زواج سوداناس

صورة كلية جامعية بدارفور تنال اعجاب رواد صفحات التواصل



شارك الموضوع :

افتتح النائب الأول للرئيس السوداني الفريق أول ركن بكري حسن صالح وبصحبته وفد عالي المستوى يوم الإثنين، كلية الآداب بجامعة الفاشر وفرع جامعة أمدرمان الإسلامية والمعرض الاستثماري والقرية التراثية وذلك في مدينة الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور.

وقد حظيت صورة كلية الآداب بجامعة الفاشر بتداول وإعجاب واسع على صفحات التواصل الإجتماعي ومن التعليقات في صفحة القيادة العامة للقوات المسلحة السودانية وبحسب رصد محرر موقع “النيلين” ننقل لكم جزء من التعليقات.

Mohammed Abdualgadir
الفاشر حضارة و افتتاح كلية الآداب واحدة من مشاريع تهيئة البيئة الجامعية لطلاب جامعة الفاشر و اتمنى ان تستمر التنمية في كل جامعات السودان و كل ربوع الوطن العزيز الذي نحبه و نحترمه.

ÃLì Hàsèèñ
سير سير ي البشير ..الانقاذ ..رغم الصعوبات تنجز. ولو تم ترك السلاح. سيتم تعمير دارفور ..لكن العملا۽ والمجورين م عايزين سلام في دارفور لانهم عايشين في الفنادق الاوربيه وم هامهم انسان دارفور ..التحيه لكل من ساهم في الاعمار وربنا يكتبوا في ميزان حسانتم.

مهندس ود شندى
ماشاء الله ومزيدا من التقدم لدارفور القران

الخرطوم/معتصم السر/النيلين

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


7 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        سمير

        ماشاء الله مبنى روعه

        الرد
      2. 2
        abady

        هذا ليس بغريب على دارفور واهلها لان كلية الهندسة في جامعة الخرطوم كان اكثر من 80% من طلابها من دارفور لانهم عباقرة .

        الرد
      3. 3
        سوداني وبس !!!

        و من قال بأن الفاشر تحتاج الى كلية آداب

        الفاشر و دارفور تحتاج الى كليات مهنية و صناعية حتى تقفز و تنهض و يتم التعمير عن طريق أبناء هذه الكليات

        الرد
        1. 3.1
          wadaljzeera

          كلام صحيح وأهلنا الطيبين في دارفور يستاهلون كل خير ” دارفور دفتي المصحف” ومزيد من الإنجازات

          الرد
      4. 4
        bakri

        العباقرة ديل زايدنهم 5% في امتحان الشهادة … و بعد ده قاريين بالمجان , و يجوطو و يقلو في ادبم و بي سببم الجامعة كل سنة تقفل شهرين و تلاتة … و بعد ده كلللو يتخرجو و يبقو معارضين و تبع الحركات المسلحة و يطلعوا يتفاصحوا من برة و يجو يضرو البلد الربتم و الاتمتعوا بي خيراتا .

        الرد
        1. 4.1
          قلب الاسد

          النظرة العنصرية الضيقة التى تشبهك تماما لا داعى لها…دارفور بها 5 مليون نسمة..ومساحة اكبر من فرنسا..وولاية جنوب دارفور نيالا تاتى فى المرتبة الثانية بعد الخرطوم من حيث عدد السكان…بمعنى اوضح شىء طبيعى ان يكون هنالك معارض ..والمعارضة فى حد ذاتها ظاهرة حضارية…اما بخصوص الدراسة مجان فهذة كلمت حق اريد بها باطل يدفعون فلوسهم ذى كل الطلاب…اما بخصوص قلة الادب انت المدرسة التى تخرج الطلاب فى منهج قلة الادب…

          الرد
      5. 5
        نادر

        ياريت كلية هندسة نفط وكلية طب وكلية زراعة…..لتعتمد على نفسها….

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *