زواج سوداناس

سفير السودان بباريس: ساعون لدفع العلاقات مع فرنسا ، وتظاهرة سودانية في اليونسكو مطلع يونيو



شارك الموضوع :

أكد نصر الدين والي سفير السودان لدى فرنسا ومندوبه في اليونسكو السعي لدفع العلاقات وتطويرها وتعزيزها مع فرنسا مشيراً الى أن هناك رغبة فرنسية واضحة في التواصل والتعاطي مع السودان ، وكشف عن اقامة تظاهرة ثقافية سودانية في اليونسكو في الثاني من يونيو القادم لإبراز التراث السوداني غير المادي والشفهي .
وقال السفير نصر الدين والي في حوار مع (سونا) إن الملتقى الاقتصادي السوداني الفرنسي حظي بحضور كبير من الشركات الفرنسية حوالي 28 شركة فرنسية ومؤسسات مختلفة من ضمنها بنوك واكثر من 30 مشارك من السودان يمثلون القطاع العام وبعض البنوك العامة والخاصة والمؤسسات والشركات بجانب رجال أعمال .
واضاف أن الملتقى يأتي في فترة هامة يمر بها السودان والدبلوماسية السودانية التي أصبحت تشهد في الفترة الأخيرة حراكاً كبيراً وانفتاحاً على مستوى العالم والتواصل في المحيط الأفريقي والعربي واللاتيني مما سيكون له مردود ايجابي لتطوير علاقاتنا والتعريف بالسودان
وحول العلاقات السودانية الفرنسية قال إن هناك رغبة فرنسية واضحة في التواصل والتعاطي مع السودان حيث اتخذت مواقف ايجابية مؤخراً في مجلس الامن تجاه السودان وظلت تشارك في منبر الدوحة وعينت مبعوثاً خاصاً في المنبر ، مضيفاً أن هناك رغبة لزيادة التبادل الثقافي والمعرفي والتجاري بين البلدين برغم من محدودية الشركات التي تستثمر في السودان حوالي 15 شركة فرنسية الا أن هناك رغبة نشهدها يومياً من جانب شركات ترغب في الذهاب الى السودان والوقوف على الفرص الاستثمارية قائلاً إن الملتقى سيكون محفزاً لأنه اتسم بحوار شفاف وصريح لكيفية التبادل والتنسيق وكيفية تجاوز كل العقبات التي يمكن أن تعترض سبيل التعاون التجاري بين السودان وفرنسا .
وقال السفير والي إن فرنسا تعي تماماً أن للسودان دور فاعل في محيطه وتعي أن السودان يجاور دولتين من الدول الهامة لفرنسا وهي تشاد وأفريقيا الوسطى وأن السودان يعتبر امتداد طبيعي لدول الساحل وأهمها مالي والنيجر وهي دول تحظى باهتمام بالنسبة لفرنسا وهناك مشاكل تتداخل في هذه المنطقة مبيناً أن السودان له دور فاعل في الاسهام في حل هذه المشاكل أولا لوجود تواصله مع هذه الدول ، وللقبول الذي يحظى به في هذه المنطقة وفرنسا تعرف أفريقيا جيداً وتعرف دور السودان وتعي هذا الدور .
وحول العلاقات مع الدول التي يعمل فيها كسفير غير مقيم أوضح السفير نصر الدين والي (لسونا) أن علاقتنا مع البرتغال قديمة مشيراً الى زيارة مرتقبة له مع عدد من رجال الأعمال السودانيين الى هناك وفق برنامج أعدته غرفة التجارة العربية البرتغالية .
وذكر أنه في اطار الانتشار الدبلوماسي والتواصل مع الدول تم انشاء وتأسيس علاقة مع موناكو وأنه أول سفير للسودان يقدم اوراق اعتماده لامير موناكو وهناك رغبة في تعزيز التواصل مع موناكو خاصة في مجال السياحة وهي تحظى باهتمام كبير على المستوى الدولي ولديها خبرة في مجال السياحة والترويج السياحي
وبالنسبة للفاتيكان وصف العلاقات معها بأنها قديمة وهامة وهي دولة منفتحة وعلينا تعزيز الحوار معها وابراز تكامل الاسلام والمسيحية كديانات سماوية ومن أجل مصلحة الشعوب مؤكداً حرص السودان على التعامل والتعاطي مع الفاتيكان.
الى ذلك قال السفير نصر الدين والي مندوب السودان لدى اليونسكو إن الفترة الماضية شهدت تواصلاً مع اليونسكو حيث أقيمت مؤخراً ورشة علمية بمبادرة من السفارة وهي ورشة علمية لإدماج التاريخ الأفريقي في المناهج الأفريقية ، خاصة وأن السودان له دور هام في التاريخ الأفريقي ولذلك بادرنا أن يحتضن السودان هذه الورشة وصدر اعلان الخرطوم مضيفاً أن هناك مجالات أخرى نسعى لخوضها من ضمنها ترشيح السودان للمجلس التنفيذي في اطار العزم على إعادة السودان لواجهة العمل في اليونسكو
وكشف في هذا الصدد عن اقامة تظاهرة ثقافية في اليونسكو “يوم كامل للسودان” في الثاني من يونيو القادم لابراز التراث غير المادي والتراث الشفهي للسودان قائلاً إن العديد من الدول تنظر للسودان كدولة لها حضارة ضاربة في القدم ولها تاريخ وبصمتها وأثرها

 

 

سونا

 

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *