زواج سوداناس

تجديد تعيين عثمان سمساعة محافظاً لمشروع الجزيرة



شارك الموضوع :

اصدر المشير عمر البشير رئيس الجمهورية قرارا بتجديد تعيين المهندس زراعي/ عثمان سمساعة محمد الشيخ محافظا لمشروع الجزيرة ، وذلك بعد الاطلاع على أحكام المادتين (58) (1) (د) و(72) (ز) من دستور السودان الانتقالي لسنة 2005م ، وعلى المرسوم الجمهوري رقم (45) لسنة 2013م ، وبناء على توصية وزير الزراعة والري وعملاً بأحكام المادة (14) من قانون مشروع الجزيرة لسنة 2005م تعديل 2014م .

الخرطوم-17-5-2015(سونا)

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        الشوق للبلد

        السودان كله في طريقه إلى الإغلاق وأقترح على الرئيس الذي نجح في تدمير السودان، فخامة الرئيس عمر حسن أحمد البشير، قاتله الله، أقترح عليه أن يجلس على تلة السودان ويمسك كمنجة ويعزف بها والسودان يتهاوى أمامه كما فعل نيرون عندما كانت روما تحترق فالفاسدين من طينة واحدة!

        الرد
      2. 2
        omar

        كل السياسين شركاء في تدمير السودان علي راسهم المؤتمر الوطني لان اذا هم ماباركوا وطبلوا وارتزقوا تحت البشير لما كان الحصل ده بيحصل , لكن مع الاسف التمرد بيقتل وانصاف السياسين رجل مع البشير ورجل مع المعارضة والمعارضة رجل مع العدو للوطن ورجل مع من يدعمة في الداخل والمواطن عين علي الحكومة وعين امل علي المعارضة وكلهم فشلوا . الحكومة بقت محسوبية والمعارضة كذلك والوطن ضايع تحت سندان المعارضة ومطرقة الكيزان .
        لو كان في معارضة شريفة لها برنامج واضح ومقنع للراي العام لما صمد المؤتمر الوطني لهذة الفترة لاتقول لي ديل قمعين ولا نيلة , الشعب السوداني واجة المستعمر بصدور عارية ورؤس مرفوعة وهو معلم شعوب المنطقة الانتفاضات لذلك لا يهاب جور الحكام ان وجد ثقته في من يقوده الي بر الامان .
        انا عن نفسي فاقد الثقة في كل السياسين الموجودين الان علي مختلف احزابهم , لان كل برامجهم غير مقنعة بالنسبة لي , من الحزب الحاكم الي الاحزاب الطفيلة التي تعيش كل البغاث . الحل بيكمن في الشعب السوداني نفسوا واعتقد ان سوف يكون هنالك قادم جميل ان شاء الله بعد ما تمر هذا الخمسة سنين دأباً علي المواطن والوطن .

        الرد
      3. 3
        wadaljzeera

        أين أبناء الجزيرة من المهندسين الزراعيين يا سعادة الرئيس ؟ مشروع الجزيرة تدمر وإنتهي ولا يمكن إعادة الحياة إليه إلا بجهد أبناء الجزيرة المخلصين من أبناء المزارعين الذين شاهدوا ورأوا بأعينهم مدي الدمار الذي لحق بالمشروع ، حواء الجزيرة والدة يا سعادة الرئيس ، دايرين مدير من أبناء الجزيرة ويكون ود مزارع يعرف قدر مشروع الجزيرة ومكانته في خارطة الإقتصاد السوداني ” الحكاية مش لعب ووساطات ومحاباة” الترع مقفلة والقش يمش فوقه الورل والكباري مقفلة بالطمي ” ترعة رئيسية رأيتها بأم عيني “كبري ودلميد المؤدي للسريحة ” الكبري ده مقفل بالطمي وخلف الكبري مباشرة قامت جزيرة القش والشجر ومجري الماء للكبري ضيق شديد ولغاية الآن يكون إتقفل كمان ، دي ترعة رئيسية ومال إيه أخبار الترع الفرعية وأبوعشرينات ؟؟؟؟؟ وكذلك كبري كاتب بمكتب الترابي وكبري القلقالة ترعة ود الترابي ” دي أمثلة فقط وأكيد كل الكباري تعاني من نفس المشكلة ” شجر عديل كده يقوم داخل الترعة بفضل الجزر التى تكونت خلف الكباري من عدم نظافة الطمي بإستمرار ” يا حليل زمن الكراكة أم دلو وزمن الهندسة الزراعية عندما كان التحضير “بالثانية” في مواعيده وفتح أبو عشرينات وحراثة الدي سفن ” D7 , D6 الحرث العميق Chisel plow والـ Disk Harrow “

        الرد
      4. 4
        عبدالسيد غبدالله

        الفااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااتحة ……….له الرحمة……

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *