زواج سوداناس

البيلى تؤكد ضرورة تضافر الجهود لحقن الدماء بين الأهالي



شارك الموضوع :

أكدت الدكتورة أمل البكرى البيلى وزير التنمية الاجتماعية بولاية الخرطوم على ضرورة تضافر الجهود الشعبية والرسمية من اجل منع إراقة الدماء وتعظيم حرمتها والتأكيد على دور المجتمع لقيادة رأى عام ايجابي لقيادة وترسيخ السلام الاجتماعي لوقف الصراعات بين الأهالي بولاية شرق دار فور .
جاء ذلك لدى مخاطبتها صباح اليوم بقاعة الصداقة الخرطوم مؤتمر النزاعات القبلية ومستقبل السلام الاجتماعي في السودان الذي نظمه مركز تحليل النزاعات ودراسات السلام بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة امدرمان الإسلامية بالتعاون مع وزارة التنمية الاجتماعية بولاية الخرطوم امتثالاً لقوله تعالى (وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا )
وقالت ان هذا المؤتمر يكتسب أهمية من خلال مناقشته لأهم القضايا الراهنة في السودان ، مطالبة بضرورة تضافر الجهود لبناء إستراتيجية موحدة تعمل على ترسيخ قيم التعايش والسلم الاجتماعي وإرساء دعائمه .
وأشادت الوزيرة بالمبادرة التي أطلقت للتأكيد على رفض المجتمع لهذه الممارسات ، معربة عن سعادتها بمبادرة عقد مؤتمر النزاعات القبلية ومستقبل السلام الاجتماعي بالسودان الذي يأتى ضمن شراكة الوزارة مع جامعة امدرمان الإسلامية التي تمتد إلى محاور مختلفة منها قضية تشغيل الشباب والخريجين وتأكيد دور المرأة في تزكية المجتمع من خلال كلية تنمية المجتمع .
إلى ذلك طالب البروفيسور حسن عباس حسن مدير جامعة امدرمان الإسلامية الحكومة بضرورة التدخل لإيقاف وفض النزاعات بين الأهالي بشرق دارفور ، واعتبر الدولة الركيزة الأساسية لتحقيق الأمن والاستقرار بالبلاد ، مؤكدا استعداد الجامعة لعقد شراكات مع جهات متعددة للتكاتف وتضافر الجهود لحل مشكلة الأهالي بشرق دارفور .
وأوضح الدكتور أمين إبراهيم ادم عميد كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة امدرمان الإسلامية ان مؤتمر النزاعات القبلية ومستقبل السلام الاجتماعي في السودان يناقش قضية الصراعات والنزاعات القبلية وإيجاد الحلول اللازمة لها بمشاركة واسعة من المهتمين والمختصين والخبراء لوضع توصيات ومخرجات واضحة تطبق على ارض الواقع.
وقال عميد الكلية إن المؤتمر سيناقش عددا من المحاور منها القبلية والسياسة والتعايش فى السودان ، النزاعات القبلية في السودان الأسباب والآثار ومحور مستقبل السلام الاجتماعي في السودان ، بجانب عدد من الأوراق العلمية المختصة .

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *