زواج سوداناس

مبيعات السيارات بأميركا مخيبة للآمال



شارك الموضوع :

أعلن مصنعو السيارات، الجمعة، عن مبيعات دون المتوقع في أبريل بالولايات المتحدة، إذ أن نتائج كبار صناع السيارات في آسيا كانت مخيبة للآمال وهو ما أبطل أثر الزيادة القوية في مبيعات الشاحنات والسيارات الرياضية المتعددة الأغراض التي سجلتها جنرال موتورز وفورد.

وجاءت المبيعات التي أعلنت عنها، الجمعة، نيسان وتويوتا وهوندا اليابانية وكذلك النتائج المجمعة لهيونداي الكورية الجنوبية ووحدة كيا التابعة لها دون توقعات المحللين، وكانت أيضا نتائج فيات كرايسلر مخيبة للآمال.

وأظهرت بيانات من أوتوداتا للبحوث أن مبيعات السيارات في أبريل سجلت مليونا و454 ألفا و951 مركبة مرتفعة 4.6%، وكان هذا أقل من توقعات المحللين بزيادة قدرها 6%.

وبلغ المعدل السنوي لمبيعات السيارات لشهر أبريل 16.45 مليون مركبة منخفضا عن توقعات المحللين، التي تراوحت من 16.7 مليون إلى 16.8 مليون.

ومع ذلك قال مديرون تنفيذيون إن الطلب ما زال قويا وإن قطاع السيارات يتجه نحو أفضل عام له منذ نحو 10 سنوات.

وقال نائب رئيس جنرال موتورز للمبيعات، كورت مكنيل: “طلب المستهلكين الأفراد وطلب الزبائن من المؤسسات التجارية على الشاحنات الخفيفة والمركبات الرياضية في ازدياد منذ الخريف الماضي”.

وأضاف: “صناعة السيارات في طريقها إلى تسجيل أفضل عاملها من حيث المبيعات منذ 2006”.

وكانت مبيعات صناعة السيارات الأميركية نزلت إلى 16.5 مليون مركبة في عام 2006 من قرابة 17 مليونا العام السابق وهبطت إلى 10.4 مليون في عام 2009 خلال الكساد قبل أن تبدأ في التعافي.

وقال مسؤولو فورد إن متوسط أسعار السيارات ارتفع ألف دولار عن العام الماضي إلى 31 ألفا و200 دولار للمركبة، وهونوا من شأن المخاوف من طول معدلات قروض السيارات التي يصل بعضها الآن إلى 84 شهرا.

سكاي نيوز.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *