زواج سوداناس

عبدالله محمد الفكي : شقق عذاب للمغتربين .. وكمائن بيتزا



شارك الموضوع :

شقق عذاب للمغتربين .. وكمائن بيتزا
والكمية محدودة وما باقي علة كمينة (التوب) ..
والطوب ما باقي علة ينشف وينشرا ..
والخريف على الأبواب .. والحريف يحجز من طوب الجريف ..
وطوب على السكرين.. و(طوب) تطريز سويسري
وقطع أخدر من الجرف الأخدر .. بعد الفيضان الجايي
وللمستعجلين .. هناك بيتزا ، وخد بت/ذوات والتانيه الأولاد (بنشلوها)
وتطوير الجهاز في عهد سوار
القطفة الأولى .. والقصة الأولى
وادارة الاستثمار بجهاز المغتربين (بتوبها) الجديد .. تجدد العدة للبناء
ويمكن الحجز عن طريق (زيارة) البوابة الالكترونية الخاصة بالجهاز ..
ولأول مرة بالسودان تزور مرفق عام .. وعدد الزوار أقل من (الأزيار) !!
وبوابة تقدم خدمات لملايين المغتربين وعدد زوارها : 3 – 4 وأحسب لـ 8 (جدد)
وهذا يعني أن بين الجهاز والمغتربين : جن بالجفا – جبنة بالجنزبيل – جوافة بالحليب
وهذا يعني أن لاشفقة ولاشقق بالجهاز والسفارات .. وتصل راكب رجلين ..
وتشتري دمغة وتقيف علىجحور (قيافة) بعد التأهيل .. تبحث عن (لدغة)
تسلم السفارات (لجيوب) السفير .. وجيب للوطن عدس وفول وفلافل
دا إن جيت ..وكان ماجيت بنرجى الصلصة والماجي والمعجون
أو (بجر) السفارة.. لذا أحرص على (الإشتراق) والشراب بكبابي الورق
وبكل كباية رقم متسلسل .. تسلوا (بالكشط) لتدخلوا السحب.. وتحلبوا السحاب
وتخرجوا من (ضلال) شركات العقار .. وتعك /اوف ادارة الاستثمار حاليا للجمع.
بعد أن طرحت الشركات المخططات (الحلوة) وتعلمت الحلاقة فوق رؤوس أموال المغتربين
ادارة الاستثمار بجهاز المغتربين – وحيو المدير الجديد القديم بالجهاز – تحيا اليوم لتعلن عن تأسيس (مجمع) لكل الجهات العاملة في الأراضي والمخططات السكنية .. وتقول لنفس (الحلاقين) الحلوين تظللوا بظلال الجهاز.. وحلاقة باردة وشرعية والغرض التأكد من الخبرة والمصداقية.. والترويج لها بشكل مزدوج .. لتقديم (الخدمة) عبر شبكة للعلاقات مع جميع ولايات السودان.. وهنا لابد أن نتقدم بالتهنئة لمنسوبي الجهاز على وقفتهم مع أبناء الكاملين بالخارج حتى تمكنوا من (قطع ) أراضي بالكاملين..
ولأنك عندما تغترب يقوم الجهاز بقطعك من شذى شندي و(شتلك) في ضلام ادارة الجاليات وتسبقك العناية بشرط (تسبق) شعورك وحبة شيب منسوبي الادارة ويحددوا منسوب الخدمة المقدمة .
و اليوم المدير السابق لادارة الجاليات وقضايا العمل والمدير الحالي بعد (حمله) إدارة الاستثمار ينشر الحزمة.. وبسخا ادارة الاستثمار تقدم : حزمة الوادي الاخدر مع حزمة عنكوليب وعتودين وسخله مجاناً
وحزمة المندرة … مع مدين مديدة دخن مجاناً
وإن كنت تحلم بمسكن .. قرب الجامعات ، غرب الجامع الكبير (فوق) المواصلات .. فخليك (شوربة) عضم بعد أن كمل الجهاز كل اللحم واللحن .
والمتوفر حاليا قطع خدرا بالوادي الاخدر شمال شرق الخوجلاب أي سهل البطانة..
وخيارات عديدة :الخوجلاب جنوب الوادي الاخدر شمال وادي النيل
والمندرة وهي الخيار الفضل والأفضل بالقرب من المطار الجديد – إن ما طار – وشمال جماعة جمال (فرفوري) وإذا كان القصد استقرار الأسرة والأبناء بالمدارس والجامعات . وهناك مشروع تكسي قوي من المطار الجديد للمطار القديم مع تقديم وجبة فتور وعصا وجزمة.
وعن ابن أحمد حدثتنا منال .. قال: ادارة الاستثمار وخدمات المغتربين – اسم الله على إضافة الخدمات – تعمل و(تعكف) على (دراسة) مشروع إسكاني للمغتربين..
وبعد العمل والعك ونشر الخبر في أكثر من حبل .. ونشر أول الشهر بعنوان إدارة الإستثمار وخدمات المغتربين بالجهاز تعمل على دراسة مشروع إسكاني للمغتربين بصفحة الجهاز بتاريخ 9/4/2015 وحبا في النشر أعيد نشر الخبر في يوم الخميس الموافق 30/4/2015 م بنفس العنوان وحجم بنط الحرف وكوت وبنطلون المدير ..
وفي زمن الخبر الحر والحار .. إعلام الجهاز مازال رغم – زيادة عدد المحررين والمحررات – يحرن في خبر بعينه.
وعينك ما تشوف علة النوبة والنومة .. وتصحى على نفس النغم
وألغام شركات ومؤسسات العقار التي حلقت للمغتربين بالباب الخلفي .. وبعد أن حققت أرباح وحلقت فوق فوق.. فكت المغترب عكس الربح.
هذه الشركات بعد أن كبرت وترعرعت في عز المغتربين ..اليوم مدير ادارة الاستثمار والخدمات .. يرجوها أن تدخل (جوه) الجهاز وتقعد في الضل لتبرد (الجوف ) وتبر المغتربين هناك ..
وهنا مربط (الفلس) .. السيد مدير الاستثمار والله لايعرف من هم المستهدفين (بالخدمة) وأين هم الآن وماهو همهم.. السيد مدير الاستثمار يدور في المدور وتم 10 (حيلان) ولم يدر ما القصد من ادارة الاستثمار بجهاز المغتربين .. وما هي القصة التي أنتجت قصيدة العودة الطوعية.. وفيلم ضيعة عفش
ادارة الاستثمار طوال عمرها المديدة لم (تكتشف) للمغترب – وهنا أعني المغترب القادي عراقي – لم تكتشف جداده تحضن فوق (تمرات) لتفرخ غابة تمر.. وبعد أن مرت السنون وكسرت الركب .. اليوم مدير ادارة الاستثمار الجديد يتكلم عن تأسيس حاضنة استثمارية تعمل في الزراعة والصناعة واكاديميات التجميل والشك والتطريز لتطوير اقتصاديات الهجرة والإستفادة من الحليب قبل أن (يتقطع) مدير الاستثمار يدري أن (الضراع والضرع) في رقبتو اتقطع .. ومازال يقطع في فروع (يابسة) من (غابة) الجهاز الذي ظل بدون (غاية) ويشتل في جوف المغترب المسخن.
وخير دليل ما أدلى به مدير الاستثمار اليوم .. وبعد أن كمل النوم قام قال: يبحث عن ويعمل على تأسيس شراكات مع مؤسسات (تمويل) و أجهزة استشارية لتطوير مجالاتهم بما يتلاءم مع قدرات أبناء الوطن بالخارج.
ومدير الاستثمار بأهم (جهاز) بالسودان بعد أجهزة الأمن حماها الله .. إذا كان لايعرف أن خبرات ومدخرات أبناء الوطن بالخارج – مجتمعين – هي أكبر من كل بيوت التمويل ومنهم مستشارين لتطوير (دول) .. لو ترك الأمر لهم لجعلوا شراء بيت بالوطن أسهل من شراء بيتزا . وخذ بيتين والتالت مجاناً.
فأبقوا عشرة على (العقاب) ف وفروا لنا شقق عذاب و(حلوها ) بـ الكمية محدودة وكمونية حوت .. ويحلنا الحله (البلابل)
ومطلوب بيوت (تجميل) لديها خبرة في تطويل الشعور والشعوب وشفط (الذهون).
وللأستاذ سوار .. وضعنا (الحب) على القارب.. والقارب يبحث عن مراسي .. للاستاذ سوار الجهاز بالمراسي القديمة لايقدر على استقبال (حلم) ناهيك عن (حمل).. اللهم لطفك

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *