زواج سوداناس

بما أن…!!



شارك الموضوع :

*بما أن أي دعوة حكومية تصل لبعض زملائنا هي (كريمة) فما من داعٍ لتكرار جملة (تلقيت دعوة كريمة!)..
*بما أن أي تشكيل وزاري لا يخلو من الوجوه (القديمة) فلا معنى لعبارة (حكومة جديدة!)..
*بما أن نسبة القمح في الخبز المخلوط ستكون (30%) فأقترح تسميته خبز الذرة بـ(نكهة القمح!)..
*بما أن عرض العاشرة الإخباري هو محض (استعراض أحوال) – للمسؤولين- فليكن اسم النشرة (عرض حال!)..
*بما أن برامج بعد – قبل ، أمام ، وراء ، فوق ، تحت – (الطبع) هي كلها (تطبيع) فأرى أن تُسمى (مع المطبعين!)..
*بما أن شائعات الدعم الخليجي (ترفع) من قيمة عملتنا – أمام الدولار – فلم لا (نرفعها) عند كل (رفع للآذان)؟!..
*بما أن المطرب الفلاني (يبكي) كلما أعتلى المسرح- ولم يجد جمهوراً- فننصحه بـ(البكاء) مقدماً في البيت..
*بما أن الحكومة تعجبها فكرة (دمج الصحف) – لأسباب اقتصادية – فلم تكره فكرة (دمج الوزارات) للأسباب ذاتها؟!..
*بما أن المسرحيين انصرفوا للإعلانات – بسبب العطالة – فلماذا لا نُحيل المسرح إلى (مُتحف) يوثق لزمان ما قبل (إمبراطورية الدجاج)؟!..
*بما أن إشارات صاحب (القراية أم دق) لكاتب هذه السطور تغضب البعض فاقترح على الزميل محمد عبد الماجد الإشارة إليهم جميعاً تحت عنوان (الإعجاب أبو دق!)..
*بما أن والي الخرطوم سيتم إعفاؤه – إن صح الخبر- فلا أدري ماذا أفعل بكلمتي التي أعددتها مسبقاً عن (تفاجئه) المعتاد بالخريف؟!..
*بما أن كل من يُنعى – عبر أجهزة الإعلام – يُتوفى (إثر علة لم تمهله طويلا) فلا أدري من الذي (تمهله علته!) ..
*بما أن حملة شهادات الدكتوراة (المدغمسة) صاروا في كثرة خريجي الروضة – وفهمهم – فاقترح أن (تُوحد حفلات التخريج!)..
*بما أن معظم الطرق التي يتم تشييدها تحتاج إلى (إعادة تشييد) – بعد أشهر – فلم تؤخذ يافطة (شركة ….للطرق والجسور) بعيداً بدلاً من (ركنها على جنبة)؟!..
*بما أن الداعية سيد حاج لحق به الشيخ أو زيد – عليهما الرحمة – فاقترح على زميلنا زكريا حامد التفرغ للدعوة حفاظاً على مقعد حلفا الدائم في مجال (الدين)..
*بما أن تلفزيوننا القومي يعجبه محاكاة (الجزيرة) في تلفت قارئي النشرة نحو بعضهما البعض فأرى أن يتم تدريبهما جيداً كيلا يبدوان مثل (حمامتين على السلك!)..
*بما أن رمضان قد اقترب فهيئوا أنفسكم للعصيدة والحلو مر و(قهقهات السر قدور !!).

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *