زواج سوداناس

علي عثمان محمد طه لرئاسة البرلمان وأحمد إبراهيم الطاهر لمجلس الولايات



شارك الموضوع :

حصلت المصادر علي تفاصيل اجتماع المكتب القيادي للمؤتمر الوطني الذي التأم ليلة الخميس الماضي، وناقش الاجتماع ترشيحات رئاسة البرلمان ومجلس الولايات حيث استقر الرأي على ثلاثة أسماء وفقاً لحظوظها. وهم النائب الأول السابق علي عثمان محمد طه ، ورئيس البرلمان الحالي د. الفاتح عز الدين ونائبه د. عيسي بشرى ، بينما انحصر التنافس لمنصب رئيس مجلس الولايات بين رئيس البرلمان السابق مولانا أحمد إبراهيم الطاهر وعضو مجلس الولايات اللواء «م» عمرسليمان.

وأبلغ مصدر موثوق «آخر لحظة» أمس أن حظوظ طه والطاهر هي الأوفر لرئاسة البرلمان والولايات على التوالي بعد تأمين عدد كبير من قيادات المؤتمر الوطني لأهمية وجود علي عثمان في المرحلة المقبلة على رأس الجهاز التشريعي نسبة لخبرته فى العمل التشريعي والسياسي والتنفيذي فضلاً عن خلفيته القانونية، وذات الأمر ينسحب على الطاهر، وقال المصدر إن الهيئة القيادية للحزب ستبت في الأمر نهاية الأسبوع الجاري وترفع تقريرها للجنة الخاصة بالحكومة الجديدة برئاسة نائب رئيس الحزب إبراهيم غندور، فيما سيُعقد إجتماع في الثالث والعشرين من الشهر الجاري للهيئة البرلمانية لنواب الحزب المنتخبين لتنويرهم بالأمر.

صحيفة آخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        Duos

        يجوا عايدين النسخه الاصليه للموتمر الوطني اصلوا الحكومه دي مامكن تزعل زول

        الرد
      2. 2
        wadaljzeera

        ما قلنا ليكم سوف تتكرر نفس الوجوه المملة والتى تسبب الكآبة والغثيان وتفري الكبد وترفع الضغط والسكر في الدم ” يا عالم حرام عليكم حواء السودان والدة مش معقول نفس الوجوه ونفس الشخوص “قلنا من زمان الحكاية حا تكون تبادل مراكز “لعبة كراسي” ليس إلا .. ما يدل على إفلاس الإنقاذ وإنغلاقها وأفقها الضيق …. ملينا ودايرين تغيير كفاية كفاية كفاية وبكرة حا يجي نافع وكل الشلة القديمة والطين حا يزيد بلة ” وفي البئر ووقع فيها فيل .. ” كان الله في عون السودان …..

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *