زواج سوداناس

شرك أم قيردون!!


شارك الموضوع :

> والنسخة الجديدة من الحرب.. تنطلق.
> وطائرة يسقطها السودان فوق وادي سيدنا.
> في الساعة ذاتها طائرة تسقطها السعودية فوق مياه جدة.
> في الساعة ذاتها طائرة تسقطها قطر.
> والحوثيون.. وبلد آخر معهم يطلقون «الحرب الداخلية» في مدن كل الدول التي اشتركت في عاصفة الحزم.
> تفجيرات وغيرها.
> داخل وحول السودان ما ينطلق في الحرب الجديدة «بعضه القليل هو هذا».
> و…. و….
«2»
ومعركة «دنقو» تطحن قوات العدل والمساواة.
> والحفل الإعلامي الصاخب يجعله جبريل غطاءً للهجوم القادم.
> وجبريل ينظر إلى صخب الإعلام المبتهج الذي يتحدث عن تحطيم »كل» قوات العدل.. جبريل ينظر وينسج.
> وجبريل في الأيام ذاتها تنقل الشبكات حديثه الباكي عن أن «حركة العدل أبيدت».. والحديث كاذب ينسج.. خيطاً آخر في الشبكة.
> وحفتر وحديثه عن صلات جديدة مع السودان حديث يبدو بعيداً عن معركة التمرد.
> بينما حركة جبريل التي أبيدت كانت تتجه إلى حفتر «جزءاً من مشروع ضخم جداً.. ويشمل أربع دول» والمشروع نقصه.
> وجبريل لما كان يتحدث عن «إبادة» قواته وأسلحته كان ــ بالحديث ــ يغطي على العربات ــ تسعمائة ــ في معسكراته.. الآن.
> وعلى أسلحة مازالت داخل صناديقها في مطارات يوغندا والجنوب.
> و…. و….
> وحديث الشبكة التي تنسج الآن نؤجله.
> وحديث لقاء «جنينة» أحدهم في الخرطوم ــ الذي يعدّ لعمل ما ــ نؤجله.
> وحديث بيت معين في غرب أم درمان يستقبل نوعاً من خبراء أسلحة معينة.. نؤجله.
> لكن.. حديثاً عن حرب لها كل صفات دخان الحشيش نشرع فيه.
> ودخان الحشيش شيء لا يمكن أن تقتله بشيء.. أو أن تبقى تحته.
«3»
> والأسبوع الماضي ــ أيام ضربة قوة العدل والمساواة نذهب هنا إلى حديث يبدو بعيداً عن الأمر.
> نحدث عن دعوة يطلقها بعضهم «تطلقها مخابرات معينة» لجمع قوات «الزرقة» في غرب السودان.. في مقابل جمع قوات العرب هناك.
> والأوركسترا الموسيقية كلها لا تلتقي أبواقها وأوتارها في شيء.. لكنها تصدر نغماً واحداً.
> وفي الأوركسترا حفتر الذي يبدو بعيداً عن الغرب والجنوب كان هو من يقود العزف.
> وقوة جبريل التي أبيدت كانت تتجه ــ بعربات حفتر ــ إلى نيالا.. المطار.
> ثم إلى ليبيا.. جزءاً من قوات حفتر.
> وليبيا تصبح القوى المقتتلة فيها الآن ــ أربعة جيوش.
> وقبل شهرين نحدث عن تجمع قوات جبريل في «راجا».
> وحفتر ومشار وسحب الخريف وشيء آخر.. أشياء تقود الأمر.
> وحفتر من ليبيا ــ الذي يلقى الهزائم ــ يجعل قوات جبريل تنطلق إليه حتى لا تقطع الأمطار طريقها.
> وقوات جبريل التي تشعر بأن الدينكا يلقون الهزائم الآن ينظرون برعب إلى قوات النوير.. التي تعد لقوات جبريل انتقاماً رهيباً.
> والسحب المقتربة فوق سماء الجنوب والغرب أشياء تجعل قوات جبريل تنطلق لتسبق السحب.. أو جهة غريبة ترسلها لتموت.
> وشيء ــ يحتمل تفسيراً غريباً يحدث.
> القوات التي أبيدت كانت لأول مرة تشمل بعض القادة المغضوب عليهم.
> وتشمل قوات مناوي.
> وكأن شيئاً يدبر.
> ومناوي يشعر بالأمر ويبتعد في اللحظة الأخيرة و…
> وكل هذا ليس هو الخطر.
> الخطر نعود إليه صباح الأحد.
> وإلى الشبكة الشديدة الاتساع التي تبسط لاصطياد السودان في الحرب الجديدة ــ التي تبدأ الأسبوع الماضي.
٭٭٭٭
بريد
> السيد الرزيقي.. رئيس التحرير
> جملة في حديثنا أمس إليكم كانت ــ تعليقاً على جلدكم لنا لإرضاء عصام البشير ــ تقول
: «إن الذي يجلد لإرضاء الآخرين هو العبد المملوك».
> وقلمكم يحذف الجملة.
> رئيس تحرير؟ ــ نعم.
> لكن أن تحذفوا حجتنا ضدكم لمجرد أنها ضدكم شيء لا يقبله إلا عبد مملوك.. وليس «زميلاً» في العمل.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        radar

        وهو عبد مملوك وهل في ذلك شك.

        الرد
      2. 2
        ابو خالد الدمام

        كان تعليقنا بالامس ودون ان نعلم بامر الحذف انك اي اسحق عربي اصيل ((( بدون خلط)))

        الرد
      3. 3
        عصام تاج الدين محمد

        غايته يا إساغة انت زول وهم ليس إلا وعامل لينا فيها أبو العريف وكتاباتك كلها خارم بارم ….. الأطباء في بلدي يدوهم مرتب 500 جنيه في الشهر!!! وإساغة دا بي كلامه الفارغ المليان كلام فارغ يدوهو مرتب 30000 جنيه في الشهر؟؟؟؟؟ زمن العجايب والله

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *