زواج سوداناس

بلاغ إلى والي الخرطوم..!


عبدالرحمن الخضر

شارك الموضوع :

تحت سمع وبصر معتمد محلية كرري (وبموافقته) وبأسلوب (النصب) تم التعدي علي ميدان الثورة الحارة العاشرة جوار (مسجد هريدي) والذي تبلغ مساحته(9975)م2 .. الدكتورة مني ابو شنب والتي تحمل المستندات اسمها ك(مستثمر) لملعب خماسيات في أرض الميدان (هي ذاتها) أحد اعضاء اللجنة المكلفة من قبل المدير التنفيذي لمحلية كرري لدراسة إمكانية إنشاء ميدان خماسيات بالميدان رقم(3) الثورة الحارة العاشرة.. سكان الحي.. واللجنة الشعبية.. ورئيس منظمة زاد الاسرة التي تتبع للحي تم (تزوير) إرادتهم وقدمت طلبات المشروع بأسمائهم ووضعت الدكتورة مني يدها علي ارض الميدان بعد أن تم التصديق لها من قبل المحلية وشرعت في تنفيذ المشروع (تحت حراسة الشرطة)..المبلغ الذي دفعته المستثمرة للمحلية مقابل الميدان(…/.7) جنيهاً عبارة عن رسوم امتياز إستحقاق حديقة بالميدان لارض قيمتها مليارات حددت فيها المحلية قيمة المتر ب(550) جنيهاً.. مجهودات أهل الحي لإيقاف المشروع ممثلة في الأجسام الرسمية والمواطنين ذهبت أدراج الرياح فالمعتمد رفض مقابلة لجنة الحي اكثر من مرة ثم قام بتعيين لجنة للنظر في القضية لم تستطيع إيقاف المستثمر من البدء في تنفيذ المشروع.. أهالي الحي لديهم تحفظات بشأن قيام ميدان خماسيات في هذا الموقع الذي يعتبر(مجري سيل) بالإضافة لمجاورته للمسجد الرئيسي في الحي الامر الذي يتسبب في إحداث الفوضي.. كما أن المشروع مجرد (بزنس) يعود ريعه لمستثمره علي حساب إستحقاق أهالي المنطقة الذين يخول لهم القانون الإستمتاع بهذه الميادين في التنفيس والخدمات التي يتفق عليها أهالي المنطقة عن طريق جسم يمثلهم بصورة منفعية بعيداً عن الضرر الذي يمكن أن يمسهم.. ويقدر هذا الجسم تنفيذ بعض المشروعات وإطلاقها مجاناً.. او برسوم رمزية علي إعتبار أن جميع أهالي الحي شركاء في الميدان.!
قضية التعدي علي الميادين في الأحياء ظاهرة (خطيرة) أحدثت العديد من الإشكالات خلال العقود الماضية.. وتضررت من خلفها العديد من الاحياء خاصة الميادين التي تم توزيعها قطع سكنية.. حرمت سكان الحي من وجود مساحات لأافراحهم واتراحهم و أنشطة ابنائهم.. كما أن قضية تدخلت المحليات في شؤون الاحياء بتصديقات قد تتعارض مع مصالح الحي قضية يجب التوقف عندها.. غير أن الأخطر من كل ذلك هو إستمرار منهج (الفساد) والمحاباة وسياسة(خيار وفقوس).. والتلاعب باراضي الدولة ومصالح المواطنين.. هل ستاتي الينا الحكومة الجديدة بذات النهج القديم. هل سيستمر مسلسل الفساد وإستغلال النافذين لسلطاتهم في نهب حقوق الشعب والوطن..؟؟
ربع قرن من الفساد وإستغلال النفوذ أسقطت الوطن وأضاعت حقوق المواطنين.. ذاق فيها الشعب كل اصناف العذاب.. قل لنا يا سيادة الوالي متي سيتوقف هذا الفساد والعبث الإداري الذي يحدث في ولايتك.. ومتي سينعم مواطنيك بالإطمئنان وتطبيق العدالة المجتمعية.. هل نستطيع أن نثق في قيادتك أم علينا أن نرفع الأمر إلى السيد نائب الرئيس الفريق بكري حسن صالح الذي وعد بالتصدي للفساد(شخصياً).. قضية الميدان رقم(3) الحارة العاشرة باب يمكن الولوج عبره لكل ميادين الحارة التي(يسيل لها اللعاب) ما لم يتم إيقاف هذا الفساد.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        أبو عبد الله الجميعابي

        لمن تشتكين يا أستاذة … والشكوى لغير الله مذلة. وهل أوقف من تشكين إليه الفساد في مكتبه أم كان آخر من يعلم؟

        ولنا نحن أهالي الريف الشمالي التابع لمحلية كرري قصة مع المعتمد عندما جاء للتوسط في قضية شاحنات الرمل والخرصانة التي أوقفها أهل المنطقة بالقوة بعد أن أزهقت كثير من الأرواح وداست أجسادهم كما يداس على القطط …. تصوري هذا المعتمد الهمام بدلاً أمن أن يأتي متفقداً لأحوال الناس وما ينقصهم من خدمات وما أكثرها (وعلى رأسها الماء الصالح للشرب … نعم الماء الصالح للشرب) أقول جاء في موكب كبير (في كامل حرسه) لكي يطلب من الأهالي المفجوعين في ذويهم بأن يسمحوا للشاحنات بالمرور ولو على أجسادهم.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *