زواج سوداناس

اسرة الراحل جعفر نميري: حتي هذه اللحظة نسكن في (بيوت الطين)وليس لدينا ارصدة في البنوك


سكرتيرة نميري: وزيران تشاديان شهدا بزواجه من روضة

شارك الموضوع :

حتي هذه اللحظة نسكن في (بيوت الطين)وليس لدينا ارصدة في البنوك
في احدي مواقفه فصل وزير عشان في عرس ابنه وزع (تفاح) للمعازيم
لهذا السبب امتنع من تناول اللحمة في منزلنا ( …….)
عندما يعزم وزير وجبة غداء معناها تاني يوم بسمع خبر فصله من نشرة الاخبار
اكثر وجباته المفضلة (المفاريك) والملوحة

تمر علينا هذه الايام ذكري رحيل الرئيس السابق جعفر نميري من ما جعلنا نلتقي باحد افراد اسرته (ابناء اخته) طارق وجعفر لنقلب معهم بعض من زكريات الراحل ونعيد سيرته العطرة التي دائما ما يتذكرها الشعب السوداني الذي يكن له حبا عميقا، ويعود ذلك علي شخصيته القوية والكاريزما التي كان يتمتعها بها الراحل ، ومنذ توليه للحكم وحتي هذه اللحظة مازال الناس (يحكون) في (ونساتهم) اليومية مواقفه الكثيرة التي تدل علي شجاعته وصرامته في الحكم وكذلك يتبادلون القفشات من خلال مواقفه المضحكة ، الكلمات تتوراى خجلا في حضرته وتنزوي بعيدا والحديث عن الراحل ذو شجون لذلك وحتي لانطيل علي القارئ فندلف الي مضابط الحوار ..
في البداية التقينا بابن اخته جعفر محمد حسن النور وعرفنا بنفسه قائلا :
اطلقوا علي اسم جعفر لاني من مواليد 1969 واعمل الان في شرطة مرور ولاية الخرطوم قسم الخدمات والتوجيه ومقرر اللجنة العليا لدورة جعفر نميري وامين مال رابطة ودنوباوي
قبل ان ندلف الي سيرة الراحل حدثنا عن هذه الدورة ..؟
هي للتخليد ذكري الراحل ودرجت عليها الاسرة سنويا وبتكون بعيدة عن الجانب السياسي والفعالية الثانية رياضية وبها 13 فريق فرق الناشئين مشاركة في الدورة برابطة ودنوباوي ومن الروابط المختلفة وكذاك بها فرق براعم ودورة للخماسيات وكاسات هذه الدورة مقدمة من الجالية السودانية بالمملكة العربية السعودية
حدثنا عن زكرياتك ومواقفك مع الراحل الرئيس نميري ..؟
الحديث عنه يطول ويحتاج لا ايام كثيرة وكل ذلك علي ان سيرته عطره وجميلة ولكن ما احب اقوله ويؤكد ان هذا الرجل عفيف ابسط حاجة نادي ودنوباي لم يفتتح الا بعد تركه للحكم وهذا ان دل انما يدل علي عفة الرجل برغم انه ابن المنطقة من المفترض ان يجعل النادي مثل الاندية العريقة ولكنه ما يفعله لباقي الشعب يفعله لا اهله ولكن اترك الحديث لذكريات الراحل للاستاذ طارق ابو الحسن خليل فهو يعرف عنه الكثير
*كيف كان يتعامل مع افراد العائلة ..؟
بتعامل معاملة جميلة وكانه فرد عادي من افراد الاسرة وليس رئيس وفي يوم الخميس والجمعة بحاول ان اجلس معنا جلسة اسرية بودنوباي ومن خلال تلك الجلسة دائما ما يسأل عن اخبار واحوال الجيران ليعرف افراحهم واتراحهم ليقوم بعدها بالواجب وكان بحاول بقدر الامكان الاسرة تكون بعيدة عن العمل العام وشغل السياسة ولا يميل الي المحسوبية
*هل كان يتحرك في احياء ودنوباي بكل بساطة ..؟
نعم يتحرك مثله ومثل باقي افراد الحي حتي في كان يذهب لا اداء صلاة الجمعة في الجامع من غير حرس وكان دائما يقول لحرسة انا وسط اهلي واحبابي ما بتحصل لي اي حاجة ومثلي ومثل باقي المواطنين لذلك كان الراحل لايحب التقيد والبرتكولات التي تعمل للرئيس
*هل كنتم كاسرة تقوموا بنقل راي المواطنين له ويسمع منكم النكات السياسية ..؟
الرئيس نميري كان يسمع جميع النكات السياسة اللاذعة ويضحك لها وكانها لم تقل فيه وفي كثير من الاحيان كان يسأل عن اخر النكات اما عن نقل احوال المواطنين دائما نتحدث اليه عن مايدور في الشارع العام ونحاول بقدر الامكان ان نعرفه علي اماكن القصور وكثير من مشاكل العمل في الاسواق العامة
*عند سامعه للمشاكل تلك هل كان يستجيب لها فورا ويقوم بحلها ..؟
رد سريعا وبعدها قال : بالطبع يستجيب لها فورا فهو كل المشاكل كان يقف عليها بنفسه ومثال لذلك في احدي المرات قلنا له ملاحظين الايام دي المعتمدية اصبحت تزيل كثير من الاكشاك الفي الشارع من غير ان تخطر اهلها وبعد سامح ذلك الحديث لم يتحدث معنا فهو ما يميزه كذلك من غيره يسمع المشكلة ولكنه في لحظتها ليوعدك بحلها فهو من الذين يفعلوا ولايثرثرون كثيرا وبعد يوم من حديثنا معه اصدر قرار بسترجاع جميع الاكشاك التي تمت ازالتها من الشوارع بشكل منظم وليس ازالة تامة كما اصدرت المعتمدية
*الرئيس نميري في احدي مقولاته قال ( اخر من ينتفع من الثورة اهلي بودنوباي وعشيرتي ) هل كانت معقولته حقيقية ..؟
نعم لم نتفع من منصبه والحمدلله بيوتنا لسة من الطين الاخضر وليس لدينا ارصدة في البنوك وحتي منازلنا التي نسكن فيها ورثة من اجدادنا لكن كسبنا حب الناس وذلك بسببه والرئيس كان بمنعنا من اشياء كثير وكان بقول اهو انتو ساكنين وعايشين اكتر من كدا عايزين تعملوا شنو ..؟
*هل تعني انه كان يمنعكم من القيام بمشاريع استثمارية ..؟
في احدي المرات اخوه مصطفي جاتوا شركة استثمارية عايزة تبني ليه الارض وبعدها يسدد رسوم البناء بالتقسيطوعندما علم نميري بذلك غضب ومنع مصطفي من العمل الشركة وقال لمصطفي لو انت ما اخو الرئيس كان الشرلاكة جاتك ..؟والرئيس في نفسه حتي الان لم يمتلك منزلا
*بعيدا من الرئاسة اكثر ماهي اكثر صفة يتميز بها نميري عن بقية الناس ..؟
كان بتعب جدا عندما يسمع زول وعارف هو بكضب يعني بكره الكذب والكاذبين وما بحب اللف والدوران وزول شجاع لدرجة ابعد من الحدود وكذلك بحب الشخص الشجاع
*الكثيرين يعرفون نميري بانه حازم جدا هل كان يتعامل في المنزل علي شخصيته الرئاسية ..؟
في الامور التي تتطلب الحزم كان حازم جدا ولكن في الاخر حنين جدا وتسيل دموعه في المواقف الحزينة وفي احدي المرات كانت في اسرتنا في مشكلة عن الورثة وتلك المشكلة حصلت المحكمة واحدهم كتب اسمه كشاهد ونميري عندما علم بذلك غض غضبا شديد وقال لهم لا تذكروا اسمي في المحاكم حتي لايتأثر القاضي ويكون الحكم بمجاملة لشخصيتي
*ماهي اكثر الوجبات التي كان يبحها الرئيس عندما يزوركم في يوم الخميس والجمعة …؟
طبعا الرئيس بقول انا بموت في (المفاريك) ويقصد بذلك البامية والخضرة وكذلك يسحب الميلوحة
*يقولون ان الرئيس كان يطبق كثير من القوانين في منزله اولا ما تعليقك في ذلك ..؟
مرة زارنا يوم يوم الاربعاء في المنزل بودنوباي وقدمنا له لحمة رفض ان يتناولها لانه في تلك الايام وقف الذبيح يوم الاربعاء والسبت وقال ليهم انا لعندما اصدر قرار معناها يشمل كل الشعب السوداني وانتو افراد من افراد هذا الشعب لذلك لن اتناول اللحمة وبالفعل لم يتناولها برغم تبريراتهم ان اللحمة (بايتة) وليست حقت اليوم
*كذلك كان معروف بزيارته بالاسواق لضبط الاسعار اذكر لنا احدي المواقف التي تؤكد ذلك ..؟
مواقف الراحل في السوق كثيرة وجميعها مضحكة وتؤكد انه شخص حقاني ولايحب الظلم وفي احدي المرات زار سوق السمك في الموردة قبل بزوغ شمس الصباح وكان متلفح بعمته حتي لايعرفه اهل السوق وقام برفع سمكة وسأل سيد السمك السمكة دي بكم ..؟ فرد عليه بـثلاثة جنية ورد عليه الرئيس سريعا ليه انت (مربيها) في بيتكم ..؟ ومنعه ببيعها بهذا الرقم وقال له بثلاثة جنيهات فقط وحينها كانت الثلاثة جنيهات مبلغ كبير جدا وهو سعرها المناسب
*كيف تتم مناسبات الاسرة في عهد توليه للرئاسة ..؟
مناسبات الاسرة كانت عادية وعرسنا كان عبارة بلح في العقد وعصير كركدي او بارد مثلنا ومثل باقي الشعب السوداني البسيط
*هل تعني انه لايتم فيها الصرف البزخي ..؟
نعم ليس فيها بزخ حتي كثير من الناس يرفعون حاجب الدهشة فيها مثلها ومثل باقى الناس البسيطين وكل ذلك بسبب نميري لانه كان لايحب البزخ ومثل ما قال اخر من ينتفع من الثورة اهلي وعشيرتي ومن مواقف الاعراس الطريفة والتي تؤكد قوة نميري هي عندما ذهب لمناسبة ابن وزير في حكومته وبعد العقد كان وزعوا تفاح وطبعا زمان التفاح كان حاجة كبيرة وحينها سألوا نميري في صيوان العرس وقال للوزير والله تمام عرسكم بتفاحو وضحك الوزير لانه افتكر ان نميري اعجب بذلك وقام بعدها الوزير بإرسال كرتونة تفاح الي نميري بعد يوم من العرس ولكن بعدها بثلاثة ايام الوزير سمع فصله من الوزارة من النشرة في الاذاعة
*كثيرة هي قصص الراحل الطريفة مع وزراة حكومته فماهي اكثرها غرابة ..؟
طبعا كل الوزارة كانوا يعلمون جيدا عندما يعزمهم وجبة غداء في منزله معناها تاني يوم بسمع خبر فصله من نشرة الاخبار وفي احدي الوزراة نميري قال له بكرة تعال اتغداء معاي والوزير هنا بقى يترجف وقال للرئيس سريعا والله سعاتك لو خليتة وجبة عشاء بكون احسن والغريب في الامر ان نميري لم يكن حينها يريد فصله
*هل كانت اسرته الصغيرة والكبيرة تذهب الي خارج البلاد في الصيف وتقضي فترة الاجازة في احدي الدول ..؟
اطلق ضحكة وبعدها قال : اسرتنا تذهب اجازة خارج السودان ..؟ طبعا مستحيل يعمل كدا انا بقول ليك نحنا حتي اللحظة نسكن في بيوت اجدادنا ولو عمل ذلك يكون ما نميري
في الاخير وصية تريد ان ترسلها للشعب السوداني ..؟
في الاخر انا بقول لكل الناس البتعرف نميري من خلال فترة حكمه او من خلال معرفتها الشخصية له ان يكتبوا عن مواقفه السالبة والموجبة والطريفة حتي تعرف الاجيال القادمة تاريخ هذا الرئيس المختلف ونحنا كاسرة له نريد كل من يعرف شي عنه يكتبه سوا كان في الصحف او الكتب حتي يوثق لتلك المسيرة بكل تفاصيلة.

حـوار: يوسـف دوكــة
السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


19 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        suliman

        ربنا يرحمك يازعيم ياريت لو كنا زيك

        الرد
      2. 2
        عماد

        أرجل سوداني وعفيف. ونظيف

        الرد
      3. 3
        adil

        رحم الله ابعاج.

        الرد
      4. 4
        adil

        لقد كان نزيها ومات معدما

        الرد
      5. 5
        احمد عبد الله

        الايام دي في حملة لتحسين صورة النميري وكانه كان اعدل الحكام و في الخقيقة هو اول من ادخل اساليب الامن و التجسس و قتل الخصوم في الممارسة السياسية السودانية ..و لم يكن هناك اسوأ مما كانت عليه الحالة الاقتصادية في عهده فلا تنمية و لا مشاريع و لا نظام حكم ديمقراطي او شبه ديمقرلطي بل مجموعة من المصفقين و حزب واحد لا يجرؤ فيه احد على انتقاد الرئيس بل يكتفون باعتبار خطاباته وثائق يهتدى بها ..رغم ذلك يقول لك ..ارجل زول !!!!!!

        الرد
      6. 6
        عطبراوي

        رحمك الله يا نميري و شكرا لأنك اهديتنا طفولة جميلة و حلوة في وطن اجمل و احلى

        الرد
      7. 7
        فارس عبدالرحمن

        رحمه الله كان رجلا وطنيا لم يفكر فى متاع الدنيا الفانية كغيره من عبيد الدنيا

        الرد
      8. 8
        wadaljzeera

        هذا الكلام إهداء للرئيس البشير وزوجته وإخوانه وكل الوزراء والمعتمدين والولاة وكل مسؤول ومتنفذ ونافذ في حكومة الإنقاذ منذ مجيئها ولغابة اليوم ” كل من تقلد فيها منصب من المناصب”
        ، أين هم من هذا وخاصة زوجة الرئيس ….
        – حتي هذه اللحظة نسكن في (بيوت الطين)وليس لدينا ارصدة في البنوك
        في احدي مواقفه فصل وزير عشان في عرس ابنه وزع (تفاح) للمعازيم
        لهذا السبب امتنع من تناول اللحمة في منزلنا ( …….)
        عندما يعزم وزير وجبة غداء معناها تاني يوم بسمع خبر فصله من نشرة الاخبار
        اكثر وجباته المفضلة (المفاريك) والملوحة

        الرد
      9. 9
        ahmed

        أعظم رئيس سودانى منذ قيام دولة السودان فهو جعفر محمد نميرى …. شخصية تقدر وتحترم فى كل العالم الغربى والشرقى والعربى والافريقى ….. بجانب تكسيره زجاج الخمر برجله …. بجانب منعه لبيوت الدعارة بالشهداء وبانت وبكل اطراف الخرطوم والسودان …… ثم ماذا بعد ذلك ….. وتطبيقه الشريعة الاسلامية حتى لو كان بها ملاحظات الا أنه طبقها …… شخصية فريدة ….. أستعانة به الدول العربية والافريقية فى حل مشاكلها ….. شجاع ومقتدر حتى مشيته على الارض لها قدرها….. رحمه الله رحمة واسعة واسكنه فسيح جناته..

        الرد
      10. 10
        bakri

        ربنا يرحمو

        الرد
      11. 11
        waleed

        اللهم اغفر له وارحمه شكراً لك فقد عشنا طفولة سعيدة في عهد وتعلمنا علماً نافعاً ومجاناً

        الرد
      12. 12
        fadi tahir

        نسأل الله له الرحمة والمغفره

        الرد
      13. 13
        احمد

        الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته .. بس يا دوكه ما تستعجل في توصيل الحاجه من شده زعلك على حاجه معينه خليك ريلاكس ما تفضحنا اكتب كويس , كنت بتغيب من حصه الاملاء ؟!

        الرد
      14. 14
        ابن إدريس

        في الجو ما بين الصقور ، النادرُ
        في الأرض ما بين القلوب .. الآسر
        حزم ٌ وعزم ٌ للجبال ينازل ُ
        وكذا شموخ ٌ للنجوم يجاورُ
        وتواضع الشجعان فيك .. سجيةٌ
        وشهامة النبلاء فيك .. أساورُ
        تعبت خيار الكلم في أوصافكم
        هي قاصراتٌ لو روتها تماضرُ
        ….
        أبيات من نظمي للفقيد بمناسبة ذكرى وفاته ، وهي أقل ما يقال فيه ..
        وما من أحدٍ ليس له أخطاء من البشر ، لكن لا بد من القول بأنه كان قائداً
        قل مثيله في هذا الزمن العجيب ..
        فالمصالح الشخصية التي تتكسر أمامها أقوى المباديء كانت خلف ظهره ..
        رحمة الله رحمةً واسعة …

        الرد
      15. 15
        برانتود

        جعفر محمد نميري، اسم له جرس ورنين في آذاننا ، فقد عشنا – كما ذكر الإخوة – طفولة سعيدة في عهده وتلقينا تعليماً مجانياً وراقياً حتى تخرجنا من الجامعة لم ندفع شيئاً بل كنا نسكن ونأكل طعاماً طيباً وننتقل ما بين الداخليات والجامعة بل وتصرف لنا مصاريف شهرية كان بعض الطلبة يرسلون منها شيئاً لأسرهم، وأنا شاهد على ذلك. أكبر مشاريع التنمية تمت في عهده: طريق الخرطوم _ بورتسودان، مصنع سكر كنانة، كبري حنتوب، قاعة الصداقة والكثير من المصانع والمشروعات. أهم صفاته نزاهته وحبه للوطن وشجاعته النادرة. ربما تكمن المشكلة في بعض المحيطين به وهذه آفة كل الحكام. لا نبرؤه من بعض المشكلات الهيكلية في الاقتصاد ووجود نوع من القمع، وهذه شيمة الأنظمة العسكرية. ولكن فعلاً كانت شخصيته آسرة وعلاقاته طيبة مع جميع الدول تقريباً حيث كان للسودان هيبة واحترام. رحمك الله أبو عاج وغفر لك وأسكنك الفردوس الأعلى، إنه سميع مجيب.

        الرد
      16. 16
        ود الشمالية

        رحمك الله يابطل الارض الوحيدة التى كان يمتلكها بمدينته دنقلا اهداها لتبنى فيه مستشفيين التخصصى والعسكرى.

        الرد
      17. 17
        الفاتح نقد

        السلام عليكم
        احب ارد او اعقب على حديث الاخ احمد عبدالله والذى قال انو اليومين ديل فى حملة تحسين لصورة نميرى النميرى رحمة الله علية لا يحتاج الى حملة او مطبلاتية لتحسين سيرتة تكفى افعالة واحوالة لتحسين صورتة وهو الذى رحل عن هذة الفانية وهو ابيض اليد (بيت ما عندو ) وارملتة الان تبحث عن حقها فى معاشة وتبحث عن التامين الصحى لتعالج كارملة ضابط سابق بالجيش السودانى ..ولن ازيد وكفى … اما بخصوص موضوع الامن والجواسيس وما الى ذلك فهذة قوات وتنظيمات لابد منها لاى دولة لحماية الدولة والتنظيم فى الداخل والخارج ولتعرف هذة الحقيقة يمكنك الرجوع لحديث العقيد معاش حسن بيومى (وهو ضابط سابق بجهاز الامن السودانى ) عن ما حدث للبلد بعد الانتفاضة وحل جهاز الامن فى هذة الفترة ولغياب جهاز الامن والاستخبارات قويت شوكة التمرد بالجنوب وتم تسريب كمية مهولة من السلاح الى داخل الخروطوم والمدن الاخرى جهاز الامن فى حد زاتو سيدى الفاضل لابد منة فى اى دولة وهذة حقيقة لا تطناطح عليها عنزان انما تكمن المشكلة فى الممارسة والممارسين .
        اما بخصوص تصفية الخصوم بالقتل فلعلك تقصد بذلك اعدام محمود محمد طة فكل الشعب السودانى يعلم تمام العلم بان ما حدث لمحمود كان مكيدة كان ضحيتها محمود والنميرى رحمه الله علية نفسة فقد تعرض لخداع وغش من قبل (الكيزان) الترابى واعوانة حتى صوروا لة بان محمود عبارة عن كافر ومرتد وانطلت علية الحيلة لبياض قلبة وحسن نيتة وحدث ما حدث …….ابحث الان عن اصغر مسوول فى الحكومة وشوف اذا كان بامكانك حصر املاكة من بيوت واملاك وارصدة وخلافة فى الداخل او الخارج (اصغر مسوول سيبك من الكبار ) ,,,,,, وبرضو تقول لى تحسين صورة اختشى يا راااجل

        الرد
      18. 18
        الفاتح نقد

        فاتنى ايضا ان اعقب على موضوع عدم وجود نهضة تنموية ولا مشاريع ,,, فاقول : طريق من مدنى لبورسودان ومشروع فى الرهد رويان ,,, وتلفزيون فى النيل الابيض وتلفزيون فى النيل الازرق عطبرة والبحر الاحمر وتلفزيون فى كردفان ,, جامعة فى الخرطوم تقرى وجامعة فى الجنوب بتورى وجامعة فى الجزيرة كمان (دى قصيدة بالمناسبة ) والجامعات دى كانت بتخرج طلاب اجيال يعتمد عليها بحق وحقيقة فى السير والنهوض بالبلد اما الجامعات الان فبرغم كثرتها فتخريجها للطلاب كمى وليس نوعى … واضيف للمشاريع التنموية مشروع الجزيرة العملاق (الكان عملاق ) ففى عهد مايو كان اكبر مشروع فى الشرق الاوسط وافريقيا قاطبة … ثم مصانع السكر واضف الى ذلك علاقات السودان الحميمة مع كل الدول عربية اسلامية وغربية وخلافو
        الله يهدينا ويهديك اخونا احمد عبد الله نقول شنو ولا شنو احسن نسكت ونخليك لى ناس الانقاذ ديل شكلهم كدة عاجبنك وساريين بالك الله يخليهم ليك ويخليك ليهكم .. بس رجاءا تانى ما تتطاول على القامات السامقة لانو الذى نميرى علية رحمه الله فى البلد دى مل ح يتكرر وكفى

        الرد
      19. 19
        خالد

        الله يرحمه ويتجاوز عن سيئاته ، ولكن لم يمر علي السودان ريس يحتذي به من الاستغلال وحتي الان عقول عسكرية عنترية أخذت الحكم بالقوة ومن عاش بالسلاح سيموت بالسلاح

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *