زواج سوداناس

فالنسيا .. كابوس يطارد احلام ريال مدريد في السنوات الاخيرة



شارك الموضوع :

سيكون فريق ريال مدريد، بطل اوروبا 10 مرات، امام مهمة صعبة حينما يستقبل نظيره فالنسيا على ملعب سانتياغو بيرنابيو السبت، ضمن منافسات الجولة ال36 من بطولة الدوري الاسباني لكرة القدم.

رجال المدرب الايطالي كارلو انشيلوتي مجبرون على الفوز وتحقيق 3 نقاط، اذا ما ارادوا البقاء على قيد الحياة في الدوري الاسباني لكرة القدم، ومطاردة متصدر الليغا فريق برشلونة والذي سيستقبل هو الاخر ريال سوسييداد على ملعبه كامب نو.

وأشارت صحيفة (ماركا) كون الخفافيش احد اسوأ اعداء النادي الملكي في السنوات الاخيرة، زملاء الفارو نيغريدو كانوا لهم دور كبير الموسم الماضي في حرمان الميرينغي من لقب الليغا بعد ان خطفوا تعادل إيجابي في قلعة سانتياغو برنابيو قبل 4 جولات من إنتهاء الدوري الذي حققه اتلتيكو مدريد.

وعاد مرة اخرى ليثبت فالنسيا عداوته مع ريال مدريد، وحرمه هذه المرة من استمرار الرقم القياسي لعدد الانتصارات المتتالية، اذ في 4 كانون الثاني/ يناير الماضي حقق رجال المدرب البرتغالي نونو اسبيريتو سانتو نتيجة الفوز 2-1 على ملعب ميستايا واوقفوا سلسلة إنتصارات زملاء البرتغالي كريستيانو رونالدو.

ويأتي هذا اللقاء لريال مدريد في توقيت عصيب وحاسم خصوصا بين مبارتين للدور نصف النهائي من دوري ابطال اوروبا لكرة القدم، وبلا شك فإن اذهان اللاعبين ستكون موجهة لمباراة الاياب امام يوفنتوس الاربعاء، إذ ان بطل اوروبا يحتاج للفوز بعد الهزيمة 2-1 على ملعب يوفنتوس ستاديوم.

ويعلم كارلو انشيلوتي جيدا اهمية المبارتين امام فالنسيا ويوفنتوس، ولا يريد ان يترك لاعبوه في جهة مباراة الليغا، وبلا شك فإن كلا المبارتين ستحدد بشكل كبير موسم النادي الملكي.

وتظهر المواجهات الاخيرة بين الميرينغي والخفافيس صعوبة هذا اللقاء، حيث خلال آخر 3 زيارات، فريق فالنسيا خرج من ملعب سانتياغو برنابيو بنقاط 2-2، و1-1 و صفر-صفر.

وإستجاب المشجعين لطلب انشيلوتي ولاعبيه لكي يؤازرون الفريق في المباراتين المقبلتين، إذ قبل 6 ايام نفذت تذاكر مباراة إياب دوري ابطال اوروبا لكرة القدم، والجمعة تبقى فقط 20 تذكرة لمباراة فالنسيا في شبابيك ملعب البرنابيو.

وسيسعى رجال كارلو انشيلوتي لتحقيق الفوز في المبارتين اللتان تعتبران بمثابة النهائي، وسيكون النهائي الاول امام الخفافيش، حيث اظهر رجال نونو إسبيريتو سانتو في آخر زياراتهم للبرنابيو انهم ليسوا منافسا سهلا، وبالاضافة إلى ذلك فإن سوابق الحكم كلوس غوميز والذي سيقود مباراة السبت مع ريال مدريد تثير قلق جماهير الميرينغي، إذ ادار غوميز 3 مباريات جمعت بين ريال مدريد وفالنسيا في البرنابيو ولم يذق فيها الفريق الملكي طعم الفوز امام جماهيره: 2-2 في العام (2014-2015)، وتعادل سلبي في العام (2011-2012) و2-3 بالعام (2007-2008).

كوووره

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *