زواج سوداناس

غندور: لا مجاملات في الحكومة الجديدة



شارك الموضوع :

قال مساعد الرئيس السوداني، نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني الحاكم، إبراهيم غندور، إن حزبه خرج من الانتخابات الأخيرة أقوى صفاً ووحدة، وشدّد على أن مهمة حزبه هي بسط العدل، وتقديم القوي الأمين بمعايير محددة لا تقبل المجاملات في الحكم.

وأوضح غندور الذي زار عاصمة شمال دارفور وخاطب الورشة التقييمية لانتخابات أبريل 2015م، أن حزبه ينظر إلى مصلحة السودان الموحد الصف، متخذاً من التحاور سبيلاً لحل قضايا البلاد، لا التصارع والتقاتل بالرصاص تحت دعاوى الجميع يعرفها.

وشدّد على أن حزبه بما يحمل من عبء خرج من الانتخابات أقوى صفاً وأوحد كلمة “مع من له معهم عهد وميثاق لسنوات خلت لمواجهة من يستهدفونه”.

وأشار نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني، إلى أن مهمة الحزب خلال المرحلة القادمة، تتمثل في بسط العدل وتقديم القوي الأمين بمعايير محددة “ليس للمجاملات إليها سبيل”.

وجدّد أن تمويل انتخابات حزبه من حر مال الحزب والحركة الإسلامية واشتراكات العضوية ومساهمة الرأسمالية، وقال إن التحدي الآن يتمثل في الاستعداد لانتخابات 2020م والإعداد لها داعياً عضوية الحزب لوحدة الصف.

بدوره، عبّر والي شمال دارفور، رئيس الحزب بالولاية عثمان كبر، عن رضاه التام عن أداء حزبه وعن نتائج العملية الانتخابية، رغم الظروف التي تعيشها الولاية.

وأشار إلى أن تقدم حزبه في الانتخابات، تم نتيجة الهمة والعزيمة التي أظهرتها قيادات الحزب، التي قال إنها أفضل معايير قياس الحزب وفعاليته.

شيكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        الضايع

        يا سيد غندور مادام في حزب لايمكن البلد تتقدم لسبب بسيط لان اي واحد حيكون عند ضهر ام اذا كانت هناك حكومه كفاءات اي شخص بعمل اي حساب لمركزه ام الجانب الاخر البخص الرىس يجب يحكم مثل حكام الامارات اذا ان يذهب للدواير الحكوميه بزيارات مفاجىه لكي يطلع علي الامور بواقعيه وييال الجمهور عن الخدم
        ذا

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *