻌﻬﺎ ﻭﺟﺪﺕ ﻗﺒﻮﻻً ﻣﻨﻘﻄﻊ ﺍﻟﻨﻈﻴﺮ ﻭﺣﺮﺹ ﺗﺎﻭﺭ ﻋﻠﻲ ﺃﻥ ﻳﻐﻨﻲ ﻓﻲ ﺗﻜﺮﻳﻤﻲ ﻭﺯﻳﺎﺭﺗﻲ ﻣﺎ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻔﻴﻨﺔ ﻭﺍﻷﺧﺮﻯ.
ﻣﺎﺫﺍ ﻏﻨﻲ ﻟﻚ ﺍﻟﻔﻨﺎﻥ ﻋﺒﺪﺍﻟﻮﻫﺎﺏ ﺍﻟﺼﺎﺩﻕ؟ ﻗﺎﻟﺖ : ﺍﻟﺠﺮﺡ ﺟﺮﺣﻲ ﺑﺮﺃﻱ . ﻣﺎﺫﺍ ﻋﻦ ﺍﻷﺻﻮﺍﺕ ﺍﻟﻨﺴﺎﺋﻴﺔ؟ ﻗﺎﻟﺖ : ﻏﻨﺖ ﻣﻦ ﻛﻠﻤﺎﺗﻲ ﺍﻟﻔﻨﺎﻧﺔ ﺳﻤﻴﺔ ﺣﺴﻦ ( 4 ) ﺃﻏﻨﻴﺎﺕ .
ﻭﻣﺎﺫﺍ ﻋﻦ ﺍﻟﻔﻨﺎﻥ ﻛﻤﺎﻝ ﺗﺮﺑﺎﺱ؟ ﻗﺎﻟﺖ : ﻏﻨﻲ ﻟﻲ ﺻﺪﻗﻨﻲ ﻣﺎ ﺑﻘﺪﺭ ﺃﻋﻴﺶ ﻭ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﺎﻟﺘﻴﻦ ﺃﻧﺎ ﺍﻟﻀﺎﺋﻊ ﻏﻨﺎﻫﺎ ﺇﻟﻲ ﺟﺎﻧﺒﻪ ﺍﻟﻔﻨﺎﻥ ﺟﻤﺎﻝ ﻓﺮﻓﻮﺭ .
ﻫﻞ ﻓﺮﻓﻮﺭ ﻏﻨﺎﻫﺎ ﺑﺘﻮﻗﻴﻊ ﻋﻘﺪ ﺍﺗﻔﺎﻕ ﻣﻌﻚ؟ ﻗﺎﻟﺖ : ﻧﻌﻢ ﻟﻜﻨﻪ ﻟﻢ ﻳﻮﻑ ﺑﻪ ﻣﺠﺘﻤﻌﺎً ﻓﻘﺪ ﺍﺗﻔﻖ ﻣﻌﻲ ﻋﻠﻲ ﺃﻥ ﻳﺪﻓﻊ ﻟﻲ ( 8 ) ﺃﻟﻒ ﺟﻨﻴﻪ ﻭﻟﻜﻨﻪ ﺩﻓﻊ ( 7 ) ﺃﻟﻒ ﺟﻨﻴﻪ ﻓﻘﻂ ﻭﺗﺒﻘﻲ ﻟﻲ ﺑﻄﺮﻓﻪ ﺃﻟﻒ ﺟﻨﻴﻪ ﺇﻟﻲ ﺟﺎﻧﺐ ﺃﻧﻪ ﻏﻨﻲ ﻣﻦ ﻛﻠﻤﺎﺗﻲ ( 8 ) ﺃﻏﻨﻴﺎﺕ ﻫﻲ ﺍﻟﺘﻲ ﻭﻗﻊ ﻣﻌﻲ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺍﻻﺗﻔﺎﻕ .
ﻫﻞ ﺗﻌﺎﻣﻠﺘﻲ ﻣﻊ ﻓﻨﺎﻧﻴﻦ ﺷﺒﺎﺏ؟ ﻗﺎﻟﺖ : ﺗﻌﺎﻣﻠﺖ ﻣﻊ ﺍﻟﻔﻨﺎﻥ ﻃﻪ ﺳﻠﻴﻤﺎﻥ ﻓﻲ ﺃﻏﻨﻴﺔ ﻣﻦ ﻛﻠﻤﺎﺗﻲ ﻭﻣﻨﺤﻨﻲ ﺣﻘﻮﻗﻲ ﻛﺎﻣﻠﺔ .
ﻫﻞ ﺃﻧﺘﻲ ﺭﺍﺿﻴﺔ ﻋﻦ ﺗﺮﺩﻳﺪ ﺍﻟﻔﻨﺎﻧﻴﻦ ﺍﻟﺸﺒﺎﺏ ﻷﻏﻨﻴﺎﺗﻚ؟ ﻗﺎﻟﺖ : ﻻ ﻣﺎﻧﻊ ﻟﺪﻱ ﻣﻦ ﺃﻥ ﻳﻐﻨﻮﺍ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺗﻮﺍﺻﻞ ﺍﻷﺟﻴﺎﻝ. ﻣﺘﻰ ﺑﺪﺃﺕ ﻛﺘﺎﺑﺔ ﺍﻟﺸﻌﺮ ﺍﻟﻐﻨﺎﺋﻲ؟ ﻗﺎﻟﺖ : ﻛﺘﺒﺖ ﺍﻟﺸﻌﺮ ﻭﻋﻤﺮﻱ ﻟﻢ ﻳﺘﺠﺎﻭﺯ ﺍﻟـ 13 ﻋﺎﻣﺎً.
ﻣﺎ ﻫﻮ ﺃﻭﻝ ﻧﺺ ﺃﻟﻔﺘﻴﻪ؟ ﻗﺎﻟﺖ : (ﺍﻟﺠﺮﺡ ﺟﺮﺣﻲ ﺑﺮﺃﻱ ) ﻭﻏﻨﺎﻫﺎ ﺍﻟﻔﻨﺎﻥ ﻋﺒﺪﺍﻟﻮﻫﺎﺏ ﺍﻟﺼﺎﺩﻕ ﺛﻢ ﺃﻏﻨﻴﺔ ) ﻓﻲ ﺍﻟﺤﺎﻟﺘﻴﻦ ﺃﻧﺎ ﺍﻟﻀﺎﺋﻊ ( ﻭﺭﺩﺩﻫﺎ ﺍﻟﻔﻨﺎﻥ ﻛﻤﺎﻝ ﺗﺮﺑﺎﺱ ﻭﻏﻴﺮﻫﻤﺎ ﻣﻦ ﺍﻷﻏﻨﻴﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﻧﺎﻟﺖ ﺣﻈﻬﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﺠﺎﺡ ﻭﺍﻟﺸﻬﺮﺓ. ﻣﺎ ﺃﺳﺒﺎﺏ ﺍﺗﺠﺎﻫﻚ ﺑﺎﻟﺸﻌﺮ ﻟﻔﻦ ﺍﻟﻐﻨﺎﺀ ﺍﻟﺸﻌﺒﻲ؟ ﻗﺎﻟﺖ : ﺑﺪﺍﻳﺎﺗﻲ ﺍﻟﺸﻌﺮﻳﺔ ﻛﺎﻧﺖ ﺑﺘﻮﺍﺟﺪﻱ ﻓﻲ ﺩﺍﺭ ﻓﻼﺡ ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ ﺍﻷﻏﻨﻴﺔ ﺍﻟﺸﻌﺒﻴﺔ.
ﻫﻞ ﻓﻼﺡ ﺩﻋﻢ ﻣﻮﻫﺒﺘﻚ؟ ﻗﺎﻟﺖ : ﻧﻌﻢ ﻭﻛﻨﺖ ﺃﻃﺮﺡ ﻟﻪ ﻣﺎ ﺃﻛﺘﺐ ﻣﻦ ﻧﺼﻮﺹ ﻏﻨﺎﺋﻴﺔ.
ﻟﻤﺎﺫﺍ ﺍﻻﻧﺤﻴﺎﺯ ﻟﻔﻦ ﺍﻟﻐﻨﺎﺀ ﺍﻟﺸﻌﺒﻲ؟ ﻗﺎﻟﺖ : ﺃﻋﺰﻭ ﺍﻧﺤﻴﺎﺯﻱ ﻟﻔﻦ ﺍﻟﻐﻨﺎﺀ ﺍﻟﺸﻌﺒﻲ ﻣﻦ ﻭﺍﻗﻊ ﺣﺒﻲ ﻷﻏﻨﻴﺎﺕ ﺍﻟﺤﻘﻴﺒﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻛﻨﺖ ﺍﺳﻤﻌﻬﺎ ﻛﺜﻴﺮﺍً ﻭﺍﺳﺘﻔﻴﺪ ﻣﻨﻬﺎ ﻓﻲ ﺗﺠﺮﺑﺘﻲ .
ﻣﺘﻰ ﺍﺗﺠﻬﺘﻲ ﻟﻔﻦ ﺍﻟﻐﻨﺎﺀ ﺍﻟﺤﺪﻳﺚ؟ ﻗﺎﻟﺖ : ﺑﻌﺪ ﺃﻥ ﺃﺻﻘﻠﺖ ﺗﺠﺮﺑﺘﻲ ﺑﺎﻟﺘﻮﺍﺻﻞ ﻣﻊ ﺍﻟﺘﺮﺍﺙ ﺍﻟﺸﻌﺒﻲ
ﺛﻢ ﺑﺪﺃﺕ ﻣﺮﺣﻠﺔ ﺟﺪﻳﺪﺓ ﻣﻊ ﺍﻟﻔﻦ ﺍﻟﺤﺪﻳﺚ ﻭﻛﺎﻥ ﺃﻥ ﺗﻌﺎﻣﻠﺖ ﻣﻊ ﺍﻟﻔﻨﺎﻥ
ﻣﺤﻤﻮﺩ ﺗﺎﻭﺭ ﻭﺍﻟﻔﻨﺎﻧﺔ ﺳﻤﻴﺔ ﺣﺴﻦ . ﻣﻦ ﻫﻦ ﺍﻟﺸﺎﻋﺮﺍﺕ ﺍﻟﻠﻮﺍﺗﻲ ﻇﻬﺮﻥ
ﻣﻌﻚ ﺁﻧﺬﺍﻙ ﺍﻟﻮﻗﺖ؟ ﻗﺎﻟﺖ : ﺃﻣﻨﺔ ﺧﻴﺮﻱ ﻭﺳﻤﺮﻏﻨﺪﻳﺔ ﺍﻟﻤﺤﺘﺴﺐ ﻭﻏﻴﺮﻫﻦ ﻭﻛﻨﺖ ﺍﺳﺘﻘﻄﺐ ﺍﻟﺸﺎﻋﺮﺍﺕ ﻭﺃﺷﺠﻌﻬﻦ ﻋﻠﻲ ﺍﻻﺳﺘﻤﺮﺍﺭﻳﺔ ﻓﻲ ﺇﺑﺮﺍﺯ ﻣﻮﺍﻫﺒﻬﻦ ﺇﻻ ﺃﻧﻬﻦ ﻛﻦ ﻳﻐﺎﺩﺭﻥ ﺳﺮﻳﻌﺎً .
ﻫﻞ ﻫﺠﺮﺗﻚ ﺇﻟﻲ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻳﺔ ﺧﺼﻤﺖ ﻣﻦ ﺭﺻﻴﺪﻙ؟ ﻗﺎﻟﺖ : ﺑﺎﻟﻌﻜﺲ ﺳﻔﺮﻱ ﺇﻟﻲ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻳﺔ ﺣﻘﻖ ﻟﻲ ﺍﻟﻤﺰﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻻﻧﺘﺸﺎﺭ ﻓﻲ ﻋﻮﺍﻟﻢ ﺍﻟﺸﻌﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﻛﺴﺒﺖ ﻓﻲ ﻇﻠﻪ ﻣﻌﺎﺭﻑ ﻓﻲ ﺍﻟﺨﻠﻴﺞ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻬﺘﻢ ﺇﻧﺴﺎﻧﻪ ﺑﺎﻟﻤﺒﺪﻉ ﻭﺍﻹﺑﺪﺍﻉ ﺇﻳﻤﺎﺀ ﺍﻫﺘﻤﺎﻡ ﻣﺎ ﺃﺑﻘﺎﻧﻲ ﺑﺎﻟﻤﻤﻠﻜﺔ 17 ) ﻋﺎﻣﺎً ) .
ﻣﺎ ﺍﻟﺬﻱ ﺟﻌﻠﻚ ﺗﺴﺎﻓﺮﻳﻦ؟ ﻗﺎﻟﺖ : ﻟﻢ ﺃﻛﻦ ﺃﻧﻮﻱ ﺍﻟﻬﺠﺮﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﺇﻟﻲ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻳﺔ ﻧﻬﺎﺋﻴﺎً ﺇﻧﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﻐﺮﺽ ﻣﻦ ﺫﻟﻚ ﻃﺒﺎﻋﺔ ﺍﻟﺒﻮﻡ ﻷﺷﻌﺎﺭﻱ ﻓﻄﺎﺏ ﻟﻲ ﺍﻟﻤﻘﺎﻡ.
ﻣﺎ ﺭﺃﻳﻚ ﻓﻴﻤﺎ ﺗﺸﻬﺪﻩ ﺍﻟﺤﺮﻛﺔ ﺍﻟﻔﻨﻴﺔ ﺁﻧﻴﺎً ؟ ﻗﺎﻟﺖ : ﻣﻨﺬ ﺃﻥ ﻣﺮﺿﺖ ﻟﻢ ﺍﻋﺪ ﺃﺗﺎﺑﻊ ﻣﺎ ﻳﺠﺮﻱ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﺮﻛﺘﻴﻦ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ ﻭﺍﻟﻔﻨﻴﺔ.
ﻣﺎﺫﺍ ﻋﻦ ﺯﻭﺟﻚ؟ ﻗﺎﻟﺖ ( لأوتار الأصيل ) : ﺗﻮﻓﻲ ﺯﻭﺟﻲ ﺍﻟﺼﺤﻔﻲ ﻫﺎﺷﻢ ﺣﺴﻦ ﻣﻮﺳﻲ ﺇﻟﻲ ﺭﺣﻤﺔ ﻣﻮﻻﻩ ﺑﺸﻜﻞ ﻣﻔﺎﺟﺊ ﺇﺫ ﺃﻧﻪ ﺳﺎﻓﺮ ﺇﻟﻲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺃﻡ ﺭﻭﺍﺑﺔ ﻟﺰﻳﺎﺭﺓ ﺷﻘﻴﻘﻪ ﻭﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻭﻗﺘﺌﺬ ﻣﺮﻳﻀﺎً ﻭﻓﺠﺄﺓ ﺗﻢ ﺍﻻﺗﺼﺎﻝ ﺑﻨﺎ ﻣﻦ ﻫﻨﺎﻙ ﻭﺃﻛﺪﻭﺍ ﺃﻥ ﺯﻭﺟﻲ ﺃﺻﻴﺐ ﺑﺎﻟﺤﻤﻰ ﻓﺘﻢ ﺇﺣﻀﺎﺭﻩ ﻟﻠﺨﺮﻃﻮﻡ ﻓﺄﺳﻌﻔﻨﺎﻩ ﺇﻟﻲ ﺍﻟﻤﺴﺘﺸﻔﻲ ﺍﻟﺘﻲ ﻇﻞ ﻓﻴﻬﺎ ﻃﺮﻳﺤﺎً ﻟﻠﻔﺮﺍﺵ ( 15 ) ﻳﻮﻣﺎً ﺍﺳﻠﻢ ﺑﻌﺪﻫﺎ ﺍﻟﺮﻭﺡ ﺇﻟﻲ ﺑﺎﺭﺋﻬﺎ .
ﻓﻲ الختام قالت ( لأوتار الأصيل ) : ﺃﺗﻤﻨﻲ ﺃﻥ ﻳﺘﻢ ﺿﺒﻂ ﺍﻟﺴﺎﺣﺔ ﺍﻟﻔﻨﻴﺔ ﻓﻲ ﻇﻞ ﻭﺟﻮﺩ ﻓﻨﺎﻧﻴﻦ ﺷﺒﺎﺏ ﻳﺤﺘﺎﺟﻮﻥ ﻟﻠﺪﻋﻢ ﻣﻦ ﺍﻟﻜﺒﺎﺭ ﺣﺘﻰ ﻳﺨﻠﻘﻮﺍ ﻷﻧﻔﺴﻬﻢ ﻣﺪﺍﺭﺱ ﺧﺎﺻﺔ ﺑﻬﻢ.
ﺣﻜﻤﺖ ﻳﺎﺳﻴﻦ وسراج النعيم

ﺣﻜﻤﺖ ﻳﺎﺳﻴﻦ

 

ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ : ﺳﺮﺍﺝ ﺍﻟﻨﻌﻴﻢ

 

 

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        الهمباتي

        متعك الله بالصحة والعاقية .. القامة الشعرية حكمت .. لا اتوقع في زمن الانحطاط الاخلاقي والتدني في الذوق العام الان ان تجدي من يهتم بك.. لك الله وصادق الدعوات

        الرد
      2. 2
        [ساهر

        يخسي يا وزارة الثقافة والإعلام ويا إتحاد الفنانيين ويخسسسسسي يا فرفور.

        الرد
      3. 3
        salahaldeen

        ربنا يتولاك بالعافية ,,,,,,,,,,

        ساهر اعمل حسابك فرفور دا يودينا في ستيين داهية !!!!!!!!!!!

        الرد
      4. 4
        Mukh mafi

        نسأل الله الشفاء العاجل للشاعرة والصديقة حكمات محمد يس ..
        لقد عانت كثيرا ومرت بظروف صعبة نسال الله ان تكون بخير عما قريب

        الرد
      5. 5
        ود كرجاب

        نسأل الله لها الشفاء والعافية … امرأة نادرة من زمن نادر … من تجاهلوك ولم يسلموك حتى ما عدوك بهم هذا ديدنهم تجاه كل الشغب … كان الله في عونك …. والتعليقات أعلاه هي أكبر تكريم لك … فإنت ما زلت في ذاكرة هذا الشعب الجميل

        الرد
      6. 6
        يحيى كمال محمد

        الاستاذة حكمت ياسين هى فى الحقيقة انسانة فى قمة الروعة انسانة تحمل فى داخلها حب الناس وكلامى ليس من فراغ او تعاطف اعرفها لاننى من ابناء المدرمان ابناء حى الموردة التاريخ والاصل ..
        حكمت اختى الغالية شافاك الله وعافاك من كل مكروه انتى ليست شبه العذاب ولا الالم لانك كنتى وستظلى من يخفف الام الاخرين بانسانيتك بطيبتك بكلماتك المعبرة كنتى بلسم للجميع وتحبين الخير للجميع وكنا عندما نفلس نتجه لاختنا حكمت وعمرها لم تبخل علينا بشىء واتمنى من الله ان يمد فى عمرك ويبلغك الصحة والعافية واتمنى من الله ان يقدرنا نرد ولو جزء من جمايلك اختى الحبيبة اللهم اجمعنى باختى حكمت وهى بخير وعافية اللهم اشفيها انت الشافى اللهم ارحمها بعافيتك ومتعها بالصحة والعافية وباذن الله اختى الغالية عند عودتى السودان ستكون زيارتى هى غايتى واتمنى ان اجدك بكامل عافيتك شافاك الله اختى ومتعك الله بالصحة والعافية

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *