زواج سوداناس

نشر قوات شرطية إضافية بشرق دارفور



شارك الموضوع :

قال وزير الداخلية السوداني، الفريق أول عصمت عبدالرحمن، إن وزارته تعتزم نشر عدد كبير من القوات بولاية شرق دارفور خلال الفترة المقبلة، لفرض الأمن وبسط هيبة الدولة، بينما طالب والي شرق دارفور، حكومة المركز بتقديم الدعم للأجهزة الأمنية.

وزار وزير الداخلية، عاصمة ولاية شرق دارفور الضعين، الخميس، برفقة وزير الدولة بالعدل، أبوزيد أحمد أبوزيد، ورئيس هيئة العمليات، ونائب مدير جهاز الأمن والمخابرات، وعدد من كبار قادة الشرطة.

ووقف عبدالرحمن، على الأوضاع الأمنية بمحلية أبوكارنكا مسرح أحداث المعاليا والرزيقات، وانخرط في اجتماع مع لجنة أمن ولاية شرق دارفور بحضور الوالي الطيب عبدالكريم.

وقال الوزير إن التعايش السلمي يمثل الدعامة الحقيقية للاستقرار بالولاية، مبيناً أن الدولة تعمل على حلحلة جميع المشاكل التي تعوق مسيرة الأمن والاستقرار بالولاية.

اجتماع أمني

وزير الداخلية التقى خلال زيارته الضعين مجلس وزراء حكومة ولاية شرق دارفور ورجالات الإدارة الأهلية بمحليتي أبوكارنكا والضعين وناقش إمكانية وقف الصراع

وبحث الاجتماع تطورات الأحداث الأخيرة بين قبيلتي المعاليا والرزيقات، والتدابير الأمنية اللازمة لاحتواء الصراع بين الطرفين.

بدوره، أشار والي شرق دارفور، العقيد الطيب عبدالكريم، إلى التنسيق الكامل بين السلطات الأمنية في ولايته، ما أسهم في السيطرة على الأوضاع.

وطالب بتقديم الدعم اللازم لتلك الأجهزة حتى تضطلع بدورها كاملاً في بسط الأمن والاستقرار، مشيراً إلى أن حكومة الولاية اتخذت كافة الإجراءات منذ اندلاع الأزمة وتشكيل لجنة لرصد الحقائق .

وطبقاً للمركز الصحفي للشرطة، فإن وزير الداخلية التقى خلال زيارته، مجلس وزراء حكومة ولاية شرق دارفور، ورجالات الإدارة الأهلية بمحليتي أبوكارنكا والضعين.

وبحث اللقاء الجهود المبذولة والإجراءات الكفيلة التي من شأنها وقف الصراع الدائر بين القبيلتين، وأكد اللقاء على أهمية وضع الإجراءات الأمنية اللازمة لتأمين مواطني الولاية.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *