زواج سوداناس

أغذية أفريقية ابعدت احتمال الإصابة بسرطان الأمعاء



شارك الموضوع :

تبين ان الالتزام بحمية غذائية افريقية لمدة اسبوعين يخفض مؤشرات احتمال الاصابة بسرطان القولون والمستقيم.

بينت نتائج تجربة غير اعتيادية أجراها خبراء من الجامعة الملكية في لندن، بصورة واضحة دور التغذية الصحية في تخفيض خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم. وان التحول الى حمية غذائية غنية بالألياف النباتية يمكنه أن يخفض التهابات الأمعاء خلال 14 يوما بصورة ملحوظة.

هذه النتائج تؤكد افتراضات الأطباء التي تفيد بأن الأشخاص هم المذنبون بأغلب حالات الإصابة بسرطان الأمعاء، لأنهم يتناولون أغذية غير صحية. أي انه كان بالإمكان الوقاية من الكثير من حالات المرض باتباع تغذية صحية.

اشترك في التجربة التي أجراها الخبراء 20 شخصا من سكان مدينة بيتيسبورغ الأمريكية و20 شخصا من سكان جنوب أفريقيا الأصليين يعيشون في الريف. طلب من الأمريكيين التحول الى تغذية سكان جنوب افريقيا الأصليين لمدة أسبوعين، التي تتألف من الذرة والخضروات والبقول والفواكه المحلية.

أما سكان جنوب افريقيا فطلب منهم التحول الى التغذية “الغربية” حيث اللحوم المقلية والسكر والكربوهيدرات وقليل من الخضروات والفواكه.

قبل وبعد التجربة فحص الخبراء امعاء كافة المشتركين في التجربة بواسطة الناظور وذلك لمعرفة حالتها. تبين من هذه العملية ان حالة القولون والمستقيم لدى الأمريكيين تحسنت جدا وانخفضت كثيرا اعراض الالتهابات المزمنة التي كانت موجودة قبل التجربة. من جانب آخر ساءت حالة أمعاء الأفريقيين المشتركين، مقارنة بما كانت عليه قبل التجربة، حيث ظهرت اعراض الالتهابات عندهم.

يقول الدكتور ستيفن أوكيف المشرف على الدراسة، “لقد فوجئنا بهذه النتائج. لأننا كنا نتوقع حصول بعض التغيرات الموضعية، ولم نتوقع حصول تغيرات شاملة”.

روسيا اليوم

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *