زواج سوداناس

ترى هل ضيّعت الصيف اللبن!!!



شارك الموضوع :

(1)
الاخوة بالحركات المسلحة بجمر دارفور وصحاريها أو بالعواصم المثلجة بالخارج
لقد قالها العقلاء فيكم قبل أن نقولها نحن بأن الحرب جريمة والجريمة لا تفيد.
ومازال القول الناضج والمستنير والمتاح (الصلح خير)
فلا تدعوا المرارات تتسلل وتصيب جهاز المناعة بعقولكم في مقتل
(2)
الأخ الدكتور عبد الرحمن الخضر
إذا كانت الاستعدادات هي التي أراها قدام الخلق وقدامي في الشوارع المحطمة والحفر والمطبات والمجاري والمصارف التي مازال أغلبها قيد النظر.. فهذا يعني أما أنك تستعد للمغادرة (والمفارق عينو قوية)
وأما أن الأدلاء قد أخفوا عليك وعنك التقارير الحقيقية أو أنك تريد في الأيام القليلة القادمة أن تدهشنا بمبادرة عبقرية تحت باب الكرامات ولأننا من أهل الغيب والشاهد والتصديق فإننا موقنون بأن زمان الكرامات أيضاً لم يأخذ إذناً بعد بالإنصراف.
(3)
الأخ السياسي والأديب والاستراتيجي المستنير سيد الخطيب
لقد ظللنا لزمان قد تطاول ننتظر مقالاتك وندواتك وكتاباتك ومنشوراتك ومبادراتك وأفكارك وأشعارك في هذا الزمان العقيم ولكنها لم تهطل علينا لا غيثاً ولا دعاشاً.. وأنت تعلم أن لك قراء وشيعة وأحباب ينتظرون.. أخي سيد لقد ظللنا نسمع طول عمرنا بعبارة الصبر الجميل ونؤمن بلفظها بالمدلول.. فإذا سدرت في حالة الاختباء الطوعية وفي عزلتك المجيدة فدعنا نلبس (الحالة) مع الاذن جملة (ودخل سيد المفصح أخيراً في غياهب الصمت الجميل)!!!
(4)
الأخ دكتور ابراهيم غندور
مع تحياتي وعزائي واعتزازي من رهق الانتخابات أخي غندور.. بالله عليك ماذا ستفعل ببرلمان ليس فيه الدكتور التيجاني عبد القادر والدكتور بكري عثمان سعيد والدكتور أمين حسن عمر والدكتور أحمد ابراهيم الترابي وبهاء الدين حنفي والدكتور عبد الرحمن ابراهيم وربيع حسن أحمد والدكتور بشير آدم رحمة والدكتور قرشي محمد علي والدكتور علي الحاج والسيد عبد الرحمن عامر والسيد الشفيع أحمد محمد والأستاذ ابن عمر محمد أحمد والأستاذ المحبوب عبد السلام والأستاذ محجوب عروة والأستاذ كمال عروة والاستاذ عبد المحمود نور الدائم والأستاذ عثمان ميرغني والدكتور كامل الطيب إدريس والدكتورة بخيتة الهادي المهدي والأستاذ مكي سنادة والدكتور عصام أحمد البشير والسيد أسامة داؤود والأستاذ حسن ساتي والسيد يوسف أحمد يوسف (شيخ العرب) والأستاذ أحمد كمال الدين والأستاذ الطيب مصطفى وعبد الجليل النذير الكاروري وهذا من سبيل التمثيل العابر لا الحصر وهنالك المئات من الذين سقطوا من الذاكرة لضيق الزمن ومن ذكرتهم كانوا بمحاولة يسيرة وذكية من الصبر والحيلة الحميدة كانوا سوف يجملون برلمان الصوت الواحد القادم الذي سيظل ماسخاً مهما أضفنا للطبخة من مشهيات وتوابل ووصفات فإن دخلوا فانهم نعم وفد المقدمة لتسهيل دخول المعارضة الراضية والناشزة والحركات المسلحة.
(5)
الأخ كمال رزق إمام مسجد فاروق العتيق.. أنا شخصياً ومعي أسرتي وأهلي وعشيرتي الأقربون لا نشك في صدقك وتجردك وخروج صوتك هاتفاً منذ زمان بعيد في سبيل الله مع اختلاف طفيف في بعض الفتاوي والمقاصد الأدنى لا الثوابت وهذا شأن لا يضيرك ولا يضيرنا..
ومن ذات السبيل كنت أتمنى أن ترعى حملة واحدة لنظافة الشوارع الخلفية لمسجد فاروق والاهتمام بتشجير المسجد ونظافة المرافق وجمع المشردين والمشردات حول المسجد من الذين يدخلون قاع المدينة بعد خروجك من المسجد مباشرة وإغلاق الميكرفون نريدها في إحدى المرات القادمات خطبة تسعى بين الناس ولها سيقان خطبة تحت شعار (فعالون لا قوالون)
وأنت أخي كمال قادر على ذلك بل أكبر فدع الخطب تمشي بين الناس
(6)
الأخ الدكتور بخاري الجعلي
ليس صعباً على القادة من أهل الهيمنة أن يقيلوا أو يطردوا أو يغتالوا أصحاب الأصوات الحرة مادياً أو أدبياً
وليس صعباً على المطرودين الصمت أو الانزواء أو حتى المصانعة حتى يخرج فرمان الرضي والانحناء بالخنوع عبر اللوائح ولكن صعب جداً على أحرار الكلمة والعلم من أمثالك أن يكتبوا مرافعتهم لصالح الشعب والتأريخ.. صعب جداً لأن هذه هي تجارب الناس مع التكنوقراط
نعم الناس ينتظرون منك (هذا بيان للناس) ولكنها لن تأتي إنك يا سيدي تناور ولكنك لا تتصدى
نعم هي صعبة صعبة فهل تفعل؟ الكثيرون يشكون في أنك ستقدم فعلاً معرفياً مثل هذا فهم يظنون أنك مثل مئات من المثقفين الرومانسيين الواقعين تحت إمرة الطائفية وقيدها (تصمت وتنزوي وتصانع من أجل الرضى) ليس مني ولكن هذا ما تقوله الأكثرية ورغم هذا فأنا شخصياً متفائل ولكن حرف!!! وإن غداً لناظره قريب.
(7)
الأخ المهندس الدكتور محمد طاهر إيلا
شكراً على بورتسودان الجميلة النظيفة الجاذبة وشكراً على محاولتك غير اليائسة للحاق بأمنيات مدن البحر الأحمر بالضفة الأخرى ولكن كل ذلك يصبح مجرد خطوة قاصدة على طريق السالك إن لم يشرب أدروب ماءً عذباً في الأودية والوهاد صيفاً وشتاءً وخريفاً.. ماءً يروي ويزرع ويطرب.. ماءً هادراً يخرج من انبوبة النيل ويغسل الجدب من وجه البائسين والبائسات هذا وإلا فان كل الذي يجري مجرد ليل وخلط وشفاه
(8)
الأخ معتمد أم درمان
قبل إنقضاء المدة أرجو أن تكون قد وجدت أو حتى اكتشفت أم درمان القديمة أو الجديدة.
(9)
الأخ الفريق عبد الرحيم محمد حسين
وزير الدفاع
إن أصدق المصادر تقول إن نصف الشعب مع الانقاذ اشفاقاً والربع حائر والربع الأخير معارض ولكن ذات المصادر تقول إن (مية مية) من الشعب السوداني مع الجيش السوداني
وفي كل معركة يخرجون كانت بت المكاوي تتقدم الصفوف صادحة
طبل العز ضرب هاوينو في النرزة
وغير فعل أم كيان أنا ما بشوف عزة
إن طال الوبر بنواسيهو بالجزّة
وإن ما عمّ نيل ما فرخت وزة
(10)
الأخ جوزيف مكين وآخرين
كنا في الجامعة نقتطع بعضاً من وقتنا لحكايات الأنبياء ومن لطائف عيسى عليه السلام
أن يحي بن زكريا لقيه يوماً فقال لعيسى عليه السلام مالي أراك لاهياً كأنك آمن؟! فقال له عيسى ومالي أراك عابساً كأنك أيس؟!
فاتفقا وقالا لا نبرح حتى ينزل علينا الوحي فأوحى الله إليهما: أن أحبكما اليّ أحسنكما ظناً بي ويروى أن أحبكما الي الطلق البسّام».
فبلغ عنا يا جوزيف وأرسلها للأب فرج ومدينة الأبيض.. وتذكر أن اليوم الأحد.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *