زواج سوداناس

وقفة احتجاجية للعدل والمساواة أمام السفارة البريطانية



شارك الموضوع :

نظمت قيادات حركة العدل والمساواة السودانية الموقعة على اتفاق سلام مع الحكومة،  وقفة احتجاجية الثلاثاء، أمام مقر السفارة البريطانية في الخرطوم سلّموا من خلالها مذكرة احتجاج للسفارة على إيواء لندن للذين ارتكبوا جرائم قتل بحق قادتها.
وطالبت قيادات الحركة بريطانيا بتسليم قيادات متمردة تقيم بلندن، اتهمتهم باغتيال رئيس الحركة محمد بشر ونائبه أركو سليمان ضحية بمنطقة “بامنا” داخل الحدود التشادية.
ودعا المحتجون لندن بالضغط على المتمردين المقيمين بلندن، للإفراج عن 19 من قادتها الذين أُسِروا في الهجوم والموجودين حالياً في دولة جنوب السودان.
وقال القيادي في الحركة نهار عثمان نهار، إن 19 من قيادات المكتب التنفيذي للحركة لا يزالون رهن الاحتجاز، وأن عمليات القتل التي نفذتها مجموعة جبريل ضد قادتها، قصد منها تعطيل عملية السلام وتخويف المجموعة الموقعة على السلام.
إلى ذلك قال الأمين السياسي السابق للحركة الهادي برمة صالح، في تصريح لـ”الشروق” إن الأسرى من أعضاء الحركة يعاملون معاملة غير إنسانية في انتهاك واضح لحقوق الإنسان.
وناشد المنظمات الإنسانية الدولية والطوعية للإسهام في إطلاق سراح المعتقلين.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        wadaljzeera

        إضغطوا على الحكومة السودانية بإعدام قادة العدل والمساواة الذين تم القبض عليهم “أسرهم” في عملية قوز دنقو ” النخارة” وألا تطول مدة حبسهم وتقديمهم لمحاكمة عادلة وناجزة وإنزال أقصي العقوبة عليهم وأكيد هؤلاء هم من خطط لإغتيال رئيس الحركة ” محمد بشر و ضحية وغيرهم من رجالكم ” وذلك قبل الدخول مع الحكومة في مفاوضات والدخول في عملية السلام ومطالبتهم بالإفراج عن هؤلاء المجرمين القتلة ….. رغم أنكم كلكم واحد ومنكم من قتل وشبع قتل في أهله بدارفور ولكن الدخول في عملية السلام لن يحلكم من المساءلة يوم الحساب عما قمتم به في حق السودان والسودانيين خاصة أهلكم في دارفور ” كلكم في الهواء سواء …. والكل يتحمل مسؤوليته يوم الحساب ” وكما تدين تدان”

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *