زواج سوداناس

إنتشال جثة طفل من النيل والطبيب يكشف عن اعتداء


شارك الموضوع :

تمكنت السلطات من انتشال جثة طفل من مياه النيل الازرق بمنطقة سوبا.
وحسب متابعات (الجريدة) امس، فقد تم إخطار الشُرطة بالغرق والتي بدورها استعانت بعدد من الغطاسين، حيث تمكنوا من انتشال جثة الطفل، وتم تحويله الى مشرحة بشائر بجنوب الخرطوم.
وكانت اسرته قد شككت في اسباب الوفاة، ومن خلال التشريح الذي اجراه بروفيسور عقيل النور سوار الذهب اتضح ان هناك اثار اعتداء على الطفل قبل قذفه في النيل، لتباشر الشرطة اجراءاتها القانونية، كما كلفت اسرة الطفل، المحامي معاوية خضر الامين بمتابعة الاجراءات.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        سميه محمد صالح

        لاحوله ولاقوة بشر تجرد من الرحمه ملاء الشطان عقولهم المظلمه ودفعهم العمل المجرم الذى حرمه الله ماذنب الطفل لاحول له ولاقوه اتقو الله يجعل لكم مجرحاً

        الرد
      2. 2
        احمدمحمد عثمان

        حسبنا الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة إلا بالله، جريمة مركبة ، اتقوا الله ، وارجعوا إلى الله ي أهل السودان، جرائم أصبحت متكررة وبومبا وما خفي اعطم ولم تكن في أسلافنا ابحثوا الأسباب ،هل تنعدم الأمن أم الضمائر ،أم أن هذا هو الفراغ، ربي لا نسألك رد القضاء ولكن نسألك اللطف فيه

        الرد
      3. 3
        ياسر احمد

        هذه ابشع جريمة يجب على الحكومة رصد الشاذين في الاماكن العامة خاصة الساحة الخضراء ومول الواحة وعفراء حيث تجد شخص كبير مع واحد لا يتعدا عمره ال20 سنة وهو ليس من شبة ولا في عمرة ولا قريبة ايش اليخليه يمشي معاهو ايش عايز منو يجب يكون في قانون يكفل للشرطة توقيف امثال هولاء واستدعاء ولي امر الورع لانو هذا معروف ايش عايز منه وقسما بالله مرة في باص الوالي هنالك ورع في عمر 18 سنة شابان عملوا مشكلة كل واحد يحب يقف وراء الورع لابد من مراقبة اماكن المواصلات واماكن التجمعات وعمل هيئة المر بالمعروف والنهي عن المنكر وتكلف بي هذه القضاياء ومتابعتهم وتوقيف كل شخص يقيف مع ولد اصغر منة ويجب تطهير البلد منهم وضع قانون صارم يردع الفاعل والمفعول بة يكون اقصى عقوبة الاعدام او الضرب بالسيف

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *