زواج سوداناس

انخفاض السياح العرب الوافدين لإسرائيل خلال 2015‎.. ما هي الأسباب الخفية ؟!



شارك الموضوع :

قال مكتب الإحصاء المركزي الإسرائيلي، إن عدد السياح العرب الوافدين إلى إسرائيل خلال الأشهر الـ 4 الأولى من العام الجاري تراجع بنسبة 10% إلى 11.8 ألف سائح من إجمالي 945.6 ألف سائح زاروا اسرائيل خلال تلك الفترة، وذلك مقارنة بعدد السياح العرب الوافدين لإسرائيل خلال نفس الفترة من العام الماضي والبالغ عددهم 13.1 ألفا.

وأضاف المكتب في بيان، أن جنسيات السياح العرب الذين زاروا إسرائيل خلال الشهور الأربعة الماضية، توزعت بواقع 5600 سائح أردني، و5000 سائح مصري، و1200 سائح مغربي.

وأوضح المكتب أن هذه البيانات تخص السائحين الذي زاروا إسرائيل، أو دخلوا الأراضي الفلسطينية عبر الحصول على تأشيرة سياحة إسرائيلية.

وأشار البيان إلى أن عدد السياح الأتراك الذين زاروا إسرائيل خلال الشهور الأربعة الأولى من العام الجاري، بلغ 8700 سائح، بينما بلغ عدد السياح من الماليزيين قرابة 1400 سائح.

وقال مكتب الإحصاء الإسرائيلي، إن عدد السياح الذين زاروا إسرائيل من كافة أنحاء العالم تراجع خلال الشهور الـ 4 الأولى من العام الجاري بنسبة 9.7 %، مقارنة مع الفترة المناظرة من العام الماضي ليصل إلى 945.6 ألف سائح، وذلك انخفاضاً من 1.048 مليون سائح في نفس الفترة من عام 2014.

وبلغ عدد السياح الأوروبيين خلال الثلث الأول من العام الجاري، نحو 571.3 ألف سائح، ليحتلوا المرتبة الأولى في قائمة السياح الوافدين لإسرائيل على مستوى العالم، تبعهم السياح الوافدين من أمريكا الشمالية والذين بلغ عددهم 216.9 ألف سائح، بينما بلغ عدد السياح من آسيا قرابة 88.4 ألف سائح، ومن إفريقيا 22.2 ألف سائح.

وقال الإحصاء الإسرائيلي إن الولايات المتحدة الأمريكية، كانت أكبر الدول المصدرة للسياحة إلى إسرائيل، بعدد بلغ 191.5 ألف سائح، تبعتها روسيا الاتحادية، بإجمالي 131.7 ألف سائح خلال الشهور الأربعة الأولى من العام الجاري، ثم فرنسا، بنحو 86.7 ألف سائح.

وأشار بيان الإحصاء الإسرائيلي إلى أن عدد السائحين الذين توافدوا على إسرائيل خلال شهر أبريل / نيسان الماضي، بلغ 288.8 ألف سائح، وهو أعلى مستوى منذ بداية العام الحالي تقريبا، وذلك تزامناً مع دخول فصل الربيع، مضيفا أن صناعة السياحة الإسرائيلية دخلت في حالة استقرار بعد الأزمة، التي تعرضت لها بفعل الحرب على غزة، في بداية يوليو/ تموز

روسيا اليوم

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *