زواج سوداناس

يطير الإنجليزي.. وزارة بلا مناهج!!


شارك الموضوع :

{ تعجبت وأنا أتجول قبل يومين داخل عدد من رياض الأطفال (العربية) و(الإنترناشيونال) بحثاً عن روضة مناسبة لصغيرتي، عندما علمت أنه لا يوجد منهج (سوداني) لرياض الأطفال، فبعضها يعمل بمنهج (أردني) وآخر يستخدم المنهج البريطاني، ولا بواكي على ناشئتنا الذين يشبون مشوهين ثقافياً، يكبرون بلا هوية.. لا هم سودانيون، إلا بلون البشرة السمراء، ولا هم (أرادنة).. ولا هم (خواجات).. يتحدث بعضهم الإنجليزية ويسقطون في (إملاء) اللغة العربية!!
{ انظروا إلى أولادكم وبناتكم بمن فيهم طلاب الجامعات، وتابعوا شكل كتاباتهم على (الفيس) و(الواتس) ستجدون أن كثيراً منهم يكتبون بـ(عربي جوبا) أو عربي سنغافورة.. لا أدري!!
{ رأيت إحدى صغيرات الأسرة وهي طالبة جامعية، تكتب كلمة (عسل) عندما أرادت وصف طفلة، فكتبتها (عثل) بالثاء!! وعندما صوبتها، قالت لي: هم بكتبوها كدا في (الواتس)!!
{ من وضع منهج اللغة العربية (الجديد) الذي قلب (السا.. سمكة) إلى (ثاء.. ثور)؟! وأين أجيز هذا المنهج الرهيب؟ في أي محفل ماسوني؟!
{ كيف يحدث هذا، وفي بلادنا وزارة اتحادية للتعليم العام، وأخرى للتعليم العالي، ولدينا (18) وزارة ولائية للتربية والتعليم، وإدارات للتعليم قبل المدرسي، وإدارات للتعليم الخاص، ومعهد للبحوث ومركز قومي للـ… ومعهد عالٍ للـ… ولجنة عليا للـ….؟!
{ يبدو أن كل هذا (كلام فارغ).. ما دام أطفالنا يدرسون مناهج أردنية وخليجية وإنجليزية، وبعضهم في جنوب كردفان فرضت عليه مناهج “يوغندية” أسوة بتلاميذ دولة جنوب السودان بجامع وجود (الحركة الشعبية) هنا.. وهناك!!
{ ليس هذا فحسب، بل إنني سألت عن نتيجة أشهر هذه المدارس المسماة (إنترناشيونال)، فلم أجد منها واحداً من الـ(69) الأوائل على مستوى ولاية الخرطوم الذين أحرزوا جميعهم (279) بفارق درجة واحدة فقط عن الدرجة الكاملة!!
{ في إحدى المدارس والرياض (الأجنبية) المشهورة ولها فروع في عدة مدن، سألت عن (الأول) عندهم كم أحرز أو أحرزت؟ فقالوا (270) درجة!! أي أنه ربما يعادل نمرة (1000) بين تلاميذ المدارس الحكومية النموذجية والخاصة العاملة بالمنهج السوداني!!
{ إذن علام هذه الضجة، وهذه الرسوم الباهظة جداً تحت غطاء صفة (عالمية)، فقط لأنهم استجلبوا مدرساً واحداً (أجنبياً) للغة الإنجليزية؟!
{ مقابل منهج إنجليزي ومعلم أجنبي وحيد يدفع (ولي الأمر) نحو (15) مليون جنيه سنوياً.. طبعاً أنا هنا لا أتحدث عن مدرسة رجل الأعمال المعروف الذي حدد (25) ألف دولار للتلميذ الواحد في مدرسته (العالمية) جنوب الخرطوم.. وضرّبوا بالجنيه بتطلع كم؟!! وهل تجار (الدولار) وحدهم من أفسدوا علينا حياتنا ودمروا اقتصادنا؟!
{ لا.. هناك آخرون يدمرون أجيالنا يومياً.. ويفرضون علينا ثقافات أجنبية.. وفواتير خيالية باسم (الإنجليزي).. ياخي.. يطير الإنجليزي!!
{ أرجو أن يكون سبتاً أخضر.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        نونا

        سبحان الله!! مش ده هو الإنجليزي الطبلت ليهو في مقالك الفات بتاع أولاد السفراء؟؟؟

        الرد
      2. 2
        ahmed

        والله يانونا تباري الزول دا الا يجيك ضغط.
        دا مثال لي الكيزان الماعندهم مبدأ ولا قاعدة ثابته . ووالله لو كان عنده القروش للمدرسة الاجنبية كان دخل بته
        وانتهى

        الرد
      3. 3
        محمد الحسن

        المدرسة ذات ال25 الف دولار لم تؤسس لامثالك من انصاف المتعلمين !
        هذه المدرسة اؤسست من اجل ابناء الدبلوماسيين الاجانب و مزدوجي الجنسية و الاغنياء من السودانيين و الاجانب المقيمين في السودان , و بدلا” من ان تذهب تلك الدولارات لدول اخرى فقد دخلت تلك الدولارات الى الاقتصاد السوداني و استطاعت تلك المدرسة ان تخرج اول دفعة من الطلبة السودانيين تم قبولهم في اوكسفورد و كامبريدج في بريطانيا و هارفارد وييل و في الولايات المتحدة بعد انقطاع يزيد عن ربع قرن للطالب سوداني واحد بكليات الصفوة و اصبح العالم يرى صورة مختلفة للسودانيين من الشباب بدلا” من صور القتل و الجوع و المرض المنتشرة في اذهان العالم عنا !.

        فهمتا و لا نشرح تاني ؟؟ .

        الرد
      4. 4
        Gashrani

        لاحظ لنفسك يا هندي فأنت تنطق الغين قاف وليس العكس كما يفعل معظم السودانيون

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *