زواج سوداناس

أجاءت (الودائع) ؟!



شارك الموضوع :

*فارهات بقيمة (22) مليار جنيه لطلاب المؤتمر الوطني..
*والحكومة تتجه لخيار الخبز المخلوط جراء الضائقة الاقتصادية..
*خمسون سيارة (موديل (2015 لقادة المكتب الطلابي التنفيذي..
*ومرضى الكلى بمدني يتوقف جهاز الغسيل الوحيد المخصص لهم فيتعرضون للتسمم..
*سيارة بقيمة (455) مليون جنيه لكل قيادي من هؤلاء بدرجة (طالب)..
*والعاجزون عن (تكاليف) الدراسة من أبناء المواطنين يتجهون إلى (الدرداقات)..
*فوق العشرين ملياراً من الجنيهات قيمة عربات كرولا لـ(طلاب) الوطني..
*وآلاف الخريجين – منذ سنوات – لا يجدون وظائف رغم ضآلة الأجور..
*فارهة لكل (طالب) في المكتب التنفيذي لاتحاد الطلاب..
*و كثير من المرضى يموتون داخل المشافي بسبب عجزهم عن دفع تكلفة عمليات الجراحة..
*سيارات فخمة لـ(شوية طلاب) ينتمون للوطني..
*ومتأخرات أجور العاملين في الدولة صارت عنواناً عريضاً لزماننا (العصيب) هذا..
*أحدث ماركة سيارات لمن لا يزالون في مرحلة (الطلب)..
*والحكومة (تطالب) السودانيين بالمزيد من الصبر لحين تجاوز الأزمة..
*اثنان وعشرون مليارا تذهب لـ(طلاب) في اتحاد (الطلاب)..
*والجبايات تحاصر الناس من كل جانب في محاولة لـ(إنقاذ) خزائن الدولة..
*حوالي خمسمئة مليون لكل سيارة (طلابية)..
*والمواطنون يتعايشون مع ثقافة (البوش) الغذائية بسبب (الفقر)..
*أكثر من عشرين مليار جنيه دفعتها وزارة المالية لأجل (سواد عيون) نفر من الطلاب..
*والمالية ترفض دفع مستحقات العاملين في التلفزيون القومي رغم أن (عيونهم طلعت)..
*خمسون سيارة – (سيارة تنطح سيارة) – لكل طالب في حزب الوطني..
*وخمسون طالباً – أو نحو ذلك – يفصلون شهرياً من الجامعات لعدم امتلاكهم رسوم الدراسة..
*فارهات مليارية (يمتطي ظهورها) طلاب لم يتخرجوا بعد..
*وأساتذة جامعات (امتطت ظهورهم) الضوائق المعيشية فباعوا سياراتهم..
*(قلة) من الطلاب ذللت لهم الحكومة وسيلة الحصول على فارهات حديثة..
*و(كثرة) من الصحف رفضت الحكومة تذليل صعوبات الإنتاج لها فطالبتها بالاندماج ..
*طلاب (يتخرب طبعهم) بتسليمهم سيارات ماركة كورولا..
*ومواطنون (تتخرب معيشتهم) بعد تخلي الدولة عن واجباتها تجاههم وتسليمهم لوحش الغلاء..
*طلاب لا تحول ظروف البلاد الاقتصادية بينهم وبين امتلاك الفارهات..
*والسواد الأعظم من السودانيين تحول الظروف هذه بينهم وبين العيش الكريم..
*طالب (صغير) يقتني فارهة قبل أن يتوظف..
*فماذا سيقتني حين يصير (كبيرا) في التنظيم ؟!..
*تجدهم يُكثرون من (التذكير) بما كان عليه السلف الصالح الطلاب هؤلاء..
*ولكن لا أحد منهم (يتذكر) السلف عند استلام مفتاح فارهته..
*والسؤال الذي يفرض نفسه علينا أخيراً :
*هل وصلت (الودائع) ؟!!

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        هبة علي احمد

        اللهم إنا نشكو إليك ضعفنا و قلة حيلتنا … و هواننا على الناس … أنت رب المستضعفين .. وأنت سيدهم وأنت مولاهم .. بك إلتجئنا .. وبك آمنا .. وبجنابك تعلقنا .. فإلى من تكلنا ..؟ إلى بعيد يتجهمنا ..؟ أم إلى عدو ملكته أمرنا ..؟ إن لم يكن بك غضب ياإلهنا فلا نبالى .. لكن عافيتك هي أوسع لنا … نعوذ بنور وجهك الكريم الذى أشرقت له الظلمات … و صلح عليه أمر الدنيا و الأخرة …أن يحل بنا غضبك أو ينزل بنا سخطك , لك العتبى حتى ترضى … ولك الحمد إذا رضيت … ولك الحمد بعد الرضا …اشهد ان لا اله الا انت عز جاهك و تبارك اسمك و جل ثناءك لا اله غيرك سبحانك سبحانك سبحانك ما اعظم و صلي اللهم و سلم علي نبي الرحمة و خاتم المرسلين محمد خير من صلي و صام و حج و قام …………امين امين امين

        الرد
      2. 2
        سودانية زمان

        طلاب (يتخرب طبعهم) بتسليمهم سيارات ماركة كورولا..و كثير من المرضى يموتون وومواطنون (تتخرب معيشتهم)ووالعاجزون عن (تكاليف) الدراسة والحكومة (تطالب) السودانيين بالمزيد من الصبر لحين تجاوز الأزمة وثم نعم وصلت (الودائع) ؟!! ياأستاذ وهي قطاع الطلاب بالمؤتمر الوطني قام بشراء 50 سيارة كورلا فل أوبشن موديل 2015 للمكتب التنفيذي وحسب معلومات تحصلت عليها ” التيار” فإن تكلفة العربه الواحدة من الشركة الوكيل بالخرطوم تقدر بـ455 مليون جنيه أي مجموعة صفقة الشراء تقدر بنحو “22” ملياراً و750 جنيها.

        http://www.altayar.sd/play.php?catsmktba=6559

        الرد
      3. 3
        الشوق للبلد

        اللهم دمر كل من شارك فى دمار الوطن الجميل والشعب الجميل
        اللهم عليك بالكيزان فانهم لا يعجزونك
        اللهم آآآآآآآآآآآآآآآآآآمين ,, اللهم أجعلهم يشتهون الماء ولا يستطيعون شرابها ويتمنون الموت من شدة الالم فلا ينالونه ,, اللهم عذبهم بكل أم بكت أنصاف الليالى على فلذة كبدها أو زوجها أو أبيها ,, اللهم عذبهم وزبانيتهم بحق كل فم جاااع ,, وبطن قرقرت ومريض مات من عدم أستطاعته توفير الدواااء اللهم عذبهم بحق كل زفرات شوق وبعاد يعانيها ابناء المهاجرين والمتغربين الفارين من الوطن بسبب سياساتهم وأفسادهم ,, اللهم أجعلهم يشتهون الطعام فلا يتذوقونه بحق كل شبر من أراضى السودان التى باعوها والتى حبسوا عنها الماء فصارت بووورا تشكوهم لربها ,,, اللهم أنا غير شامتين ولكن أمرتنا بالدعاء على من ظلمنا لذا دعوناك ,, فأن كنتم أيها السودانيين تظنون أن البشير والكيزان ظلموكم فعليكم بالدعاء فأنه أمضى سلااااح ,,أدعوا عليهم بالويل والثبوور وعظائم الامور من سرطان وأمراض

        الترابى .. البشير .. على عثمان .. نافع .. الجاز .. الزبيرين .. ربيع .. امين حسن .. غندور
        قطبى .. مصطفى اسماعيل .. بكرى .. الخضر .. احمدهارون .. عثمان كبر .. وقوش .. والمتعافى ودوسة .. وسبدرات .. ومامون حميدة .. وحاج ماجد سوار .. وكل باقى التنابلة
        وكل من اشترك فى دمار وتشريد محمد احمد دافع الضريبة

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *