زواج سوداناس

الشرطة تعلن توقيف متهمين بقتل ضابط شرقي الخرطوم



شارك الموضوع :

لقى ضابط شرطة مصرعه شرقي العاصمة السودانية، ليل الإثنين، بعد تعرضه لضرب مبرح من أهالي ببلدة “ود أبو صالح” التابعة لمحلية شرق النيل، وألقت الشرطة القبض على ستة متهمين.

وحسب بيان للمكتب الصحفي للشرطة فإن مواطنا من المنطقة أبلغ ليل الإثنين بوجود شخص في حالة سكر يحاول الإعتداء على الأهالي.

وقالت الشرطة إنه تم تحريك قوة من قسم الشرطة وإثناء توقيف المتهم اعتدى مواطنون على رجال الشرطة بالعصي والحجارة، ما دعا مسؤول القسم الملازم عوض زايد للحاق بالقوة، وعند وصوله اعتدت عليه مجموعة وأصابته في رأسه بإصابة بالغة توفي متأثرا بها.

وحسب البيان فإن “الشرطة تمكنت من القبض على 6 متهمين من بينهم المتهم الرئيسي وتم فتح بلاغات جنائية في مواجهتهم فيما يجري البحث عن بقية المتهمين”، كما قامت الشرطة بإتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة تحت إشراف النيابة.

وتظاهر سكان ضاحية الفادنية بمحلية النيل، في مارس الماضي، وقطعوا طريقا رئيسية وحاصروا مركزا للشرطة، احتجاجا على مزاعم بدهس دورية شرطة أحد الصبية ما أدى إلى وفاته.

ولقيت المواطنة عوضية عجبنا مصرعها برصاص الشرطة في منطقة (الديم) وسط الخرطوم في 2012 وأثار مقتلها موجة احتجاجات قوية في الحي العريق.

كما أدى مقتل السيدة سمية بشرى، متأثرة بإصابتها على يد شرطي، إلى احتجاجات عنيفة في حي “الشجرة” جنوبي الخرطوم في فبراير الماضي.

سودان تربيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ابو حميد

        و الآه الشعب السوداني ده داير علقة ، يعني بدل ما يحمدو ربنا انه البوليس السوداني ما زي ما في الدول العربية و الافريقية يعملوا الفارغة دي – في تغيير رهيب طرأ علي الشخصية السودانية – و ظواهر سالبة كثيرة بدأت تظهر و تنتشر –

        الخمر دي من ما ربنا خلق الواطة في – لكن المجاهرة بيها و كمان الواحد يقتل عشان يسكر دي قمة الانحطاط مش الاخلاقي – المنطقي عديل.

        بغض النظر انه احنا ما عارفين التفاصيل – لكن التعدي علي رجل الشرطة خطأ كبير و الا بعد كده تبقي غابة – و من ثم قتله دي مصيبة للمجتمع بتاع المنطقة و السودان .

        نذكر السودانيين انه بالرغم من اننا مؤمنين في هذا البلد الا ان سياسيينا يلعبون بكرت الهوية – لذل كل مكونات هذا الشعب ليس لها الا بالتمسك بما تبقي من مؤسسات في الدولة – علي أمل ان يأتي جيل و يقوم ببناءها الوطن علي قيم التوحيد الحقيقية و بعيداً عن القبليات و الأيدلوجيات و الصراع علي الحكم .

        رحم الله الضابط و غفر الله له – و هدأ سر الودان و هدي ابنائه لما يحب و يرضي .

        الرد
      2. 2
        سوداني وبس !!!

        خبر عجيب و غريب و صياغته يشتم منها شيء
        الخبر يتحدث عن مقتل ضابط شرطة

        ثم يسوغ مبررات وقصص وكأنه يقول هذه بتلك

        الرد
      3. 3
        دحــدوح

        اللهم ارحم واغفر لعبدك عوض زايد ،، وارحم واغفر لعبدك وسام الرشيد ،، يا ناس النيلين الصوره الموضوعه في المقال
        للمرحوم وسام الرشيد الذي كان ملازم شرطه و حدثت وفاته امس الاول متاثراً بجراحه التي خلفها هجوم المتمردين
        على مناطق البترول قبل فتره حيث كان المرحوم موّزع هناك من اجل تامين المنطقه واصيب في الهجوم و نقل الى
        المستشفى بالعاصمه ومكث فيها الى ان توفاه الله .. المرحوم كان طيب الخلق .. حلو المعشر .. شاب بشوش
        من مدينة بورتسودان ومن مواليد العام 1990 م ، نسال الله ان يلهم اهله الصبر والسلوان .

        الرد
      4. 4
        waleed

        يا ناس الداخلية في أحوال الشغب ارسلوا دورية فيها صول لأنو فاهم نفسيان الناس وهو خبرة 30 سنة وكبر سنه تجل المواطنين يحترمونه ولكن الشع ديل حب السلطة والانتقام يسري في دمهم ما رسلوهم ديل يا كتلوا زول يا مكتولين!!!!!

        الرد
      5. 5
        الطيب عبدالرحيم

        الخبر جد غريب ومبتور وكلام أخونا وليد تحت هنا كلام عقل.. الضباط الصغار قليلين الخبرة يبعدوهم من هذه الدوريات والحملات يخلوها للصول .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *