زواج سوداناس

رئيس وزراء تركيا عن إعدام مرسي: يريدون إحياء عهد مبارك



شارك الموضوع :

قال رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، في تعليق منه على قرار إعدام الرئيس المعزول محمد مرسي: «إن كانت لدى البعض رغبة في إعادة إحياء عهد مبارك في مصر ثانية، فليرغبوا كما شاءوا، لكن العودة إلى الوراء غير ممكنة على الإطلاق، وليس من الممكن الإبقاء على الفوضى والأزمات باستمرار».

جاء ذلك قي التصريحات التي أدلى بها رئيس الحكومة التركية، السبت، خلال مشاركته في مقابلة تلفزيونية على قناة محلية، تطرق خلالها إلى الحديث عن العديد من الملفات والقضايا الداخلية والخارجية، وآخر التطورات التي تهم الشعب التركي.

وأضاف: «لا يمكن أن ترجع الأشياء إلى ماضيها، والشرق الأوسط على مفترق طرق حاليًا»، مشيرًا إلى أن النجاحات التي حققتها تركيا سياسيا واقتصاديا، كانت واحدة من أهم العوامل التي تسببت في اندلاع الربيع العربي، لا سميا وأن تركيا حققت قصة نجاح اقتصادية في ظل ظروف صعبة للغاية، فكانت للعديد من دول المنطقة بمثابة نموذج.

وأوضح أن الربيع العربي أتى بانتخابات عام 2012 التي سقطت فيها الأنظمة الاستبدادية، وجاءت بدلا منها أنظمة ديمقراطية في كل من تونس وليبيا ومصر، وظهرت بشائر إيجابية بأن الديمقراطية في طريقها لتلك البلدان، متابعًا: «لكن في عام 2013، شهدت الساحة مسارين جديدين، أولهما استمرار ظلم بشار الأسد بدعم خارجي، وثانيهما سعي الأنظمة القديمة للعودة مرة ثانية، وبإسقاط الرئيس الأسبق محمد مرسي بانقلاب، تحولت البلاد إلى صراعات داخلية، وسهل ذلك عودة النظام القديم، وحدث نفس الشئ في كل من اليمن وليبيا»، على حد قولة.

واعتبر رئيس الحكومة التركية، أن «سقوط مرسي السبب الرئيس في تغير الأجواء في جميع البلدان، وظهرت الأنظمة القديمة بقوة فيها، وانجرت المنطقة إلى الفوضى لا سيما في ظل ما تشهده العراق وسوريا».

المصري اليوم

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        شافوه عرفوه هابوه

        لو كان للشعب المصرى مثقال ذرة من العزة والكرامة فعليهم الثار لشهدائهم فى ميدان التحرير وفى رابعة العدوية فليقتصوا من ازيال اليهودية والقوى الشريرة التى احلت على السلطة ووطات رقاب المصرين بنعالها وشخت على كرامنهم ومازالت تغوط على عزتهم

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *