أعلنت هيئة الأرصاد الجوية الأسترالية، اليوم الثلاثاء، وصول ظاهرة النينيو، وقالت إن نماذج الطقس تنبئ عن حدث ذي آثار ملموسة.

وظاهرة النينيو هي ارتفاع درجة حرارة سطح المياه في المحيط الهادي، وتجلب أمطارا غزيرة وفيضانات في أميركا الجنوبية، كما تتسبب في أحوال طقس حارقة في آسيا، بل في شرق إفريقيا.

وكانت مؤشرات الطقس خلال الأسابيع القليلة الماضية تنبئ بتشكل ظاهرة النينيو، لكن هيئة الأرصاد الأسترالية قالت إن ذلك أصبح حقيقة الآن، وأن النينيو سيعود بعد غياب دام 6 سنوات.

وقال ديفيد جونز، كبير خبراء الأرصاد في هيئة الأرصاد الجوية الأسترالية “حدث النينيو الراهن سيشهد على الأرجح زيادة مطردة مستدامة في الشدة تصل إلى الذروة في الربيع تقريبا أو بداية الصيف”.

وأضاف “هناك دوما بعض الشكوك في التوقعات الخاصة بشدة الظاهرة، لكن طبقا لمجمل النماذج هذا النينيو سيكون حدثا له آثار ملموسة”.

وسيجلب النينيو أحوال طقس جافة دافئة لمعظم الساحل الشرقي لأستراليا، وسيزيد من حدة أحوال تقترب من الجفاف لبعض المناطق الشمالية الشرقية للساحل.

وهذه الأحوال لن تكون مواتية لزراعة القمح في أستراليا وإنتاج السكر على مستوى العالم، وهو ما قد يدعم الأسعار التي انخفضت في الأسابيع القليلة الماضية.