زواج سوداناس

سحب الموظفين الأمميين من مناطق بجنوب السودان



شارك الموضوع :

أعلنت الأمم المتحدة يوم الإثنين، أن أكثر من 300 ألف شخص بحاجة إلى مساعدة طارئة في ولاية الوحدة (شمال) في جنوب السودان، مشيرة إلى تعليق عمليات وكالاتها بسبب المعارك العنيفة التي أرغمتها على إجلاء موظفيها.
وقال مساعد الأمين العام للأمم المتحدة في جنوب السودان توبي لانزر، في بيان “إن الأعمال العدائية الجارية في ولاية الوحدة أرغمت كل المنظمات غير الحكومية والوكالات التابعة للأمم المتحدة على سحب موظفيها”.
وأضاف “أن أكثر من 300 ألف مدني بحاجة لمساعدات طارئة، خصوصاً من المواد الغذائية والخدمات الطبية”.
وأعلنت الأمم المتحدة في وقت سابق أن 100 ألف شخص فروا من منطقة (ليري) بسبب المواجهات العسكرية المستمرة بالمنطقة منذ الأسبوع الماضي.
وأعلنت منظمة “أطباء بلا حدود” واللجنة الدولية للصليب الأحمر السبت الماضي، سحب موظفيهما الأجانب من بلدة “ليري” بولاية الوحدة شمالي دولة جنوب السودان، بسبب احتدام المعارك في المنطقة.
وقالت منظمة “أطباء بلا حدود” في بيان إنها أغلقت المستشفى الوحيد في بلدة “ليري” وسط أنباء عن هجوم وشيك.

شبكة الشروق
شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *