زواج سوداناس

الرئاسة تتعهد بحسم التشوهات الاقتصادية


مرشح رئاسي يطالب بمناظرة الرئيس

شارك الموضوع :

أكد النائب الأول لرئيس الجمهورية، بكري حسن صالح، استمرار عملية الإصلاح الاقتصادي  الذي أقرته الدولة مسبقاً، تحقيقاً للمقاصد المرجوة، وتعهد صالح بحسم أي خلل أوتشوهات حتى يستقيم أمر الاقتصاد، بما يحقق العيش الكريم للمواطن السوداني.
وشدّد صالح لدى مخاطبته 350 من الموظفين الجدد بوزارة المالية، على الصرامة في تنفيذ الالتزام بالميدان الزماني والمكاني للعمل، وصون المال العام من التهريب أوالتجنيب دون إفراط أو تفريط.
وأكد أهمية الاستمرار في عملية التدريب، للحاق بالأمم المتقدمة والانضباط بالمظهر العام.
وأضاف:” لابد من العمل على زيادة الموارد والإنتاج مشيراً إلى أن السودان يعيش في عالم لا مكان فيه لمن لا يملك قوته”.
من جانبه قال وزير المالية، بدرالدين محمود، إن الموظفين الجدد الذين تم استيعابهم بوزارته سيكونون عوناً له في تنفيذ أهداف واستراتيجية الدولة، الرامية إلى إحداث التنمية الاقتصادية بما يحقق الحياة الكريمة للمواطنين .
وتوقع الوزير أن يتم استحداث موارد إضافية تسهم في تعزيز الاقتصاد الوطني بجانب العمل على جذب الموارد والاستثمارات الإضافية.
وذكر  أن تعيين هذه الدفعة يأتي في إطار الإصلاح الشامل وفق معايير الشفافية، ومشروع تقني كبير يشمل مكونات القطاع المالي العريض .
وأشار محمود إلى أهمية تواصل الأجيال وتجويد العمل بالخدمة المدنية وصيانة المال العام، مؤكداً أهمية استمرار العملية التدريبية .

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        غ

        لاول مرة اشوف مؤسسة تعين ٣٥٠ موظف ظنا منهم انهم يمكن انتعاش الاقتصاد بزيادة عدد الموظفين والمعرف لدا الكل العكس كل ما كثر عدد الموظفين زاد الصرف

        الرد
      2. 2
        غ

        لاول مرة اشوف مؤسسة تعين ٣٥٠ موظف ظنا منها انهم يمكن انتعاش الاقتصاد بزيادة عدد الموظفين والمعروف لدا الكل العكس كل ما كثر عدد الموظفين زاد الصرف. هههههه هدا اقتصاد معكوس

        الرد
      3. 3
        غ

        تحت شعار زيد الطين بلة. لاول مرة اشوف مؤسسة تعين ٣٥٠ موظف ظنا منها انهم يمكن انتعاش الاقتصاد بزيادة عدد الموظفين والمعروف لدا الكل العكس كل ما كثر عدد الموظفين زاد الصرف. هههههه هدا اقتصاد معكوس

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *