زواج سوداناس

كرتي يصل القاهرة لاجتماع ثلاثي حول سد النهضة



شارك الموضوع :

وصل وزير الخارجية السوداني علي أحمد كرتي، يوم السبت، إلى القاهرة في زيارة تستغرق يومين، للمشاركة في اجتماع ثلاثي يجمعه ووزيري خارجية مصر وإثيوبيا، لبحث ملف سد النهضة، وسبل دعم علاقات التعاون بين الدول الثلاث.

وكان وزير خارجية إثيوبيا تيدروس أدهانوم، قد سبق كرتي إلى هناك على رأس وفد بلاده، وأوضحت مصادر سياسية مطلعة أن اللقاء الثلاثي سيتضمن بحث تطورات ملف سد النهضة، وسبل دعم علاقات التعاون بين الدول الثلاث.
وفي مارس الماضي، وقّع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ونظيره السوداني عمر البشير ورئيس وزراء إثيوبيا هايلي ماريام ديسالين، خلال قمتهم في الخرطوم، وثيقة إعلان المبادئ لسد النهضة الإثيوبي.
وتتخوف مصر من تأثير سد النهضة الذي تبنيه إثيوبيا على نهر النيل، على حصتها السنوية من مياه النيل التي تبلغ 55,5 مليار متر مكعب، بينما يؤكد الجانب الإثيوبي أن سد النهضة سيمثل نفعاً لها خاصة في مجال توليد الطاقة، كما أنه لن يمثل ضرراً على السودان ومصر دولتي المصب.

تنصيب البشير

السيسي يجدد التهنئة للبشير على فوزه في الانتخابات الرئاسية،ويؤكد أن وحدة وادي النيل التي تجمع بين البلدين ، تضفي على علاقاتهما خصوصية وأهمية في نفوس جموع المصريين

في سياق آخر، تسلم الرئيس عبدالفتاح السيسي، يوم السبت، رسالة خطية من الرئيس السوداني عمر البشير، يدعوه فيها لحضور حفل التنصيب، سلمها له وزير الخارجية علي كرتي، بحضور وزير الخارجية سامح شكري.

وقال السفير علاء يوسف، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية إن الرئيس المصري السيسي نقل تحياته وتقديره للرئيس البشير، مجدداً التهنئة على فوزه في الانتخابات الرئاسية في السودان، ومتمنياً له كل النجاح والتوفيق في مهمته، وللسودان دولة وشعباً، كل الخير والتقدم والازدهار.
وأضاف المتحدث الرسمي، أن الرئيس السيسي أشاد بعمق العلاقات والروابط التاريخية بين البلدين والشعبين الشقيقين، مؤكداً أن وحدة وادي النيل التي تجمع بين مصر والسودان، تضفي على علاقات البلدين خصوصية وأهمية في نفوس جموع المصريين الذين يتطلعون لتعزيز العلاقات بين البلدين على المستويين الرسمي والشعبي.
وأشار إلى أن السيسي نوه إلى أهمية تعزيز العلاقات بين البلدين ودفعها قدماً على الأصعدة كافة الرسمية والشعبية.

إنعاش تجاري
[السيسي: المعبر إنعاش لحركة التجارة بين البلدين]
السيسي: المعبر إنعاش لحركة التجارة بين البلدين
من جانبه، أشاد الوزير “كرتي” بالعلاقات الإيجابية المتميزة التي تجمع بين البلدين الشقيقين، مشيراً إلى تطلع السودان، حكومة وشعباً، لتنميتها في كل المجالات وعلى كل الأصعدة، لاسيما في ضوء الآفاق الرحبة للعلاقات والإمكانات الواعدة لتطويرها.
وأشار كرتي إلى افتتاح المعبر البري “قسطل- أشكيت” بين مصر والسودان والذي كان قد تم تشغيله بشكل تجريبي في أغسطس الماضي، موضحاً أن افتتاح هذا المعبر يعد دليلاً على قدرة البلدين على تذليل كافة العقبات من أجل تطوير التعاون الثنائي بينهما.

وفي هذا الصدد، نقل السفير علاء يوسف، أن الرئيس السيسي أكد على الأهمية الحيوية لهذا المعبر لإنعاش حركة التجارة بين البلدين، وأضاف أنه يتعين توظيف الحدود بين البلدين عبر تدشين مناطق متخصصة لعدد من الصناعات مثل مدابغ الجلود والمجازر الآلية.

دعوة للعربي

بن حلي، الأمين العام للجامعة  العربية حريص عَلى تلبية دعوة تنصيب البشير واتوجه بالتهنئة إلى الشعب والحكومة السودانية، على النجاح في اتمام عملية الانتخابات الرئاسية والبرلمانية

على صعيد آخر، قدم وزير الخارجية السوداني علي أحمد كرتي، الدعوة للأمين العام للجامعة العربية د. نبيل العربي، لحضور مراسم أداء القسم الرئاسي للرئيس عمر البشير، أمام المجلس الوطني السوداني المنتخب حديثاً، المقرر إجراؤها يوم 2 يونيو المقبل.
واستقبل نائب الأمين العام لجامعة الدول العربية السفير أحمد بن حلي، علي كرتي، يوم السبت، بمقر الأمانة العامة، حيث سلمه الأخير دعوة موجهة إلى د. نبيل العربي.
وأكد بن حلي، حرص الأمين العام للجامعة عَلى تلبية الدعوة، متوجهاً بالتهنئة إلى الشعب والحكومة السودانية، على النجاح في اتمام عملية الانتخابات الرئاسية والبرلمانية.
وفي هذا الإطار، استعرض اللقاء نتائج الانتخابات الرئاسية والتشريعية السودانية الأخيرة والتي قامت بعثة مراقبين من جامعة الدول العربية بمتابعتها إلى جانب عدد من المنظمات الدولية والإقليمية الأخرى.
كما تناول مستجدات الأوضاع على الساحة العربية وبالخصوص الأوضاع في ليبيا والجهود المبذولة لمتابعة تنفيذ قرار قمة شرم الشيخ المتعلق بتشكيل قوة عربية عسكرية مشتركة، في ضوء ما أسفر عنه اجتماع رؤساء الأركان لجيوش الدول العربية من نتائج، والذي انعقد بمقر الأمانة العامة في القاهرة بتاريخ 22 أبريل 2015.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        شافوه وعرفوه وهابوه

        انا لا افهم واتعجب لما لاافهمها لانها لا تفهم هل المناقشات بصدد سد النهضة ذات اهمية تفوق اهمية النقاش حول اراضينا المغتصبة من طرف مصر
        ولماذا تجد ان حكومتنا تغض الطرف عن استرداد ارضنا المغتصبة ولا توليها قدر الاهمية التى توليها لسد النهضة والطريق البرى والاستثمارات المصرية فى السودان
        اننى اظن ان الحكومة تقصد من وراء هذا التغاضى ان تموت مسالة استعادة ارضنا المغتصبة رويدا رويدا مع مرور الوقت وتجاهلها لها فتصبح القضية امرا عفا عليها الزمن واصبح فى طى النسيان
        لوكانت هذه المشكلة بين دولتين من دول العالم لما توسدت صاحبة الحق والسيادة بوساد القضية فى سبات عميق

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *