زواج سوداناس

“الشعبي”: لن نكتفي بالنظر إلى السيسي حال إعدام قيادات الإخوان



شارك الموضوع :

طالبت الحركة الإسلامية بالسودان، الأمم المتحدة والقوى العالمية والأحرار في جميع أنحاء العالم، بعدم السكوت على الأحكام الصادرة ضد محمد بديع مرشد جماعة الإخوان المسلمين، ومحمد مرسي الرئيس المصري المخلوع، وإخوانهما المسلمين، وقال الزبير أحمد الحسن، الأمين العام للحركة الإسلامية، إن الحكم الصادر في حق مرشد الإخوان المسلمين والرئيس مرسي لن يعطي حكومة السيسي إلا مزيدا من سخط العالم الإسلامي، وقال إن ما يفعله السيسي يدل على أنه لا علاقة له بالثورة المصرية والشعب المصري، مستنكراً صمت منظمات حقوق الإنسان والليبراليين والعلمانيين الذين قال إنهم يدعون الحرية، من جانبه وجه كمال عمر الناطق الرسمي باسم حزب المؤتمر الشعبي رسالة إلى السيسي، قال فيها: “إذا كان السيسي يعتقد أنه يستطيع أن يعدم إخواننا ونحن في السودان نكتفي بالنظر إليه، من الأفضل أن يفكر في شيء آخر”، وأضاف أن الذي يحدث في مصر قضاء عسكري لا علاقة له بالدين والقانون، وتساءل أين القوى السياسية في البلاد التي تتحدث عن حكم القانون؟ لافتاً إلى أنهم قادرون على تولي قضية الإخوان بمصر، بينما وصف الطيب مصطفى رئيس منبر السلام العادل، ما حدث بمصر بأنه فصل جديد من فصول الفراعنة، وبداية لمعركة بين الباطل والحق

 

 

اليوم التالي

 

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        حرقوووووووو

        يعني ال 28 ضابط الاعدمو في رمضان ديلك ما كانو مسلمين . يا كيزان السجم.
        بعدين بتهددو بي شنو انتو يا بتاعين الدفاع بالنظر.
        غضبتكم دي كان اولي بيها حلايب لو عندكم نخوة فعلا لكن كلكم ازيال اسيادكم في التنظيم الاجرامي

        الرد
      2. 2
        علي التوم

        الكيزان زعلانيين لانو كيزان مصر سفهوهم لامن مشوا ليهم و حذروهم من السلطة و من تأمر الجيش الكان واضح للكل ماعدا كيزان المحروسة الذي ثبت للتاريخ انهم لا زالوا في سنة اولى سياسة .

        ما افتكر حا تقوم ليهم قائمة في القريب العاجل علشان كده ناسنا قالوا نشوف مصلحتنا وين !.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *