زواج سوداناس

الاستتابة..!!


شارك الموضوع :

قبل أن يكمل المصلون في مسجد الأمام علي بن أبي طالب الركعة الأولى من صلاة الجمعة دوى صوت انفجار قوي.. لم يتمكن المصلون من إكمال صلاتهم، ووقع نحو مئة وخمسين مصلياً ما بين جريح وقتيل.. خلفية المشهد تقول إن المسجد الواقع في محافظة القطيف في شرق المملكة العربية السعودية يؤمه مصلون من طائفة الشيعة.. حركة (داعش) اعترفت بأن أحد منسوبيها فجَّر نفسه عبر حزام ناسف باعتبار أن الشيعة من المشركين.
لفت نظري الحكمة التي تعاملت معها المملكة العربية السعودية قيادة وشعباً.. الخطاب السعودي لم يحدد الهوية الطائفية للمسجد الذي شهد الحادثة.. عبد العزيز آل الشيخ مفتي المملكة العربية السعودية وصف الحادث بأنه جريمة خطيرة، ويهدف إلى إثارة الفتنة بين أبناء الوطن الواحد.. كل علماء السعودية من الشيخ العريفي إلى الشيخ السويدان أدانوا الحادثة بأبلغ عبارات الشجب والإدانة.
في الخرطوم وفي ذات الجمعة كانت عدد من المساجد تخرج في تظاهرات منددة بالأحكام القضائية الجائرة بحق عدد من قادة حركة الإخوان المسلمين.. الفكرة الاحتجاجية تقوم على أن المحاكمات ذات طابع سياسي، وتستهدف تضييق الخناق على جماعة سياسية ذات مرجعية إسلامية وصلت إلى الحكم برضاء الناس عبر انتخابات نظيفة.
لكن في ذات الجمعة كان مجلس الدعوة الإسلامية في الخرطوم يكشف عن استتابة جميع قادة الشيعة في السودان.. الشيخ الفاتح المعلا عضو محلس الدعوة وأمين جمعية القرآن الكريم في محلية بحري أكد أن مجلسه بذل جهد كبيرا مع المتشيعين في البلاد تكلل بتوبتهم وعودتهم إلى منهج أهل السنة.
في تقديري أن هنالك فرقا بين الاستتابة والتوبة.. الاستتابة أقرب إلى حكم قضائي على من خرج من ملة الإسلام بفعل أو قول.. أما التوبة فبابها مفتوح لمن ارتكب ذنبا وندم عليه وأقلع عنه.. إذن ما قام المجلس الموقر بالاستتابة فقد دخل في شأن قضائي.. وقبل ذلك افترض أن من اعتنق مذهبا غير مذاهب السنة فهو قد خرج على الإسلام.. الشيخ حسن الترابي صرح غير مرة أنه ليس سنيا كما إنه ليس شيعيا هل تلزمه الاستتابة يا سادة؟.
بصراحة.. ليس هنالك خطراً شيعياً يستهدف البلاد لا في الحاضر ولا المستقبل.. هذه ليست كلماتي إنما تصريحات للدكتور أمين حسن عمر المسؤول عن قطاع الفكر السابق بالمؤتمر الوطني.. هنالك قلة من شيوخ السودان وحكامه يحاولون وضع بلدنا في مواجهة مع طائفة الشيعة ذات الانتشار الواسع في العالم الإسلامي.. ألا يكفي أن للشيعة مساجد في السعودية التي تمنع قباب الصوفية.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        الياس مهناب

        لا اريد ان اقول لك قبحك الله ولكن قبح الله كلامك العفن والوسخ الرائحة والطعم ماذا تريد ياالغير ظاهر وتريد الظهور انت مالك والترابي وامين قول كلامك انت وعليك بنفسك لماذا تعكر الاجواء الله ينعل الشيعة ومن عاونهم ومن شايعهم انت صرت ممل بكتاباتك التي مثل الصيد بالماء العكر يارجل طير من قدامنا كل واحد اصبح ياكل عيش بالف والدوران والهمز و المز ويدخل الترابي او البشير وبعض الجماعات للديكور لمايكتب صارت مسرحيات ليس مقالات

        الرد
      2. 2
        برانكو

        اتق الله يا رجل, الشيعه عندهم كتب تثبت ان الطاهره ام المؤمنين زانيه وفى النار وابيها الصديق والفاروق وذى النورين فحدث بلا حرج.
        ف صراحة لو دافعت عنهم تارة اخرى ف الواحد يشك فى امرك والاستتابه تكون انت أولى بها. فاتق الله واستبرأ لدينك, واعتبرها من نصيحة انسان يحب لك الخير.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *