زواج سوداناس

سلفاكير يحذّر من عقوبات جديدة على بلاده


سلفاكير يحذِّر المجتمع الدولي بأن الحرب ستصبح إقليمية

شارك الموضوع :

حذّر رئيس جنوب السودان سلفاكير، في بيان، من أنّ العقوبات الدولية المقترحة من شأنها جعل الحرب الأهلية الدائرة في البلاد أكثر سوءاً. كما جاء في البيان أنه “حالياً، يعتبر النقاش حول العقوبات غير مجد”.
ووصف سلفاكير جنوب السودان بأنه عبارة عن “جمرة” قد تشتعل في أي وقت. وتابع أنّ “العقوبات لن تسهم سوى في إشعال نيران التوتّرات الحالية. ولن تسرع في الحوار أو التوصّل إلى تسوية كما أنّها لن توفّر الغذاء والعمل لشعب جنوب السودان”.
وشنّت القوّات الحكومية في أواخر أبريل أحد أعنف هجماتها ضدّ المتمرّدين، ما أدّى إلى منع وصول المساعدات إلى أكثر من 650 ألف شخص، وعمد المسلّحون إلى القيام بعمليّات اغتصاب وإحراق بلدات ونهب إمدادات المساعدة، بحسب الأمم المتحدة ووكالات الإغاثة.
وأطلق المسلّحون الأسبوع الماضي هجوماً مضاداً واسعاً شمل ملكال عاصمة ولاية أعالي النيل والبوابة إلى ما تبقّى من حقول النفط في البلاد.
وقال المتحدث باسم كير اتيني ويك اتيني، إنّ الحكومة تسيطر بالكامل على الحقول النفطية في ولاية أعالي النيل، الأمر الذي ينفيه المتمردّون.
وقالت سفيرة واشنطن لدى الأمم المتحدة سامنثا باور الأسبوع الحالي، إنّ الولايات المتحدة تعمل مع مجلس الأمن الدولي لتجميع أدلّة توصل إلى فرض عقوبات. كما أوضحت أنّ المجتمع الدولي يسجّل لكير ومشار “تجاهلهما المخجل للأزمة الإنسانية الكارثية التي يواجهها شعب جنوب السودان”.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *