زواج سوداناس

صحفي يتنازل عن حقه ضد نجل وزير وأصدقائه



شارك الموضوع :

عفا الزميل إبراهيم بقال عن نجل وزير وثلاثة من أصدقائه إشتركوا في الإعتداء عليه وضربه بأحد التقاطعات وإتهم بقال المجموعة بأنها نهبت حاسبة المحمول وهاتفه الجوال فيما أصدرت المحكمة تعويض مادي للشاكي وصل (51945) جنيهاً ووقعت الحادثة في السابع من فبراير قبل الماضي عندما أبلغ بقال الشرطة بأنه تعرض لحادث مخطط ومدبر له بدقة بالشارع الرئيسي المؤدي إلى أم درمان الصالحة وبالتحديد جوار محطة الوقود طلمبة ” النيل ” بحي الجامعة الإسلامية وقال كنت أقود عربة كليك حيث إعترض طريقي أشخاص يستقلون عربة أكسنت مظللة وهم كانوا يتابعونني بدقة ولم أكن أعلم وشعرت أن هناك من يتابعني في الطريق ويترصد ويرسل تقاريره بتحركاتي مروراً بشارع الفتيحاب المؤدي إلى الصالحة أمدرمان ، فقاموا بإيقافي عند شارع الصالحة بأم درمان وأنزلوني من العربة وضربوني وسلبوا مقتنياتي ونجحت المباحث من التوصل للمتهمين لتباشر التحقيق معهم ونجح الإتهام في تقديم أدلة دامغة أدانتهم بها المحكمة وفور توقيع الحكم تنازل الزميل يقال مهتدياً كما قال للمحكمة بـ ” من عفا وأصلح فأجره على الله ” .

صحيفة الأهرام اليوم

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        Mukh mafi

        وتعال اكتب بكرة عن النهب والضرب والسرقة بالاكراه
        وعلى بالطلاق لو كنت القاضي اعيد المحاكمة واختك في السجن .. صحفي مبهدل الله يبهدلك ..
        انا ارفع قضية عليك انك متواطيء مع المشاغبين او اللصوص لرفع اسهمك اعلاميا .. وعهذا ازعاج للسلطات
        كل يوم عصابات النقرز والمتفلتين وخاطفي الشنط وماعارف ايه ولم الحكومة تمسكهم ، تجوا انتوا بكل بلاهة تقولوا عفينا الله لا عفاك دنيا واخرى ..
        واطالب الحكومة ان لا تتنازل عن الحق العام هو ازعاج المواطنين وترويعهم والسرقة بالاكراه ونهب محتويات سيارات الناس .. ليرتدع من يفكر في ان يكون مثلهم ..
        خلاص بكرة كل ولد وزير ولا مسؤول يشتغل بلطجي ويجمع جوله مجموع ويتجدع في وشارع الخرطو لانه الناس حتعفي عنه

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *