زواج سوداناس

السودان يطرح مشروعات بـ59 مليار دولار للإمارات



شارك الموضوع :

ناقش الملتقى السوداني الإماراتي الذي تنظمه غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، الفرص الاستثمارية المتاحة بالسودان. وقال وزير الاستثمار د. مصطفى عثمان إسماعيل، إن المشاريع التي تم عرضها على رجال الأعمال تبلغ قيمتها 59 مليار دولار.

وتم عرض 102 مشروع أمام المستثمرين ورجال الأعمال الذين تجاوز عددهم 350 شخصية من رؤساء ومديري الشركات الإماراتية.

وأشار إسماعيل، إلى حجم الاستثمارات الإماراتية المسجلة في السودان والتي بلغت 40 مليار دولار من خلال 17 شركة تستثمر في كافة المجالات.

وقال إنه تم توقيع العديد من الاتفاقيات مع اتحاد أصحاب العمل وغرفة تجارة أبوظبي، واتفاق في مجال المسالخ، معلناً أن الأسبوع القادم سيشهد حضور الوفد الفني لمجموعة شركة مبادرات للعمل في مجال الطاقة الشمسية والرياح لحل مشكلة كهرباء المشاريع وذلك لوضع الدراسات اللازمة للمشروع.

شركة أمطار

ودعا إسماعيل الشركات الإماراتية إلى تعزيز وزيادة استثماراتها، مؤكداً جاهزية السودان لتقديم كافة التسهيلات والحوافز التي من شأنها إنجاح الاستثمارات.

من جانبه، أشاد رئيس الغرفة التجارية والصناعية بأبوظبي محمد هلال المهيري، بالنجاح الكبير الذي حققه ملتقى الاستثمار، وأكد أن الملتقى يعد مناسبة في غاية الأهمية للتعرف على الفرص والمشروعات بالسودان.

وفي ذات الإطار، تم عرض العديد من الفرص الاستثمارية الناجحة بالسودان ممثلة في شركة أمطار وبنك الخرطوم وشركة ليوة الزراعية.

وقدم كلٌّ من ولاة الخرطوم والشمالية ونهر النيل، عروضاً للاستثمار بولاياتهم للملتقى السوداني الإماراتي، الذي اختتم أعماله الخميس، حيث ودفع والي الخرطوم د.عبدالرحمن الخضر بمشروع لإقامة منطقة حرة بالقرب من منطقة الجيلي بمساحة قدرها 200 مليون متر.

الواجهات النيلية
وذكر الخضر، أن الخرطوم قدمت مشروعات للملتقى السوداني الإماراتي تتمثل في مشروعات للواجهات النيلية، بالإضافة لمشروعات للري المحوري تتجاوز الـ170 مشروعاً بولاية الخرطوم.

من جانبه، أكد والي نهر النيل الفريق ركن الهادي عبدالله جاهزية ولايته لاستقبال المستثمرين، وطرح استثمارات في مجال الطوب الحراري ومشاريع زراعية في التروس العليا ومشاريع للبنى التحتية.

إلى ذلك، عرض والي الشمالية د. إبراهيم الخضر مشروعات زراعية في مجال القمح، معدداً الموارد التي تتمتع بها ولايته، معلناً عن نية الولاية تحويل مطار مروي لمنطقة حرة بمساحة ستة ملايين فدان لإنشاء المصانع المبردة والتعبئة والبنوك وغيرها.

وأشاد وزير الاستثمار بالولاية الشمالية جعفر عبدالمجيد، بالاستثمارات الإماراتية في الولاية، وقال إن ولايته أعدت الخارطة الاستثمارية وتمتاز بجاذبية، وتتمتع بالأمن والاستقرار وتتوافر بها بنيات تحتية وطرق ومعبر حدودي يسهل حركة البضائع إقليمياً وعالمياً.

شبكة الشروق + وكالات

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


9 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        Naser

        دا الكلام الصاح، ان شاء الله ربنا بسهلها على البلد والمواطن الصابر الأغبش الراجي رحمة ربنا الكريم بلا كلل ولا ملل

        الرد
      2. 2
        ناجى الامين منوفلى

        الاستثمار واضح فى السودان ويعتمد على الانتاج الحيوانى والزراعى وكالاتى بدون ضجة اعلامية 1 عمل مسالخ ببمواصفات دولية وتسليمه لشركة عالميةلتنفيذ المشروع 2 عمل شوارع وبنية تحتية سليمة فى العاصمه من التصريف الصحى ومعالجاته المعروفه والاستفادة من المملكة السعودية فى هذا المجال ؟ ثالثا عمل شركة تهتم بتسويق الفواكه وتعليبه بالصورة الصحية ومع توفر الطيران؟؟؟ ثتالثا دخول القطاع الخاص السودانى وله الاولوية فى تنفيذ جل تلك المشروعات والاستفادة من اموال الاشقاء فى دول الخليج واعطاءهم الاولوية فى تنفيذ تلك المشروعات 4 وبخصوص الاراضى يمكن ان يدخل القطاع الخاص وملاك الاراضى فى شراكة حتى يستفيد المواطن العادى بدخل ورفعه من حالت الفقر المستشرى فى الولايات وتحقيق تنمية حقيقية 5 والواضح بان البنية التحتية فى العاصمه عاوزة شغل وضمير واولوية وخاصة قطاع السكك حديد والطيران والمطار الجديد مهم الان؟ و6 بث روح جديدة فى تشريعات الجمارك وتحيدها وجعلها وحصرها فى مجال فقط تخليص البضائع الخاصه والعامه مع حسوبتها وكشف البضائع وتبسيط تلك الاجراءات الان بصورة شفافة وواضحة وعمل مراكز جديدة لكسر الروتين وسرعة تنفيذ اخلاء البضايع وعدم تكدسها بالصورة املفته وكسب عامل الوقت والى الاخر ما زلنا فى عشوائية العمل وكثرة القنوات ويجب جعلها فى شباك واحد فقط؟ وتوسعة الموانى الجافه والهناجر لذلك ؟ وفى الختام نامل بان نسمع تطور وشفافية ؟ وانجاز من الحومه القادمه؟ وتسلم كافة السيارات الفارهه الدفع الرباعى ومصادرة لعمل البنية التحتية لولاية الخرطوم اى الصرف الصحىالمهم؟؟؟؟؟؟؟؟؟ هو منبع امراض العاصمه الان.؟؟؟؟

        الرد
      3. 3
        khalid Ali

        ذي ما قال أخوي ناجي الأمين خلو الشغل كتامي بدون إعلام … إن شاء الله الخير جائي.

        الرد
      4. 4
        العرب المستعربة

        وماذ ا عن الاستثمار في مشروع الجزيرة والرهد وحلفا ثلاثة مشاريع يعيش فيه اكثر من نصف السودان انتم لستم افضل من الانجليز لقد اختار الانجليز منطقة الجزيرة للزراعة اولا استلمتم المشروع جاهزا ودمرتموه كاملا ربنا لا يوفقكم هذه الاموال التي تدفقت عليكم من اهل الخليج لاهل السودان جميعا لا لاقليم معين ورسالة لوزير الاستثمار يجب عليه ان يزور اقرب مستشفي لفحص النظر ليري جيدا ما هي المشاريع التي تستحق الاستثمار

        الرد
      5. 5
        عبدالله محمد الفكي

        ومئات الوفود للخارج (لتشجيع) الاستثمار .. وهذا يعني أن الوفد يحمل معه مشاريع
        جاهزة وأمسك وأقطع . وكل وفد يعود للبلد محملا (بالعبايات وما خف من هدوم) ويهدى
        قصر الرئاسة حجوة القوانين المعيقة للاستثمار!! ويرجع من تاني الوفد لتشجيع
        الاستثمار حاملا مشاريع .. وفي كل زيارة يرجع ابن النيل (أزيارو) فاضية وعطشان..
        فمن غير المعقول ان يسافر وفد للخارج ويعود بإعادة جديدة وهي تكوين (شركة) لتبحث من
        جديد عن فرص الاستثمار في السودان. إذا ما معنى وزارة الاستثمار إذا كان الامر
        يحتاج لشركة لدراسة الفرص . وبهذا ضاعت كل الفرص والوزارة تعمل على (تشييع)
        الاستثمار وحتى مراسم التشييع تحتاج لشركة . فإذا كنا محتاجين (لطبال) لماذا
        الاستعانة بـ طبيب
        ورغم الارض المقالدة النيل والشمش البتقلي البن .. ونقيل تحت(الضرع) على بعد نسمة
        أول غيمة تحتها بيت دوبيت . السيد وزير الاستثمار أين طاقة المواطنين إذا كان
        الطاقة الشمسية معروضة للاجنبي والمسالخ للاجنبي .. وعاد الوفد بالجديد من العمم
        والشالات و (المشالح). و(الطاقية) .. وأهم شيء الطاقية وطاقة تترون اللهم لطفك.

        الرد
      6. 6
        عبدالله محمد الفكي

        الواجهات النيلية تؤجر في مصر بالملي في قلب السهلة) والخطاب كتار البدقو باب أهلها .. وتباع (بالحبل) في قلب
        الخرطوم. وفي حب أكتر من كلو بالحبل وبالجرف .. وبعد دا الحبيب جافي . كل العالم يبحث عن الماء.. ووفد الاستثمار شايل النيل وحايم و و برد برد ياعطشان.. وعطسه فوق الجدول.. عظم الله أجركم.

        الرد
      7. 7
        سودانية زمان

        الفرق بيننا والدول الاخري اننا متخلفينا لانعرف او نفهم او ربما نظهر اننا جهلاء او وزير الاستثمار لايفهم شئ ولابد من استقالته فورا والدليل علي ذلك اننا عندننا كليات وجامعات هندسة ممكن تعمل كل هذا ولكن نقول شنو وشوف بيننا والمصريين ونفس الشركة الاماراتية والخبر يقول(بدأت الوحدة المحلية لمركز ومدينة الفرافرة بمحافظة الوادي الجديد اليوم، السبت، التنفيذ الفعلي في إقامة محطة طاقة شمسية قدرة 5 ميجاوات على مساحة 200 ألف متر مربع بمدينة الفرافرة. وقال اللواء محمود عشماوي محافظ الوادي الجديد، إنه تم البدء الفعلي في تركيب الألواح الضوئية بعد وصول 90 % من مكونات المحطة بدعم إماراتي.)انتهي يعني فقط الدعم اماراتي ومن يعمل هم محليين وابناء البلد

        http://www.dostor.org/826669

        الرد
      8. 8
        طارق على

        ليه الإستثمار محصور في ولاية الخرطوم والأقليم الشمالي وتهميش الولايات التي تمتلك ملاين الأفدنة في القطاع الزراعي المطري مثل ولاية القضارف وولاية سنار وشمال كردفان

        الرد
      9. 9
        شاكوش

        وكله واحد من رجال الأعمال ديل ح يكون منتظره أخو البشير الأهبل ويقول ليه (وين الكوميشن بتاعي)

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *