زواج سوداناس

سقوط مدينة الديكتاتور الليبي معمر القذافي في يد داعش


وثائقي ألماني يكشف حياة القذافي مع العاهرات والمغتصبات

شارك الموضوع :

يقف الجندي الليبي محمد أبو شبر من موقع الحراثة على الخط الأمامي، حيث يمكنه أن يرى المواقع التي يتحصن بها مقاتلو تنظيم داعش المتطرف بأسلحتهم الثقيلة على بعد أقل من كيلومتر واحد.

واستولى المتشددون فعليا على مدينة سرت، مسقط رأس الديكتاتور الليبي السابق معمر القذافي، مستغلين حربا أهلية بين حكومتين متنافستين من أجل تعزيز تواجدهم في شمال إفريقيا.

ويقول محمد الذي يتشبث هو ورفاقه على المشارف الغربية لمدينة سرت، في آخر موقع للقوات التي تنتمي لواحدة من الحكومتين المتنافستين في ليبيا، وهي حكومة المؤتمر الوطني العام التي تسيطر على العاصمة طرابلس ومعظم المنطقة الغربية من البلاد: “لا ينشطون إلا ليلا”، مشيرا إلى موقع المتشددين في بيت على الطريق تسد مدخله أكياس الرمل. وينام محمد في سقيفة بجوار مواقع إطلاق النار حيث تتناثر على الأرض بقايا قذائف الدبابات المستخدمة.

وانزلقت ليبيا إلى حالة من الفوضى منذ ساعدت طائرات حلف شمال الأطلسي الثوار في الإطاحة بحكم القذافي في حرب أهلية عام 2011 وأصبحت الآن ثالث معقل كبير للتنظيم المتطرف الذي أعلن قيام دولة الخلافة في الأراضي التي استولى عليها في سوريا والعراق.

وأصبح مقاتلو التنظيم قوة رئيسية العام الماضي في درنة التي تعد معقلا حصينا للمتطرفين في شرق ليبيا، وانتشروا بسرعة إلى بنغازي أكبر مدن الشرق، حيث نفذوا هجمات انتحارية في الشوارع المقسمة بين الفصائل المسلحة.

وسيطر المتشددون بعد احتلال سرت خلال الأشهر الـ4 الماضية، على مدينة كبرى بوسط البلاد على امتداد الطريق الساحلي الذي يربط شرق البلاد بغربها.

وأعلنوا عن وجودهم بقوة في فبراير باختطاف أكثر من 20 مسيحيا مصريا ممن يعملون بصناعة النفط وذبحهم على شاطئ، ونشر لقطات فيديو لعملية الذبح على الإنترنت.

وتنشر الجماعة مقاتلين في ليبيا جندوا محليا، بقيادة مبعوثين أرسلوا من سوريا والعراق. ومن هؤلاء ليبيون عادوا من القتال في جبهات سوريا والعراق بعد أن استوعبوا أساليب الجماعة المتمثلة في استخدام العنف المفرط والحرب المتواصلة بين من يعتبرونهم المسلمين السنة الحقيقيين وبقية الناس.

وأثارت المكاسب التي حققها التنظيم في ليبيا قلق حكومات أوروبية وجيرانها في شمال إفريقيا، غير أن الدول الغربية التي تشارك في قصف مواقع التنظيم في سوريا والعراق أحجمت حتى الآن عن التدخل على نحو مماثل في ليبيا.
انهيار الدولة في ليبيا وتمدد التنظيم الإرهابي

وساهم انهيار سلطة الدولة في ليبيا في تمدد تنظيم داعش المتطرف، ولا يملك أي من الحكومتين المتنافستين في ليبيا سيطرة رسمية كبيرة على الأراضي، ولكل منهما قوات تسمي نفسها الجيش، لكنها في الواقع مؤلفة من تحالفات فضفاضة من الثوار السابقين الذين أطاحوا بالقذافي ورفضوا نزع سلاحهم واختلفوا منذ ذلك الحين حسب انتماءاتهم القبلية والسياسية والإقليمية.

وتدفع كل من الحكومتين رواتب للجنود من عائدات النفط الليبي ما يمنح كل جانب المال اللازم والحافز الذي يغذي الحرب إلى ما لا نهاية، فيما يعارض تنظيم داعش الحكومتين مستغلا مشاعر السخط بين السكان المحليين.

واستولى التنظيم على سرت من الحكومة التي تعمل انطلاقا من العاصمة طرابلس والتي تستمد دعمها في الأساس من مقاتلين في مدينة مصراتة الغربية برز دورهم كواحد من أقوى الفصائل في البلاد بعد سقوط القذافي.

ووصل مسلحو التنظيم المتطرف إلى المنطقة في فبراير الماضي عندما كانت قوات مصراتة مشغولة على بعد 150 كيلومترا إلى الشرق في محاولة لانتزاع السيطرة على ميناء السدر النفطي من أيدي قوات الحكومة الأخرى التي تعمل الآن انطلاقا من شرق البلاد.

ولانتشار قوات مصراتة على جبهات تمتد ألف كيلومتر سرعان ما استولى المتشددون على مستشفى سرت وجامعة ومجمع وأجادوجو، وعندما عادت قوات مصراتة بأعداد كبيرة إلى سرت في مارس بعد إخفاقها في السيطرة على ميناء السدر كان مقاتلو داعش قد أقاموا نقاط تفتيش.

ومنذ ذلك الحين وسع المتطرفون نفوذهم، وأصبحت آخر حاجز تفتيش تسيطر عليه قوات مصراتة يبعد الآن حوالي كيلومتر عن موقعه من وسط المدينة عندما زارت رويترز المنطقة قبل شهرين.

وقال قائد من قوات مصراتة يدعى تهامي أحمد ويرابط على المشارف الغربية قرب محطة تزود المنطقة بالكهرباء “هم يقصفون الآن محطة الكهرباء، ولذلك نقلنا نقطة التفتيش الأخيرة للمدنيين للوراء”.

وأحاطت قوات مصراتة بمدينة سرت وتعمل على تحويل حركة المرور على الطريق الساحلي إلى المناطق الصحراوية الداخلية. وتحمي مدافع مضادة للطائرات نقاط التفتيش.
موالون للقذافي ساعدوا التنظيم في تحقيق أهدافه

وتشبه قوات مصراتة هذه المواجهة بما حدث عام 2011، حيث أبدى القذافي مقاومته الأخيرة في سرت التي كانت هذه القوات تحاصرها وتقصفها. ووقع القذافي في النهاية في الأسر وقتله ثوار خارج سرت بعد أن حاول الهرب على الطريق الذي كان مقاتلو مصراتة يسدونه.

وقال تهامي القائد بقوات مصراتة قرب محطة الكهرباء إن الخصم الجديد المتمثل في تنظيم داعش قوي بفضل تأييد الموالين للقذافي ودعم أجانب.

وأضاف القائد وهو يقف أمام شاحنة تويوتا “انضم إليهم أجانب سودانيون وتونسيون ومصريون ويمنيون، لديهم 106″، مشيرا إلى عيار المدافع الكبيرة، وقدر هو وعدد من رجاله أن عدد مقاتلي داعش في سرت يتجاوز المئة مقاتل.

وحتى الآن لم يكسب التنظيم أرضا في ليبيا بالسرعة التي توسع بها في العراق وسوريا، حيث يصور نفسه على أنه حامي حمى الإسلام السني في حروب طائفية على حكومات يقودها مسلمون من المذهب الشيعي.

ويغلب المذهب السني على الليبيين، وترجع خلافاتهم لأسباب قبلية وإقليمية لا لعوامل طائفية.

غير أن سرت التي نهب ثوار مصراتة بيوتها بعد سقوط القذافي أصبحت أرضا خصبة، إذ يرى كثير من السكان أنهم خرجوا خاسرين من الثورة ويشعرون بالسخط على مقاتلي مصراتة.

وصرّح الطالب محمد علي الذي يعيش في ضاحية قرب محطة الكهرباء “قبل الثورة كانت الحياة أحسن كثيرا. كان عندنا كهرباء وأمن. والمدارس كانت دائما مفتوحة”، وعلق على تنظيم داعش قائلا إنهم لا بأس بهم، مضيفا “هم يتركونك في حالك ما لم تقاتلهم.”

وأضاف أنه شاهد تونسيين وأجانب آخرين وموالين للقذافي ينضمون للتنظيم، ويشبه ذلك الوضع في العراق، حيث أيد ضباط سابقون في جيش صدام حسين تنظيم داعش.

واستطاعت الجماعة تنفيذ تفجيرات انتحارية ضد قوات مصراتة قرب محطة الكهرباء وعلى نقاط التفتيش على الطريق السريع من بينها تفجير على أطراف مصراتة أثار فزع السكان.

وصرّح علي المهدي، وهو صاحب مكتبة في وسط مصراتة قائلا: “نحن قلقون من داعش. ونحتاج لمحاربتهم”.

سكاي نيوز

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        جندي الدولة الاسلامية

        ﻭﺇﻥ … ﺩﻭﻟــــﺔ ﺍﻹﺳـــﻼﻡ … ﺑﺎﻗﻴـــﺔ
        ﺑﺎﻗﻴــــــﺔ
        … ﻵﻧﻬﺎ ﺑﻨﻴﺖ ﻣﻦ ﺃﺷﻼﺀ ﺍﻟﺸﻬﺪﺍﺀ ﻭﺭﻭﻳﺖ ﺑﺪﻣﺎﺋﻬﻢ ﻭﺑﻬﺎ ﺍﻧﻌﻘﺪ ﺳﻮﻕ ﺍﻟﺠﻨﺔ ..
        ﺑﺎﻗﻴــــــﺔ
        … ﻷﻥ ﺗﻮﻓﻴﻖ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺠﻬﺎﺩ ﺃﻇﻬﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﺸﻤﺲ ﻓﻲ ﻛﺒﺪ ﺍﻟﺴﻤﺎﺀ ..
        ﺑﺎﻗﻴــــــﺔ
        … ﻷﻧﻬﺎ ﻟﻢ ﺗﺘﻠﻮﺙ ﺑﻜﺴﺐ ﺣﺮﺍﻡ ﺃﻭ ﻣﻨﻬﺞ ﻣﺸﻮﻩ ..
        ﺑﺎﻗﻴــــــﺔ
        … ﺑﺼﺪﻕ ﺍﻟﻘﺎﺩﺓ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺿﺤﻮﺍ ﺑﺪﻣﺎﺋﻬﻢ – ﻭﺻﺪﻕ ﺍﻟﺠﻨﻮﺩ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺃﻗﺎﻣﻮﻫﺎ ﺑﺴﻮﺍﻋﺪﻫﻢ ﻧﺤﺴﺒﻬﻢ ﻭﺍﻟﻠﻪ ﺣﺴﻴﺒﻬﻢ ..
        ﺑﺎﻗﻴــــــﺔ
        … ﻷﻧﻬﺎ ﻭﺣﺪﺓ ﺍﻟﻤﺠﺎﻫﺪﻳﻦ ﻭﻣﺄﻭﻱ ﺍﻟﻤﺴﺘﻀﻌﻔﻴﻦ ..
        ﺑﺎﻗﻴــــــﺔ
        … ﻷﻥ ﺍﻹﺳﻼﻡ ﺑﺪﺃ ﻳﻌﻠﻮ ﻭﻳﺮﺗﻔﻊ ﻭﺑﺪﺃﺕ ﺍﻟﺴﺤﺎﺑﺔ ﺗﻨﻘﺸﻊ ﻭﺑﺪﺃ ﺍﻟﻜﻔﺮ ﻳﻨﺪﺣﺮ ﻭﻳﻨﻔﻀﺢ ..
        ﺑﺎﻗﻴــــــﺔ
        … ﻷﻧﻬﺎ ﺩﻋﻮﺓ ﺍﻟﻤﻈﻠﻮﻡ ﻭﺩﻣﻌﺔ ﺍﻟﺜﻜﺎﻟﻲ ﻭﺻﺮﺧﺔ ﺍﻷﺳﺎﺭﻱ ﻭﺃﻣﻼ ﺍﻟﻴﺘﺎﻣﻲ ..
        ﺑﺎﻗﻴــــــﺔ
        … ﻷﻥ ﺍﻟﻜﻔﺮ ﺑﻜﻞ ﻣﻠﻠﻪ ﻭﻧﺤﻠﻪ ﺍﺟﺘﻤﻊ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﻭﻛﻞ ﺻﺎﺣﺐ ﻫﻮﻱ ﻭﺑﺪﻋﺔ ﺧﻮﺍﻥ ﺟﺒﺎﻥ ﺑﺪﺃ ﻳﻠﻤﺰ ﻭ ﻳﻄﻌﻦ ﻓﻴﻬﺎ ﻓﺘﻴﻘﻨﺎ ﺑﺼﺪﻕ ﺍﻟﻬﺪﻑ ﻭﺻﺤﺔ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ..
        ﺑﺎﻗﻴــــــﺔ
        … ﻷﻧﺎ ﻋﻠﻲ ﻳﻘﻴﻦ ﺃﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﻟﻦ ﻳﻜﺴﺮ ﻗﻠﻮﺏ ﺍﻟﻤﻮﺣﺪﻳﻦ ﺍﻟﻤﺴﺘﻀﻌﻔﻴﻦ ﻭﻟﻦ ﻳﺸﻤﺖ ﻓﻴﻨﺎ ﺍﻟﻘﻮﻡ ﺍﻟﻈﺎﻟﻤﻴﻦ ..
        ﺑﺎﻗﻴــــــﺔ
        … ﻷﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﻭﻋﺪ ﻓﻲ ﻣﺤﻜﻢ ﺗﻨﺰﻳﻠﻪ ﻓﻘﺎﻝ :** ﻭَﻋَﺪَ ﺍﻟﻠَّﻪُ ﺍﻟَّﺬِﻳﻦَ ﺁﻣَﻨُﻮﺍ ﻣِﻨﻜُﻢْ ﻭَﻋَﻤِﻠُﻮﺍ ﺍﻟﺼَّﺎﻟِﺤَﺎﺕِ ﻟَﻴَﺴْﺘَﺨْﻠِﻔَﻨَّﻬُﻢ ﻓِﻲ ﺍﻟْﺄَﺭْﺽِ ﻛَﻤَﺎ ﺍﺳْﺘَﺨْﻠَﻒَ ﺍﻟَّﺬِﻳﻦَ ﻣِﻦ ﻗَﺒْﻠِﻬِﻢْ ﻭَﻟَﻴُﻤَﻜِّﻨَﻦَّ ﻟَﻬُﻢْ ﺩِﻳﻨَﻬُﻢُ ﺍﻟَّﺬِﻱ ﺍﺭْﺗَﻀَﻰ ﻟَﻬُﻢْ ﻭَﻟَﻴُﺒَﺪِّﻟَﻨَّﻬُﻢ ﻣِّﻦ ﺑَﻌْﺪِ ﺧَﻮْﻓِﻬِﻢْ ﺃَﻣْﻨﺎً ﻳَﻌْﺒُﺪُﻭﻧَﻨِﻲ ﻟَﺎ ﻳُﺸْﺮِﻛُﻮﻥَ ﺑِﻲ ﺷَﻴْﺌﺎً ﻭَﻣَﻦ ﻛَﻔَﺮَ ﺑَﻌْﺪَ ﺫَﻟِﻚَ ﻓَﺄُﻭْﻟَﺌِﻚَ ﻫُﻢُ ﺍﻟْﻔَﺎﺳِﻘُﻮﻥَ } ﺍﻟﻨﻮﺭ 55

        الرد
      2. 2
        استغفروا

        من هم الخوارج، وهل كفار أم مسلمون؟

        الخوارج طائفة عندها غلو، مجتهدة في الدين عندهم اجتهاد في الصلاة والقراءة وغير ذلك، ولكن عندهم غلو، يكفرون أهل المعاصي لشدة غلوهم يرون من زنى كفر، من شرب الخمر كفر، من عق والديه كفر، يكفرون بالذنوب، قال فيهم النبي – صلى الله عليه وسلم-: (يمرق مارقة على حين … من المسلمين يحقر أحدكم صلاته مع صلاتهم، وقراءته مع قراءتهم، يمرقون من الإسلام ثم لا يعودون إليه)، هؤلاء هم الخوارج عندهم تنطع، إذا قرأ تعجبك قراءتهم إذا صلوا تعجبك صلاتهم ولكنهم عندهم غلو في تكفير الناس، يرون من زنى كفر من سرق كفر، من شرب الخمر كفر، فلهذا قال فيهم النبي صلى الله عليه وسلم: (يمرقون من الإسلام كما يمرق السهم من الرمية، لئن أدركتهم لأقتلنهم قتل عاد، فإنه أينما لقيتموهم فاقتلوهم، فإن في قتلهم أجرا لمن قتلهم) والجمهور على أنهم عصاة مبتدعة ضالون، ولكن لا يكفرونهم، والصواب أنهم كفار بهذا، قوله: (يمرقون من الإسلام ثم لا يعودون إليه) دليل على أنهم كفار، (ولئن أدركتهم لأقتلنهم قتل عاد) عاد كفار، والصحيح والظاهر من الأدلة أنهم بهذا التنطع وبتكفيرهم المسلمين، وتخليدهم في النار أنهم كفار بهذا؛ لأنهم يرون العاصي كافر ومخلد في النار، فهذا ضلال بعيد والعياذ بالله، وخروجا عن دائرة الإسلام نعوذ بالله. نسأل الله العفو والعافية شكر الله لكم…

        الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
        http://www.albetaqa.com/site/?imagelinks=w-aqeda0110

        الرد
      3. 3
        جندي الدولة الاسلامية

        و من قال ان جنود الدولة الاسلامية خوارج؟؟؟من قال ذلك هم علماء السلاطين، فالدولة الاسلامية لا تكفر بالمعصية و لم يثبت عنهم ذلك، كذلك فهم يرون وجوب الخلافة و الخوارج خرجوا على معاوية و علي رضي الله عنهم بسبب ان الخوارج لا يرون وجوب الخلافة، مذهب اهل السنة يرى ان الامام يجب ان يكون من قريش( و يمكنكم ان تراجعوا الاحاديث الواردة بهذا الخصوص) و هو ما تعتمده دولة الاسلام اما الخوارج و الحكام العرب لا يرون وجوب ذلك.
        فمن هم الخوارج؟؟؟

        الرد
      4. 4
        استغفروا

        أقوال أئمة الإسلام في حكم الخروج على الحاكم المسلم

        سنستعرض وإياكم أقوال أئمة الإسلام في حكم الخروج على الحاكم المسلم
        (1) قال الإمام الشوكاني : ( ولكنه ينبغي لمن ظهر له غلط الإمام في بعض المسائل أن يناصحه ولا يظهر الشناعة عليه على رؤوس الأشهاد ، بل كم ورد في الحديث : أن يأخذ بيده ويخل به ويبذل له النصيحة ولا يذل سلطان الله وقد قدمنا في أول كتاب السيرة أنه لا يجوز الخروج على الأئمة وإن بلغوا في الظلم أي مبلغ ما أقاموا الصلاة ولم يظهر منهم الكفر) البواح…(4/556 )
        (2) وهو ما ذكره كذلك الآجري في الشريعة (28): فعن حذيفة ابن اليمان رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( سيكون بعدي أئمة لا يهتدون بهدي ولا يستنون بسنتي)
        وقال صلى الله عليه وسلم : ( من نزع يداً من طاعة لم يكن له يوم البعث حجة.. )رواه أحمد وابن أبي عاصم في السنن .
        (3)قال أبو جعفر الطحاوي : (ولا نرى الخروج على أئمتنا وولاة أمرنا وإن جاروا ولا ندعوا عليهم ولا ننزع يداً من طاعتهم ونرى طاعتهم من طاعة الله مالم يأمرونا بمعصية وندعوا لهم بالصلاح والعافية)
        (4)قال ابن رجب الحنبلي : ( وأما النصيحة لأئمة المسلمين فحب صلاحهم ورشدهم وعدلهم ووجوب إعزازهم في طاعة
        الله ،ومعاونتهم على الحق وتذكيرهم به وتنبيههم في رفق ولطف ولين ومجانية الوثوق عليهم ،والدعاء لهم بالتوفيق وحث الأخيار على ذلك )جامع العلوم والحكم1/222.
        (5)كان الحسن البصري والفضيل بن عياض وأحمد بن حنبل يقولون : ( لو كان لنا دعوة مستجابة لدعونا بها للأمام )
        (6)وقال الإمام إبن تيميه 🙁 المشهور من مذهب أهل السنة أنهم لا يرون الخروج على الأئمة وقتالهم بالسيف وإن كان فيهم ظلم ) منهاج السنة النبوية 3/390
        (7)قال الإمام الصنعاني : (من خرج على أمام اجتمعت عليه كلمة المسلمين فإنه قد استحق القتل لإدخاله الضرر على عباده وظاهره سواء كان عادلاً أو جائراً) (أنظر حاشية ضوء النهار (4/2487-2488)
        (8)قال الإمام النووي : ( لا يجوز الخروج على الخلفاء بمجرد الظلم أو الفسق ما لم يغيروا شيئاً من قواعد الإسلام )شرح صحيح مسلم (12/195)
        (10)قال الشيخ بن باز رحمه الله تعالى : (لا يجوز منازعة ولاة الأمور والخروج عليهم لأنه يسبب مفاسداً كبيرةً وشراً عظيماً وإذا رأى المسلمون كفراً بواحاً عندهم من الله فيه برهان فلا بأس أن يخرجوا أو كان الخروج يسبب شراً أكثر فليس لهم الخروج رعاية للمصالح العامة والقاعدة الشرعية المجمع عليها أنه لا يجوز إزالة الشر بما هو أشر منه ، بل ويجب درء الشر بما يزيله أو يخففه ).
        (11)قال ابن عثيمين رحمه الله تعالى : ( إذا كان الحاكم كافراً وكان المسلمون جماعة ولا يستطيعون إزالته فلا يجوز والحال هذه أن يتحرشوا به لأنه يعود عليهم بالضرر والإبادة وهو منهج النبي صلى الله عليه وسلم في مكة )
        (12)قال الإمام محمد بن عبد الوهاب: إن من تمام الاجتماع والسمع والطاعة لمن تأمر علينا ولو كان عبداً حبشياً. من كتاب الجامع الفريد من كتب ورسائل لأئمة الدعوة الأسلامية281
        (13)قال الأمام البر بهاري : وإذا رأيت الرجل يدعو على السلطان فاعلم أنه صاحب بدعة وهوى وإذا سمعت الرجل يدعوا للسلطان بالصلاح فاعلم أنه صاحب سنة. شرح السنة للبر بهاري(107)
        (14)وقال العلامة ابن عثيمين رحمه الله: فالله الله في فهم منهاج السلف الصالح في التعامل مع السلطان وان لا يتخذوا من أخطاء السلطان سبيلاً لإثارة الناس والى تنفير القلوب عن ولاة الأمر فهذا عين المفسدة وأحدا لأسس التي تحصل به الفتنة بين الناس
        .انظر رسالة حقوق الراعي والرعية …. مجموع خطب ابن عثيمين

        الرد
      5. 5
        استغفروا

        لا تُحسب على الإسلام
        وقال مفتي المملكة الشيخ عبد العزيز آل الشيخ، في بيانٍ له “إن أفكار التطرف والتشدد والإرهاب الذي يفسد في الأرض ويهلك الحرث والنسل ليس من الإسلام في شيء, بل هو عدو الإسلام الأول، والمسلمون هم أول ضحاياه.

        وأضاف: “كما هو مشاهد في جرائم ما يسمّى بداعش والقاعدة وما تفرع عنهما من جماعات, وفيهم يصدق قوله – صلى الله عليه وسلم: “سيخرج في آخر الزمان قوم أحداث الأسنان, سفهاء الأحلام, يقولون من خير قول البرية, يقرؤون القرآن لا يجاوز حناجرهم, يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية, فإذا لقيتموهم فاقتلوهم فإن في قتلهم أجراً لمَن قتلهم عند الله يوم القيامة”.

        وتابع “آل الشيخ” موضحاً أن الجماعات الخارجية لا تُحسب على الإسلام , ولا على أهله المتمسكين بهديه, بل هي امتداد للخوارج الذين هم أول فرقة مرقت من الدين بسبب تكفيرها المسلمين بالذنوب, فاستحلت دماءهم وأموالهم.

        الرد
      6. 6
        جندي الدولة الاسلامية

        و من هو الان الذي يخرج على الخليفة ابو بكر البغدادي الحسيني القرشي اليسو سلاطينكم؟؟؟ و هم ليسو قرشيين كما ذكر سابقاً

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *