زواج سوداناس

خبيرة أممية: العنف ضد المرأة بالسودان لا زال قضية مقلقة



شارك الموضوع :

قالت المقررة الخاصة لبرنامج العنف ضد المرأة التابع للأمم المتحدة، رشيدة مانجو، إن العنف ضد المرأة لا زال قضية مقلقة في السودان رغم وجود القوانين والسياسات والبرامج، كاشفة أنها ستدفع بتقرير لمجلس حقوق الإنسان بجنيف في يونيو 2016م.
وعبّرت المسؤولة الأممية التي أنهت زيارة للسودان امتدت 12 يوماً زارت خلالها الخرطوم وولايات شمال وغرب دارفور، وشمال كردفان، عن تقديرها للحكومة السودانية على دعوتها للقيام بهذه الزيارة واستجابتها وتعاونها مع كل النظم الدولية والإقليمية لحقوق الإنسان.
وأبدت أسفها من صعوبة التحقق من مدى انتشار ظواهر العنف ضد المرأة، بسبب قلة البيانات والوصم الاجتماعي والسكوت عن مظاهر عنف معينة وعدم التبليغ.
وقالت إنها تلقت تقارير ولقاءات عكست وجود عنف داخل الأسرة والمجتمع، بما في ذلك العنف ضد المرأة والفتيات والأطفال سواء كان جسمانياً أو نفسياً، وأضافت أن غالبية من التقتهم ركزوا على قضيتين مرتبطتين بالأطفال وهما ختان الإناث والزواج المبكر.
وأضافت في مؤتمر صحفي بالخرطوم الأحد، أن السكوت والإنكار إن كان من قبل سلطات الدولة، أم العديد من أعضاء المجتمع المدني، فيما يتعلق بموضوع العنف الذي تواجهه المرأة هو مصدر قلق.
وكشفت مانجو عن تلقيها تقارير حول ارتفاع نسب الاتجار في النساء والفتيات، وبصفة خاصة طالبات اللجوء واللاجئات وما يتعرضن له من عنف.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *