زواج سوداناس

النائب الأول: معاش الناس ورفاهيتهم ستكون على رأس اهتمامات الحكومة الجديدة


الوطني لا يستبعد ترشيح (بكري حسن صالح) للرئاسة

شارك الموضوع :

تعهد النائب الأول لرئيس الجمهورية الفريق أول ركن “بكري حسن صالح” أن يكون معاش الناس على رأس أولويات حكومته خلال المرحلة المقبلة، وتوقع أن تشهد البلاد خلال الخمسة أعوام القادمة نهضة اقتصادية تنموية كبرى في مختلف المجالات.
وقال “بكري” خلال مخاطبة منتدى المال والأعمال الأول الذي انعقد ظهر أمس (الاثنين) بالفاشر أن الحكومة القادمة ستعمل على تحقيق رفاهية المواطن، بجانب توفير الأمن وتحقيق السلام المستدام، مشيراً إلى أن الدولة شرعت في تنفيذ البرنامج الخماسي لاستكمال النهضة الشاملة في البلاد، مشدداً على ضرورة الاستفادة القصوى من الإمكانيات والموارد المتاحة وتوزيعها بعدالة وفق الأولويات في جميع أنحاء السودان.
وافتتح “بكري” عقب وصوله، صباح أمس، الفاشر مجمع كلية الآداب بجامعة الفاشر وفرع جامعة أم درمان الإسلامية، إلى جانب افتتاحه المعرض التجاري الخاص بالمنتجات المحلية وتدشين زفة فاشر السلطان، وأكد التزام الدولة بتقديم التسهيلات كافة للمستثمرين الوطنيين والأجانب وتشجيعهم للدخول في مجال الاستثمار بآفاق أرحب، مشيراً في هذا الصدد إلى التحديات التي تواجه عملية الاستثمار في البلاد.
وقال النائب الأول إن قضية توفير الأمن وتحقيق السلام تعدّ واحدة من أهم القضايا الأساسية للدولة خلال الفترة المقبلة باعتبارها من أهم الأولويات لإنجاح المشروعات التنموية كافة، وأوضح أن الدولة قد صرفت خلال الثمانية أعوام الماضية الكثير من الأموال في سبيل تحقيق الأمن بدارفور، مبيناً أن الحركات المتمردة في دارفور قد اختفت هذه الأيام عن الساحة وباتت مشكلة الصراعات القبلية تمثل المهدد الأكبر للدولة، حيث إنها تزهق الأرواح وتهدر إمكانيات الدولة، داعياً أهل دارفور إلى النأي عن القبلية والالتزام بالوحدة ورتق النسيج الاجتماعي حتى تعود دارفور إلى سيرتها الأولى. ووعد “بكري” في حديثه أهل دارفور بربط الإقليم بالشبكة القومية للكهرباء، مجدداً حرصه التام على تنفيذ المشروعات التنموية في الإقليم.
من جانبه، تعهد والي شمال دارفور “عثمان محمد يوسف كبر” بتقديم التسهيلات كافة والمحفزات لتشجيع المستثمرين الوطنيين والأجانب للاستثمار في ولايته، مؤكداً استقرار الأوضاع الأمنية وتقدمها نحو الأفضل بالمحليات مقارنة بالأعوام الماضية، واصفاً في هذا الصدد ولايته بالبكر والواعدة للاستثمار في مختلف المجالات، عادّاً طريق (الإنقاذ الغربي) وتحسن الأوضاع الأمنية من أهم المقومات التي تؤهل الولاية للاستثمار في مختلف المجالات، مشيراً إلى الخطوات التي اتخذتها حكومته في هذا الشأن.
إلى ذلك، طالب عدد من المتحدثين بمنتدى المال والأعمال الذي عقد بـ(قاعة مجذوب الخليفة) بالفاشر، طالبوا بضرورة فرض هيبة الدولة وسيادة حكم القانون. وقال رئيس اتحاد أصحاب العمل بالولاية “صديق علي محمد يوسف” إن ولايات دارفور من أكثر المناطق قابلية لإنجاح نشاط المستثمر الوطني.

المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *