زواج سوداناس

نذر كارثة بيئية بسبب كوبري سوبا



شارك الموضوع :

أكد رئيس قسم الأمراض والتشخيص بهيئة الأبحاث البيطرية التابع لوزارة الثروة الحيوانية؛ عمر الفاروق، أن اتجاه ولاية الخرطوم لهدم 10 منازل تابعة للأبحاث البيطرية بمنطقة سوبا لإنشاء كوبري بالمنطقة؛ سيؤدي الى “كارثة بيئية في المنطقة برمتها.

وأوضح الفاروق في تصريح لـ”التغيير” أن ولاية الخرطوم تعتزم هدم منازل تابعة للهيئة لإنشاء كوبري يربط بين سوبا شرق بغربها، وأضاف هذه المنازل مسقوفة بمادة الاسبتوس، وتابع لا يسمح بإزالته إلا عبر مختصين بواسطة وزارة الصحة لأن التخلص منه يحتاج الى طرق علمية بدفنها في باطن الأرض وإغلاقها بالأسمنت المسلح وليست مجرد إزالة وهدم، وأضاف أن مادة الاسبتوس تسبب سرطان الرئة جراء الاستنشاق المستمر لذراتها التي يمكن رؤيتها بالعين المجردة مع أشعة الشمس، وقال إن منازل الأبحاث البيطرية مسقوفة بالاسبستوس منذ 43 عاما.

صحيفة التغيير

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        wadaljzeera

        وليه طيلة المدة دي ما ……. ” بغض النظر عن الهدم والمرض … لماذا لا يتم تعديل مسار الشارع المؤدي للكبري ولو يكون على شكل منحنى ” تفاديا لإختراق الأبحاث البيطرية ؟؟؟؟

        الرد
      2. 2
        علي بن خليفة

        حقيقة ان الشعب السوداني كان محق عندما عندما إبراء مفردة الغباء وجعلها مؤلفة بكلمة دكتور يعني يقولك أنا دكتور أنا بفهم اي دكتور غبي وشهادة عربية. هل هناك مقابر تسماء مقبرة الدكتور حليل مهنة الطب وكلية الطب قال حميدة قال

        الرد
      3. 3
        سليمان عمر البر

        الان توصلنا لربط غرب وشرق النيل الازرق وهذا انجاز حضاري وعلي الثروة الحيوانيه رفع تقرير تفصيلي لوزارة الصحه لاتخاذ اللازم حيال تجهيز مردم صحي للاسبستوس وفقكم الله.،

        الرد
      4. 4
        Mutasim

        المفروض يتم تغيير مكان الجسر وتحريكه شمالا او جنوبا تفاديا للمنازل .يعني مافي مكان إلا فوق بيوت
        الناس ولا الحكاية شنو بالظبط . الخسار لزوموا فى تكسير وتشريد الناس من بيوت الحكومة ولا مغسة بس

        الرد
      5. 5
        سودانى مغبووووون

        يا ديك تور … 34 سنة .. المادة المسرطنه بتكون نفدت زماااااااااااااااااااااااااااااااان ومرض بيها المرض ..

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *