زواج سوداناس

نصر الله : داعش خطر لا مثيل له..وقادة تيار المستقبل سيكونون أول ضحاياه



شارك الموضوع :

وصف الأمين العام لـ”حزب الله” حسن نصر الله خطر تنظيم داعش الإرهابى بأنه لا مثيل لأنه لا يحتمل وجود الآخرين ، ورأى نصر الله – فى كلمة له اليوم بمناسبة عيد المقاومة وتحرير جنوب لبنان – أن أول ضحايا داعش سيكونون قادة تيار المستقبل (الذين يعترضون على تورط حزب الله فى الحرب السورية ). وقال :”نصيحتى للمراهنين والساكتين راجعوا حساباتكم لأنكم ستكونون أول ضحايا داعش والنصرة، وأول هؤلاء الضحايا قادة ونواب تيار المستقبل والكل سيكون ضحايا داعش والنصرة”، متوجها للمسيحيين بالسؤال:”هل موقف قيادات 14 آذار يحميكم من القتل والدمار وتحمى كنائسكم؟”، معتبرا أنه “يجب المبادرة والبحث عن خيارات المواجهة مع هذه الجماعات المسلحة “. وأوضح نصر الله أن “جبهة النصرة هى كداعش لكنها فصيل شامي، ويعمل على إعطاء اسم جديد هو جيش الفتح، وجيش الفتح هو النصرة أى القاعدة . وطالب نصر الله مجلس وزراء اللبنانى بمعالجة موضوع وجود بلدة عرسال .. مشيرا إلى أن وزير الداخلية اللبنانى نهاد المشنوق سبق وأن قال إن بلدة عرسال محتلة من قبل المسلحين.

اليوم السابع

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        هشام

        الله يستر شكلو ناوي عليهم و يلبسها داعش

        الرد
      2. 2
        جندي الدولة الاسلامية

        صدق و هو الكذوب
        جئناكم بالذبح يا رافضة
        اعترف هذا الخبيث بلسانه انه يحمي الكنائس، و يتملق النصارى
        سنقطف رأسك قريباً
        اليكم سنأتي بذبح و موت

        الرد
      3. 3
        سودانية زمان

        خطر تنظيم داعش الإرهابى بأنه لا مثيل لأنه لا يحتمل وجود الآخرين)كلامك صحيح راحت معظم الدول العراق وليبيا ووووسوريا وووو والبقية في الطريق حتي دولة قطر تخاف علي نفسها والخبر يقول(إن إمارة قطر تقوم بالاستثمار بشكل كبير فى بريطانيا لتأمين نفسها على المدى الطويل، مشيرة إلى شراء العائلة الحاكمة فى الإمارة الغنية مؤخرا لمنزل فى العاصمة لندن مقابل 40 مليون جنيه إسترلينى(471 مليون جنيه مصرى)،ووتواجه قطر نفس التهديدات التى تلاقيها دول مجلس التعاون الخليجى مثل التنظيمات الإرهابية وعدم الاستقرار فى كل من ليبيا واليمن)

        http://www.raialyoum.com/?p=261934

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *