زواج سوداناس

مجلس الوزراء يصدر توجيهات صارمة بضبط الإنفاق الحكومي



شارك الموضوع :

أصدر مجلس الوزراء في جلسته، أمس (الخميس)، برئاسة النائب الأول لرئيس الجمهورية الفريق ركن “بكري حسن صالح” توجيهات صارمة بضبط وتنظيم الإنفاق الحكومي خلال العام الحالي وفق الأولويات المقررة، وتحسين آليات تحصيل الإيرادات، بجانب زيادة الصادر وترشيد الوارد وتحسين الاستثمار.
وكشف وزير المالية د. “بدر الدين محمود” خلال تقرير أداء الربع الأول من موازنة العام المالي 2015 الذي قدمه للمجلس، أمس، عن تحصيل الإيرادات الضريبية بنسبة (94%) والإيرادات غير الضريبية بنسبة (58%) خلال الربع الأول من العام الحالي، وأكد انخفاض معدل التضخم إلى (23%) مقارنة بـ(45,6%) لذات الفترة من العام الماضي، وأقر بأن الربع الأول من العام 2015م شهد عجزاً في الميزان التجاري بلغ (1,1) مليار دولار مقارنة بـ(202) مليون دولار من العام السابق، بينما تحققت المنح الأجنبية بنسبة (64%)، مؤكداً تنفيذ الإنفاق العام بنسبة (80%) من الاعتماد النسبي وتنفيذ شراء السلع والخدمات بنسبة (90%).
وتوقع الوزير ارتفاع معدل نمو القطاع الزراعي من (4.1%) عام 2014 إلى (7.3%) بنهاية العام 2015م، ليرتفع معدل النمو العام من (3.6%) عام 2014م إلى (6.3%) عام 2015م، لافتاً إلى أن الصرف الفعلي على التنمية القومية بلغ (1.2) مليار دولار وهو ما يمثل (65%) من الاعتماد المقرر في الموازنة، مؤكداً سداد مطلوبات الدعم الاجتماعي كافة للشرائح الضعيفة وتوفير مدخلات الإنتاج الزراعي وتوفير الأمصال لصحة القطيع القومي، وتكوين محفظة لتمويل القطن، وارتفاع نسبة تنفيذ الأعمال بجسم سد أعالي عطبرة وستيت إلى أكثر من (92%)، بجانب اكتمال العمل في مشروعات حصاد المياه بنسبة (90%)، وإدخال (100) ألف أسرة فقيرة تحت مظلة التأمين الصحي، والاستمرار في مشروعات صندوق إعمار الشرق.

المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        احمدمحمد عثمان

        نتمنى أن تفعل إدارة الشراء والتعاقد ، وتقوم بدورها كاملا بضبط ورقابة المشتريات والمناقصات ، وبمؤسسية ومهنية

        الرد
      2. 2
        احمدمحمد عثمان

        أعني أن تمركز كل مشتريات الدولة ، وتعود للسابق ، لأنها تمثل أكثر من 40% من الإنفاق العام

        الرد
      3. 3
        مواظن

        إدا كان في ربع عام عجزنا التجاري اكثر من مليار دولار فمعناه بنهاية العام سيكون العجز يقارب ل 5 مليار دولار , التحدي الحقيقي هو اخفاء العجز التجاري .. لأن انخفاض قيمة الجنية أمام الدولار هو السبب الرئيسي لغلاء المعيشة ، نحتاج انتاج وخصوصا الزراعي + صادر لتعزيز قيمة الجنيه أمام الدولار .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *