زواج سوداناس

د. لؤى المستشار: الهندي يتبنى نظرية “إن إكرمكم عن الإفتتاح وزيركم”



شارك الموضوع :

مسرورٌ جداً ومستاءٌ جداً ..
مسرورٌ بالردود المنطقية العقلانية المحترمة والقوية علي الصحفي الهندي عز الدين الذي تبنى وجهة نظر أسماها “التراتيبية المحترمة” إستنكر فيها أن تقوم بائعة شاي بافتتاح العناية المكثفة بدلاً من وزير الصحة الذي هو نفسه لم يعترض بالمناسبة..!

ومستاءٌ جداً من الشتائم والإساءات والإبتذال في الرد على الصحفي من قبل بعض المنفعلين والمتوترين، فما قاله الهندي هو مجرد رأي آخر يتبنى نظرية “إن إكرمكم عن الإفتتاح وزيركم” وحقه في ذلك مكفول .. أما متطوعي شارع الحوادث فنتبنوا رأياً آخر وهو “إن أكرمكم عند الإفتتاح هو ذلك الجندي المجهول الذي لا يعرفه أحد”..!

مرة أخرى نقول “بصورة عامة” :
الشتائم ليست رداً..
والعنصرية ليست رأياً..
والشخصنة ليست منطقاً.. فالننتبه.

التاريخ لم يحتفي و لم ينقل لنا شتائم وبذاءات السابقين وإنما إحتفى بردودهم المنطقية ومناظراتهم العلمية فخلدها في التاريخ.

القرآن نفسه أورد حوارات الرسل مع الذين ينكرون وجود الله ويشركون به ووعد الطائعين بالثواب والمخالفين بالوعيد الشديد لكنه لم يقل كلمة بذيئة واحدة – تعالى الله عن ذلك علواً كبيرا- ولا الرسل ولا عظماء المفكرين والقياديين في العالم كغاندي ومانديلا وغيرهم لن تجدو في طيات سيرتهم أو أقوالهم أوكتبهم البذاءات والشتائم والسفالات.. لأنها لا تصدر عن أهل الفكر المهمومين بالقضايا الكبرى وإنما لغة الشوارع تُدفن في أزقة الشوارع وتطأها أقدام العابرين.

الأمر الآخر المهم أن تجربة ‫‏نفير‬ الرائعة قتلها محاولة التسييس، ولفتت إليها أنظار الأمن والدولة القابضة التي تريد أن تشاركها “ضرة” أخرى في زواجها الكاثوليكي من السلطة، وأخشى ما أخشى أخشى أن تتخذ الدولة إجراءات أمنية لخنق ‫‏شارع الحوادث‬ بعد أن بدأ البعض “من خارج أعضاء الشارع” في إستثمار ذلك سياسياً، يجب أن يصل إليهم رفضٌ واضح أن أطفال الفقراء وصحتهم وحياتهم ليست للمتاجرة والتكسب السياسي وأن مبادرة شارع الحوادث تفضل بوضوح بين ما هو “إنساني” وما هو “سياسي”.

وعندما جلست مع بعض قيادي شارع الحوادث بعد إفتتاح العناية المكثفة وشربت قهوة الخالة ‫‏أم قسمة‬ بالجنزبيل قالوا لي بالحرف الواحد أحد أسباب نجاحنا أننا لم ننشغل بالرد على الأقاويل، فقد قيل عنا شيوعيين وقيل عنا أمنجية وقيل أننا مؤتمر وطني وقيل عنا أننا نقوم بعمل الدولة مما يؤخر الثورة وقيل عننا لصوص وفاسدين نتكسب من آلام الأطفال وقيل وقيل وقيل.. إلا أننا كنا نبتسم ولا نضيع وقتنا في الرد عليهم وتركنا لسان الإنجازات هو من يتحدث !

لذلك لاحظوا معي لم يرد أحد من قياديي شارع الحوادث على الهندي أو غيره وإنما إنطلقوا ليأخذوا قسطاً من الراحة وهم يفكرون في إنجاز جديد ويتمتمون ‫#‏نقطة_حلم_جديد‬!

بقلم.. دكتور: لؤى المستشار

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


10 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ضيف

        أكرمكم حقت الوزير مختلفة من حقت ست الشاي ولا شنو ؟ لماذا كثرة الأخطاء الإملائية في الصحف والكتابات السودانية ولماذا عدم الاكتراث لذلك تجد خطأ في العناوين الرئيسية للصحف! !!!راجعوا قبل النشر

        الرد
      2. 2
        جعفر

        يا ايها الضيف هذا المقال يعتبر مقال ايجابي بمعنى الكلمه. اراك لم ترى فية الا الخطاء الاملائي في كلمة إكرمكم. كن ايجابيا اخي وبين الايجابيات ثم نبه للسلبيات.

        الرد
      3. 3
        hamza

        يوجدمن البشر لا يروا الا الجزء الفارغ من الكوب

        الرد
      4. 4
        عزالدين

        شكرا لمتطوعي شارع الحوادث وجزاكم الله خيرا وتقبل منكم وكان الله في عونكم وسيروا وعين الله ترعاكم .

        الرد
      5. 5
        عمر محمد الامين

        جزاك الله خيرا د. لؤي
        عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أنه قال:
        ((إِنَّ العبد ليتكلّم بالكلمة -مِنْ رضوان الله- لا يُلْقِي لها بالاً، يرفعه الله بها في الجنة, وإن العبد ليتكلم بالكلمة -من سَخَط الله- لا يُلْقِي لها بالاً، يهوي بها في جهنم))
        [أخرجه البخاري ومسلم في الصحيح, والترمذي في سننه, ومالك في الموطأ]

        الرد
      6. 6
        الياس مهناب

        ابناء وبنات البلد شباب شارع الحوادث لانقول لكم اكثر من مما جاء بالحديث القدسي ( ان لله عباد اختصهم بقضاء حوائج الناس حببهم للخير وحبب الخير عليهم اولك الامنون من عزاب يوم القيامة انتو منهم ان شاء الله تعالى – بس كنت اتمنا ان تكون الدعوة مقدمة للوزراء وحتى رجال السلك الدبلماسي وشيوخ الطرق الصوفية وجمع غفير لمشاهدة الخالة الفاضلة وهي تقص الشريط كان سيكون تشريف اكبر وحافز اكبر لغيرها ولغير الشباب لنعمل نمازج مشابهة البلد محتاجة لمئات من المجموعات دي ومحتاجة الاف المشاريع بالعديد من الخدمات الصحية والانتاجية والتعليمة بس ربك مدبر الامور والحمد لله

        الرد
      7. 7
        ود ابوعبيدة

        وفقكم الله وسدد خطاكم شباب شارع الحوادث وأبعد عنكم أعداء النجاح

        الرد
      8. 8
        صريح جدا

        ظهر الكتاب المتفلسفون والمتفيهقون والمتشدقون … ياخي الهندي غلطان و 60 غلطان وانت ذاتك غلطان إذا عايزين يعجلو بنهاية عملهم الجميل يدخلو فيهو الوزير عشان الدغمسة تبدا.
        ما قاموا به شباب شارع اللحوادث رسالة قوية بأن عملهم ليس مسيسا ولا عنصريا وهدفه الخالص خدمة المجتمع والناس البسطاء والغبش ممثلا في الحجة أم قسمة والاطفال المرضى ممثلا في الطفل الذي قدم مقص الشريط …
        لله دركم وأحسنتم ورسالتكم أقوى من أي متفيهق رويبضة.

        الرد
        1. 8.1
          صريح جدا

          بعدين الاية بتقول “إن أكرمكم عند الله أتقاكم” مش إن أكرمكم الوزير!!!!

          الرد
        2. 8.2
          الياس مهناب

          لو سمحت اكتب رايك بكل حرية وادعم من تشاء بدون تقديم اي تجريحات ايش رويبضة فيهقة علي الاقل عشان توجر علي كلامك ان يكون فهيم وعفيف بدون سب ولعن

          الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *