زواج سوداناس

حملة جزئية للقضاء على مرض التيتانوس بالسودان



شارك الموضوع :

حذَّرت منظمة اليونسيف من خطورة مرض التيتانوس، بعد تصنيفها للسودان ضمن 29 دولة في العالم موبوءة بالمرض، وارتفاع الإصابات فيه إلى 132 حالة خلال 2014م، بينما أطلقت وزارة الصحة حملة جزئية ضد مرض تيتانوس الأمهات والأطفال حديثي الولادة.

ووصفت مسؤولة برنامج التحصين الموسّع بوزارة الصحة الاتحادية د. ندى جعفر، لدى تدشين الحملة الجزئية الأولى ضد مرض تيتانوس الأمهات والأطفال حديثي الولادة، المرض بالتحدي الكبير.

وقالت إن السودان سبق أن وقّع على الخطة التشريعية لخفض وفيات الأمهات والأطفال، مشيرة إلى أن الالتهابات وتسمم الدم يعتبران السبب الثالث لوفيات الأمهات والأطفال حديثي الولادة.

وصنّفت د. ندى ذلك “بالمؤشر الخطير” لارتفاع نسبة الوفاة إلى 100%، ولفتت إلى توفير لقاحات التطعيم ومجانيته في كافة المراكز بالسودان.

القاتل الصامت

ممثل اليونسيف بالسودان خطاب مصطفى وصف المرض بالقاتل الصامت معلناً أن التكلفة الكلية للحملة فاقت “2.6” مليون جنيه إضافة إلى مبلغ 6 ملايين دولار لتنفيذ الحملة القادمة في بقية المحليات

من جهته، كشف وزير الصحة بولاية الجزيرة د. الفاتح مالك، عن حاجة ولايته إلى 1000 قابلة للقضاء على التيتانوس، بجانب تطبيق استراتيجيات جديدة تفضي إلى توفير قابلة لكل قرية بحلول 2016م، وأشار إلى توفر 400 قابلة حتى الآن بولايته.

بدوره، صنّف ممثل منظمة اليونسيف بالسودان، خطاب مصطفى، المرض بـ”القاتل الصامت”، مبيناً أن التكلفة الكلية للحملة فاقت “2.6” مليون جنيه، إضافة إلى مبلغ 6 ملايين دولار لتنفيذ الحملة القادمة في بقية المحليات.

في الشأن ذاته، أقر مدير التحصين بولاية الجزيرة الرشيد أحمد، بعدم وجود حصر دقيق للحالات، معلناً استهداف الحملة لأكثر من مليون من الأمهات والفتيات في سن الإنجاب.

وشدّد على أن اللقاح آمن، مناشداً المواطنين لعدم الالتفات إلى الشائعات وضرورة التجاوب مع الحملات.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *