زواج سوداناس

(صحبة قرقر المابتقعد في الحر)



شارك الموضوع :

اكتشفت مؤخرا وبعد كل هذه السنين أن هناك ديباجة تعريفية للبشر الداخلين معك في العلاقات الانسانية .. كل العلاقات بكل انواعها ومسمياتها ..زواج ..حب….صداقة .زمالة .جوار..معرفة .. يجب على الداخل فيها قراءة الديباجة للشريك منذ البداية حتى لا يصاب بالصدمة عند تغير المكونات او بالاحرى تغير السلوك في العلاقة الانسانية . هناك نوع من البشر يكون ملازما لك ما دمت بخير ..و ينسحب من حياتك بمجرد المرور بمحك او تتعرض لازمة ..خاصة الازمات المادية او عندما تعطيك الدنيا ظهرها فجاة.. فينطبق عليه المثل الدارجي القائل (صحبة قرقر المابتقعد في الحر) ويعني ان هذا الشخص يصادقك فقط لزوم (الونسة) وما ان تتعرض لموقف حار تجده يذوب بحرارة الشمس ويختفى تماما كان لم يكن ومن ثم يعاود ملازمتك مرة اخرى عندما تعود الامور كما كانت في السابق ..هذا هو النوع الذي ياتيك بديباجة مكتوب عليه (يحفظ في مكان بارد وجاف وبعيدا عن متناول الاطفال) . بعض الاشخاص لايظهر الا عند الحوجة .. طالما هو يحتاجك فهو على علاقة بك ..يسال عنك ويتفقدك ..ومن ثم تنتهي الحوجة وينتفى سبب الاتصال …فينساك فترات طويلة من الزمن ومن ثم يلمع هاتفك باسمه فتعرف مباشرة انه يريد خدمة ما مرة اخرى ..منك او من احد المعارف ..هذا النوع من البشر ياتيك بديباجة مكتوب عليها (ينتهي تاثيره بزوال الاعراض ). بعض البشر كالفيتامينات ..يقولون لك انها ليست ضرورية بذاتها للحياة..ويمكن لجسدك ان يستخلصها من الاكل اليومي والعصائر الطبيعية..ولكن ما ان تجتاحك انفلونزا الكابة وينتابك برد الوحدة ..يكتب لك في الروشتة فيتامين احد الاشخاص يكفي رؤيته لكي تحس باكتمال العافية فتعرف ان ديباجته تقول (حبة واحدة في اليوم على الاقل مدى الحياة). وهناك من هو كالدواء المر ..تتحاشى تناوله .تحاول بكل الطرق ادعاء العافية ..ذلك ان هذا الشخص هو الناصح لك دوما ..هو (الببكيك والما بضحكك) ..هو من تلجا اليه عند احتدام الازمات فيسمعك قولا حادا وصعب التناول ولكنه (الحقيقة المرة )..لو اتبعت تعليماته لنجوت وتم انتشالك من بئر الخطا الذي وجدت نفسك غارقا فيه لاذنيك ..هذا الشخص ياتيك بديباجة مكتوب عليها (الادوية المنقذة للحياة ). ثم هناك بعض البشر كتلك المادة التي نطلق عليها في الابحاث (البلاسيبو) ولا ادري مقابلها في اللغة العربية ولكنها مادة لا تحتوى على اي مركب كيميائي فعال ..نعطيها للاشخاص تحت التجربة ونوهمهم انه دواء ..فتجد ان الكثير يصدق انه تعافى نتيجة لتناول هذا (الوهم) …هذا الشخص الذي يجمل خارجه بمعسول الكلام وجميل التقاطيع فتجد انه لا يقدم لك الا الوهم لو تابعته ستكتشف انك أضعت حياتك سدى وانك في النهاية (قبضت الريح) ..ياتيك هذا الشخص بديباجة (لا يتم استخدامه الا للمرضى النفسيين واصحاب الجنون المؤقت) ..اما أصحاب الجنون الدائم فهم في راحة ابدية . وبعض الاشخاص كالمسكنات ..تحتاجهم عند الاحساس بصداع الاختناق المروري للمشاعر ..فتظلم الدنيا في وجهك وتدوى صفارات الانذار في اذنيك ..ياتيك احدهم فتهدا الالام حتى حين وتنتظم الاحاسيس كل في خط سيرها المعتاد ..هذا ياتيك بديباجة مكتوب عليها (حبة عند اللزوم ) فالاكثار منه يسبب الادمان وصدقني ليس هناك أسؤا من ادمان البشر. اما كيف نقرا الديباجة او نتعرف على تاريخ انتهاء الصلاحية ..فتلك هي قصة اخرى ..وحتى ذلك الحين استمعوا معي لمسجل ادم وهو يصدح (في الطيف او في الصحيان زورني ..يا حبيبي انا عيان ) ووصباحكم خير.

د. ناهد قرناص

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *