زواج سوداناس

نساء السودان يجمعن مبلغ(100000 جنيه) قبل شهر رمضان لإغاثة أهل اليمن



شارك الموضوع :

ثمن المشير عبد الرحمن محمد حسن سوار الذهب رئيس مجلس أمناء منظمة الدعوة الإسلامية الدور الريادي الذي تطلع به المرأة السودانية في كافة المجالات، محييا جهودهن لحشد الطاقات لإنجاح حملة ” الوفاء ليمن العطاء” التي أطلقتها المنظمة مؤخراً.

وأشار سوار الذهب لدى مخاطبته الحشد النسوي لقطاعات المرأة بالسودان الذي نظمته لجنة حملة إغاثة اليمن بالمنظمة ، للمجاعة والفيضانات التي اجتاحت أجزاء من السودان في ثمانينيات القرن المنصرم وكيف أبلى اليمنيون فيها بلاءاً حسناً .
إلى ذلك عدد السفير عطا المنان بخيت الحاج مجاهدات المرأة السودانية للتخفيف من معاناة باكستان وغزة و في اليمن الآن ، وقال بخيت أن ثمة دوافع تحثنا على إغاثة اليمن منها وشائج الإخوة بين الشعبين فضلا عن الأزمة الإنسانية هناك واصفاً الأزمة بأنها أزمة مجتمع قبل أن تكون أزمة دولة وقال أقوى ما تملكه الدول هو الكادر البشري الذي إذا فقد تلاشت الدول .
من جانبها أعلنت أمين أمانة الشئون الاجتماعية بالإتحاد العام للمرأة السودانية أ. غالية حاج حمد تبرعهن بخمسة ألف جنيه لإغاثة اليمن. وأكدت نادية كشكول نائب أمين شئون المرأة بولاية الخرطوم جاهزيتهن التامة لإنجاح الحملة .

هذا وابتدأ الحشد النسوي الحملة بالتبرعات العينية شملت مبالغ مالية نقداً وذهباَ مجددات تأكيدهن على أنهن سيقمن بجمع مبلغ (100000الف) جنيه سوداني قبل شهر رمضان لإغاثة أهل اليمن . كما خاطب اللقاء كل من مدير الإدارة للدعوة الشيخ إبراهيم إسماعيل مصطفى الذي ركز في كلمته على دور المرأة المهم في المجتمع ، و الشيخ محمد شريف مدير مكتب اليمن الذي أشار إلى حب الشعب اليمني للعمل الإنساني لكل من ألمت به محنة .

الخرطوم 26-5-2015م(سونا)

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        adil

        كدي اول حاجة خففو عن اهل السودان وبطلو الشو.

        الرد
      2. 2
        الصبار

        طيب والمشردين في دارفور والنيل الازرق ديل ما محتاجين ولا السودان كله بكل ولاياته ما محتاج والله عجائب

        الرد
      3. 3
        الشاكوش

        حاجة غريبة والله … بالله عليكم كم عدد المحتاجين لهذه الاموال من الاسر السودانية خاصة مناطق الصراعات والنزاعات التي تنخر في جسد هذا الوطن ..واذا كانت لديكم الشجاعة تبرعوا بهذا المبلغ المهول لشباب شارع الحوادث لعمل مشروع يفيد الشعب السوداني … او أحضروا بهذا المبلغ أجهزة غسيل كلى للشعب الغلبان الذين يغلقون الطرق في كثير من المدن من أجل إسماع صوتهم وتبليغ مظلمتهم … بالله عليكم إقرأوا ما قاله السفير الحاج عطا المنان (وقال بخيت أن ثمة دوافع تحثنا على إغاثة اليمن منها وشائج الإخوة بين الشعبين ) وأين وشائج الاخوة هذه بين أبناء الوطن الواحد … تفيض خيراتنا حتي اليمن واهلنا في درافور والنيل الازرق يعيشون ضنك العيش في مناطق الإيواء وهؤلاء يسعون من أجل الوشائج التى تربطنا بالشعب اليمني …
        اما سوار الذهب فقال (الوفاء ليمن العطاء) واين كانت عطايا اليمن للشعب السوداني في كل كوارث السيول والفيضانات التى اجتاحت السودان سنين عددا … لم نسمع أن اليمن قدمت شيئاُ للشعب السوداني لا في الثمانينيات ولا غيرها كما يقول الطبال هذا … دعو زوجة الرئيس وزوجة سوار الذهب والحاج عطا المنان يتبرعن لليمن … اما بقية نساء السودان فإنه من الأفضل لهن التبرع لما يفيد الشعب السوداني لانه قيل قديماً الزيت إن ما كفى البيت يحرم على الجيران

        الرد
      4. 4
        شلتوت ودالسوكي

        الاقربون اولى بالمعروف.ياناس في البلد دي في بيوت مابتولع فيها نار في رمضان .والله صحي الاختشو ماتو

        الرد
      5. 5
        ود،حواء

        والله عار عليكم وعلي اخلاقكم ،اذا اهلكم في دارفور والنيل الازرق.في حوجة اكبر من هواا اليمنين بس نقول شنو

        الرد
      6. 6
        كركبه

        وشباب شارع الحوادث ديل
        منو البثمن عملهم لا الحق
        عز وجل والمواطن الاصيل

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *