زواج سوداناس

مفاجأة شباب شارع الحوادث: ست الشاي (أم قسمة) رئيس المبادرة



شارك الموضوع :

واصلت ( أوتار الأصيل) سبر اغوار شباب شارع الحوادث.. واستطاعت أن تكشف الكثير المثير حول المبادرات الإنسانية لشباب المبادرة بولاية الخرطوم.. وولايات السودان الأخري.. إلي جانب قصص إنسانية مؤثرة للسودانيين داخل وخارج البلاد في إطار تدافعهم للمشاركة في المشاريع الإنسانية.

وفي السياق روي عبدالكريم محمد فرح عضو مبادرة ( شارع الحوادث) قصة المبادرات الإنسانية.. وكيفية إنشاء غرفة العناية المكثفة بمواصفات طبية عالمية.. قائلاًً ( لأوتار الأصيل) : أولاً أنا عضو المكتب التفيذي لمبادرة شباب شارع الحوادث.. وعضو اللجنة المنفذة لغرفة العناية المكثفة بمستشفي ( محمد الأمين حامد).. ومن المؤسسين لشارع الحوادث بمدينة امدرمان.. ولا أعني هنا المدينة عموما.. إنما شارع مستشفي الحوادث من حيث الفكرة التي بدأت بإحتياجات علاجية للمرضي الذين يحتاجون إلي المال.. ومن هنا بدأت المبادرة إنطلاقتها في العام 2008 من خلال صفحة تواصل إجتماعي بـ( الفيس بوك)..ونعرض من خلالها الحالات المرضية.. وإحتياجاتها المالية.. ثم نرفق رقم هاتف للتواصل.. أو الإستفسار.. أو تحويل الرصيد يخص مشرف وردية مبادرة شباب شارع الحوادث.

أين كانت ضربة البداية لهذا العمل الإنساني الكبير؟.. قال ( لأوتار الأصيل) : كانت محصورة في مستشفي ( ابنعوف) فقط.. ثم كبرت الفكرة تدريجيا إلي أن عممناها في عدد من المستشفيات..وهكذا أخذت الفكرة في الإنتشار يوما تلو الآخر.. إلي أن أصبحت المبادرة في كل ولايات السودان.
متي بدأتم العمل الخيري بمستشفي ( محمد الأمين حامد)؟.. قال : بدأنا قبل عامين.
دعني أقف معك حول كيفية بداية فكرة إنشاء غرفة العناية المكثفة؟.. قال : الفكرة قائمة علي تقديم معينات للأطفال المرضي.. فاستطاعنا من خلالها أن نغطي الكثير من الحالات.. وفي ظل ذلك تأثرنا بحالات في حوجة لإدخالها غرفة العناية المكثفة.. ولم تكن الغرفة مكتملة الأجهزة المنقذة للحياة.. ويكاد أن يكون بها أجهزة معطلة.. لذا التفتنا إلي الإشكالية.. وتفاكرنا حولها.. فوجدنا أننا إذا رغبنا في مساعدة مريض علي دخول غرفة العناية المكثفة.. فإن كل حالة تحتاج ما بين ( 20) ألف جنيه.. إلي ( 30) ألف جنيه.. تدفع مقدما إلي إدارة المستشفي.. عندها قررنا تكوين لجنة خاصة بإنشاء غرفة العناية المكثفة.. وعلي خلفية ذلك بدأنا في إزالة الحوائط الداخلية للغرفة.. وزيادة المساحة الداخلية المقسمة فيما بينها.. فأصبحت المساحة المعنية.. بعد الإزالة صالة كبيرة.. يمكن أن توضع فيها ( 9) أسرة.. ولكن ركزنا مبدئيا في مخططنا علي ( 7) أسرة.. وارجأنا إضافة ما تبقي مستقبلا.. وعندما بدأنا.. البداية الفعلية للمشروع الذي ساهم فيه معنا الخيرين من داخل.. وخارج السودان.. وتقريبا ( 76) داعما للمشروع الإنساني من داخل السودان ومعظمهم لا يظهرون أنفسهم.. إلا ما ندر.. فهنالك مساهمات وصلتنا عن طريق تحويل الرصيد.. وعبر الظروف.. دون أن يكتب فاعل الخير الإسم.. وبهذه الطريقة الإنسانية.. تمكنا من جمع المبالغ الخاصة بإنشاء غرفة العناية المكثفة.. والتي وصل مبلغها إلي ( 2) مليار جنيه سوداني.. ومع هذا وذاك كنا نضع سياسة واضحة للعيان في تصميم الغرفة.. من ناحية الجودة.. نعم الجودة العالية جدا.. جدا.. ونغطي بها أكبر عدد من الحالات المستهدفة.. إلي جانب بحثنا عن صمودها أكبر فترة زمنية.
هل هنالك أي نقص في النواحي المالية يواجه المبادرة في الوقت الحاضر؟.. قال ( لأوتار الأصيل) : نعم نحن في حاجة إلي شراء جهازين للاشعة المتحركة.. والتنفس الاصطناعي.. وعليهما مديونية ( 105) ألف جنيه سوداني.

كيف تتم إدارتكم للنواحي المالية في مبادرة شارع الحوادث بعد أن حاول البعض التشكيك في ذلك؟..قال ( لأوتار الأصيل) : نظامنا قائم علي نظام الوردية في كل المستشفيات.. وهذه الورديات علي مدار الساعة .. أما حينما احصر الحديث حول شارع الحوادث بولاية الخرطوم.. فهو لديه مكتب مالي مسئول.. مسئولية مباشرة عن رقم هاتف شارع الحوادث الثابت في كل مستشفي من المستشفيات.. ويكون الرقم بطرف المسئول المالي.. وأي تبرعات تصل إلي شباب شارع الحوادث يقوم بإستلامها.. ويسجلها في دفتر الوردية.. أي أنه يسجل إسم المساهم.. والمبلغ.. والتاريخ.. وعلي ضوء ذلك تجمع المبالغ المالية.. ونستهدف بها الحالات المرضية الموجودة.. وذلك حسب التقارير المرفوعة من المتطوعين بولاية الخرطوم.
من المسئول عن صرف مبالغ المانحين؟.. قال : الصرف يتم عبر المكتب المالي التابع إلى مبادرة شباب شارع الحوادث.. وهو الذي يقرر الصرف حسب إحتياج الحالة المرضية.
هل هنالك وظائف في مبادرة شارع الحوادث لغير المتطوعين؟.. قال : ليس هنالك وظائف في مبادرة شباب شارع الحوادث .. فالشباب الذي يعمل في هذا الجانب الإنساني.. يعمل متطوعا أي أنه يعمل ( مجانا).. ومعظم المبالغ التي نتحصل عليها.. يتم تحصيلها عبر صفحة مبادرة شباب شارع الحوادث بموقع التواصل الإجتماعي ( الفيس بوك).. وذلك من خلال إعلان مسبق حول حالة هذا المريض.. أو تلك.. ونحدد من خلال ذلك المبلغ الذي يحتاجه المريض للعلاج.. ولكن في كثير من الأحيان يزيد المبلغ المطلوب.. لذا يكتب المشرفون علي الصفحة بالفيس بوك بأن المبلغ الذي تم تحصيله فائض عن الحالة المعنية.. لذا حول إلي حالة أخري.

ماذا عن غرفة العناية المكثفة التي أثارت لغط كثيف؟.. قال ( لأوتار الأصيل) : فيما يخص الغرفة التي أشرت لها حيث تجدنا قد وضعنا لها أرقام هواتف خاصة بتحويل الرصيد.. وتدار بشكل مباشرة من المكتب المالي لشباب شارع الحوادث.. الذين لا يتصرفون فيها.. إلا بعد العودة إلي لجنة غرفة العناية المكثفة المكونة من (7) أعضاء من شباب المبادرة.. ويعرض علي اللجنة شرائح تحويل الرصيد.. بينما نجد أن رقم شارع الحوادث الثابت.. من ثم تعرض المبالغ المالية أولا بأول.. مثلا كتبنا حوجتنا إلي ( 130) ألف جنيه.. جاء منها ( 100) ألف جنيه.. والمتبقي ( 30) ألف جنيه.. وعليه هنالك تواصل بين المشرفين علي صفحة شارع الحوادث بالفيس بوك.. والمكتب المالي.. بحضور لجنة غرفة العناية المكثفة.. وأي عضو في لجنة الغرفة من حقه مراجعة المكتب المالي.. وفي النهاية هنالك تقرير مالي.

هل عرض هذا التقرير علي مراجع مالي؟.. قال ( أوتار الأصيل ) : لا لم يعرض علي مراجع مالي.. إلا أنه كان واضح جدا.. وشامل للنسب الخاصة بالمانحين من داخل وخارج السودان ( 76%).. والمتبقي من النسبة ممنوح من مؤسسات شاركت بمبالغ مالية.. وأخري شاركت بأجهزة.. هذا ما تم حول إنشاء غرفة العناية المكثفة. كيف تنظرون إلي النقد لمبادرة شارع الحوادث قال : نحن نظرنا إلي النقد من حيث ثقتنا في أنفسنا بأن أي مبلغ صرفناه في إنشاء غرفة العناية المكثفة تم وفقا لفواتير.. ضف إلي ذلك أمامهم المشروع غرفة العناية المكثفة الذي هو أكثر من ( 4) مليار جنيه سوداني.

لماذا قلنا إنها ( 2) مليار جنيه سوداني؟.. الإجابة ببساطة تمكن في أن هنالك أشياء وصلتنا بصورة عينية ونحن في حسابتنا كلجنة للغرفة لا وجود لها.. فهنالك متبرع سلم جهاز لإدارة المستشفي بعلمنا.. فيما نجد أن الجوانب المالية لشباب شارع الحوادث واضحة وضوح الشمس.. هل تصدق أن من تودع لديه المبالغ المالية حينما يكون ذاهب إلي منزله يطلب من زملائه حق المواصلات.. وبالتالي ثقتنا كبيرة في مطوعي شارع الحوادث.. حتي إختيار الشاب المسئول عن المكتب المالي لم يأت من فراغ.. إنما عن تجربة أمتدت سنوات.. وعلي يده أسست مشاريع كبيرة جدا.

لماذا إفتتاح غرفة العناية المكثفة بواسطة ست الشاي ( أم قسمة)؟.. قال ( لأوتار الأصيل) : ما تم لم يكن إفتتاح لغرفة العناية المكثفة بقدر ما كان تسليم الغرفة لإدارة المستشفي.. وبالتالي كل ما اثير في هذا الخصوص جانبه الخطأ.
ماذا عن مواصفات من يعملون متطوعين في شارع الحوادث؟.. قال : المبادرة تضم الموظف.. الدكتور.. المهندس.. الطالب.. الخريج.. العامل.. وكل من لديه الرغبة في خدمة الإنسانية.

ما هي كيفية إختيار الأعضاء للورديات بالمستشفيات؟.. قال : علي حسب وقت الأعضاء.
وماذا عن الذين خارج المبادرة؟.. قال : هنالك من يأتون إلي شارع الحوادث بدافع إحضار مبالغ مالية.
هل هنالك شروط للإنضواء تحت لواء المبادرة؟.. قال : العمل الإنساني.. التطوعي في مبادرة شباب شارع الحوادث مفتوح للجميع.. ويشمل كل فئات المجتمع نساء.. رجال.. شباب.. شابات.

لماذا وقع إختياركم علي ست الشاي أم قسمة لإفتتاح المشروع الخيري؟.. قال : الفكرة قائمة أصلا علي الحاجة ( أم قسمة).. فهي شريك أساسي في مشاريع مبادرة شارع الحوادث.. التي بدأناها من ( بنابرها) منذ أن كانت فكرة في رحم الخيال.. وظلت أم قسمة الأم الانسانية.. الحنونة لشباب شارع الحوادث.. تشاركهم أفكارهم.. همومهم.. مشاريعهم.. نعم كل مشاريعهم.. أما بإيداع الدفتر المالي بطرفها.. أما المبالغ الكبيرة التي تصلنا من المانحين الذين يأتون إلينا ولا يجدونا.. وحينما لا يجدونا.. يتصلون بنا.. فنطلب منهم تسليم مساهمتهم إلي الحاجة أم قسمة.. أليس هي شريك أصيل.. فكيف لا نطلب منها إفتتاح المشروع.. الذي لم يأت من فراغ..

وبالرغم من ذلك نؤكد أنه لم يكن إفتتاحا بالمفهوم الذي ذهب إليه البعض.. إنما هو تسليم المشروع لإدارة مستشفي ( محمد الأمين حامد) بمدينة امدرمان.. إلي جانب توضيح حقائق صرف المبالغ المالية الممنوحة لنا من المانحين لإنشاء غرفة العناية المكثفة..

وما لا يعلمه الكثيرين هو أن أم قسمة متطوعة في مبادرة شباب شارع الحوادث.. مثلها مثلنا.. وإذا قلنا رئيس المبادرة يفتتح الغرفة فأم قسمة هي رئيس المبادرة من وجهة نظرنا.. ماهي مشاريعكم المستقبلية قال : بالإضافة إلي العمل الدائم في شارع الحوداث تقديم العلاجات.

ما هي مشاريعكم المستقبلية؟ قال : المشاريع القادمة كبيرة.. وسنختار المشروع الأكثر حوجة..
وحول مواقف مرت بهم في شارع الحوادث؟.. قال : أولا أريد أن أؤكد أننا لم نكن نتخيل ضخامة العمل الإنساني الذي نقوم به.. إلا من خلال تفاعل وانفعال الناس بما نطرحه من مبادرات إنسانية عبر صفحتنا بالفيس بوك بالإضافة إلي ذلك بشكل مباشر مثلا عندما بدأنا في إنشاء غرفة العناية المكثفة ذهبنا لتاجر سراميك وعرفناه بأنفسنا ثم طلبنا سراميك.. فقال : اختاروا السراميك الذي ترغبون فيه ولن نختلف أن شاء الله فقلنا له نرغب في أن تخفض لنا من سعره فقال : لن أختلف معكم أن شاء الله.. وكان أن قمنا بالاختيار.. وعدنا إليه لدفع المبلغ بعد الخصم.. فما كان منه.. إلا يفاجئنا بأنه متبرع بالسراميك لصالح المشروع الإنساني.. المهم أننا اخذناه إلي المستشفي وعندما شاهدة المهندس المختص قال إنه لا يصلح لغرفة العناية المكثفة.. فلم نجد بدء سوي أن نعيده إلي التاجر الذي عندما وصلناه وشرحنا له وجهة نظر المهندس.. استبدله لنا بسقف مستعار.. فحملناه إلي المستشفي إلا أن المهندس المختص أكد أنه لا يصلح أيضا بعد أن وضع بين يدينا المادة التي تصلح للغرفة.. وعدنا للتاجر.. الذي سألنا ماهي مواصفات المادة غرفة العناية المكثفة؟.. فقمنا بوضع وريقة المهندس المختص علي منضدته.. فقال : ليست من ضمن المواد التي اتاجر فيها.. إلا أنني سأحضرها لكم.. ثم بدأ في تضريب سعرها.. فاتضح أنها الأعلي.. وبالرغم من ذلك أصر علي احضارها للمساهمة في المشروع الإنساني.. إلا أننا اصرينا بأن ندفع فرق السعر ما بين السراميك.. والسقف المستعار.. والمادة الجديدة .. فلم يحرجنا..

أما من المواقف المؤثرة.. موقف سيدة عائدة من الاغتراب .. سمعت بمبادرة شباب الحوادث..فجاءت إلينا في المستشفي.. وبعد أن تجولت فيه.. بما في ذلك غرفة العناية المكثفة قبل إكتمالها.. وإفتتاحها.. فتفاعلت.. وانفعلت بالمشروع الإنساني جدا.. لدرجة أن دموعها تساقطت مدرارا..فلم تأبه بها.. أو تلتفت إلي مسحها.. فقد أثر فيها إهتمام شباب شارع الحوادث بالعمل الخيري.. ولم تكن مع ذلك بحوزتها مبالغ مالية..إلا أنها.. ودون أن تشعر انتزعت صيغتها الذهبية.. متبرعة بها لصالح المشروع.. وهكذا هي المواقف الإنسانية لا يمكن حصرها في هذه المساحة.. ولكنها مواقف إنسانية تؤكد عظمة إنسان السودان في المشاريع الخيرية.. هكذا هو إنسان السودان في الداخل والخارج.

جلس إليه : سراج النعيم

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


20 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        سرور

        وأخيراً يأتي هذا (المخزي) ويفه هذا المشروع العظيم.

        الرد
        1. 1.1
          زول بتاع غلاط

          يعني لو واحد عنده مشكلة وجاء ما وجد أحد غير ست الشاي دي .. ح تحل ليهو مشكلته طوالي بوصفها رئيسة المبادرة .. و لاّ ح (تطبق الورق) لي غاية ما يجي واحد منكم (مسئول) !!

          الرد
      2. 2
        بتاع تعليقات

        تعرف يا سراج …

        أحسن حاجة في تحقيق الصحفي دا :

        جلس اليه : سراج النعيم …

        تلحقوووونا و تنجدونا !!

        الرد
      3. 3
        زيكو

        أم قسمة = ثم ماذا بعد؟؟؟؟؟؟ مافي موضوع تاني؟؟؟؟

        الرد
        1. 3.1
          wadaljzeera

          يبدو إنه مافي يا ريكو ” وناس النيلين ديل فارغين وما عندها شغلة ما خلاص الموضوع إتعرف والناس إتكلمت فيه وعلقت بما فيه الكفاية ” هذه مكايدة للهندي من سراج النعيم” .. خلاص شوفوا لنيا حاجة ثانية مفيدة بدل المهاترات دي ” الموضوع جميل وشئ جميل جدا جدا ويستحق الإشادة من “شباب الحوداث” وعلقوا عليه وردوا للهندي على لسان أحدهم ومرة أخري مافي داع للرجوع له مرة أخرى ” خليكم كبار ” …

          الرد
      4. 4
        عبد الله الأصلي

        حاوره سراج النعيم

        الرد
      5. 5
        عبد الله الأصلي

        أجرى الحوار سراج النعيم

        وشكرا يا سراج على التفاصيل التي كشفها هذا اللقاء

        الرد
      6. 6
        ابو الليل

        سرق حوار حتى تكتمل الصورة بالنص و بالنقطة بس قام بتغيير الشخص المتحاور فقط مفروض الطاهر يشتكيك سرقة إعلامية كمان ههههههههه ذكي ذكي ذكي

        الرد
      7. 7
        قول الحق

        والله العظيم اننى جالس فى مكتبى واثناء قراتى للحوار والعمل الانسانى العظيم لم استطع حبس دموعى التى سالت بغزارة شديدة . فان اكثر مايهزنى هو عمل الخير فى تجرد ونكران ذات والانسانية العالية . وانا افتخر بانى سودانى وبوطن به امثال هولاء الشباب . واتمناء ان يتواصل الدعم لهم ماديا ومعنويا ان يتم نشر هذه القيم الجميل عن السودان وتربية الاجيال عليها وزرع الثقة فى الانسان السودانى الطيب الاصيل . واكثر ما يولمنى هو التشكيك فى الانسان السودانى والمهاترات باسم الشعب السودانى ووصفة بالاوصاف التى لاتشببة . هيا بناء لنفتخر بسودانيتنا وبخصالنا السمحة ونحارب كل ما هو قبيح يلصق بناء . ولكم كل التجل والاحترام شباب مبادرة شارع الحوادث واتمناء ان يوفقنا الله فى ان نحزو حزوكم .

        الرد
      8. 8
        abudaad

        المهم في الموضوع ناس كنيرة لم تحضر حتى تكتمل الصورة وعرفت الكثير عن هذه المبادرة الخيرة السؤال الآن للهندي ماذا انت قائل في هذا الشرح الوافي لما حدث هل خجلت من نفسك؟؟؟ ارجو ذلك

        الرد
      9. 9
        عابد

        عن حذيفة بن اليمان قال : كان الناس يسألون رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الخير ,وكنت أسأله عن الشر مخافة أن يدركني . فقلت : يا رسول الله إنا كنا في الجاهلية وشر فجاءنا الله بهذا الخير فهل بعد هذا الخير من شر ؟ قال: نعم . قلت : وهل بعد ذلك الشر من خير ؟ قال: نعم وفيه دخن . قلت: وما دخنه ؟ قال : قوم يهدون بغير هديي تعرف منهم وتنكر . قلت : فهل بعد ذلك الخير من شر ؟ قال : نعم دعاة إلى أبواب جهنم من أجابهم إليها قذفوه فيها . قلت: يا رسول الله صفهم لنا . فقال : هم من جلدتنا ويتكلمون بألسنتنا . قلت : فما تأمرني إن أدركني ذلك ؟ قال : تلزم جماعة المسلمين وإمامهم . قلت : فإن لم يكن لهم جماعة ولا إمام ؟ قال : فاعتزل تلك الفرق كلها , ولو أن تعض بأصل شجرة حتى يدركك الموت وأنت على ذلك .

        الرد
      10. 10
        ابو احمد

        امة نجوم مجتمعها ستات الشاى و سائقى الركشات امة وضيعة غارقة فى وحل الجهل و التخلف . لو اعطيت السلطة ليوم واحد لكنست كل ستات الشاى من العاصمة . ستات الشاى هن اساس البلوى فى البلد قودادات بائعات مخدرات و بائعات هوى و اتحدى جلهم مصابات بالاديز .ماذا يقدمن للمجتمع و هل اصلا الشاى ضرورى و بدونه لا نستطيع ان نحيا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ لا لا شك فيهن العفيفة الطاهرة التى تبحث عن الرزق الحلال و على الدولة مساعتهن . و ليعل الجميع ان 90 % من بائعات الشاى غير سودانيات و قبل ان تثورا و تشتموا فى فليسال احدكم نفسه هل يرضى ان تكون امه او اخته او مرته ست شاى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

        الرد
        1. 10.1
          نزار

          لن يردوا عليك يا اب احمد الناس دى بقت شايتة ضفارى ساى يتباكو يتصارخو على فئة ما اذا قام بذكرها احد المغضوبين عليهم ومثال لذلك الهندى

          الرد
      11. 11
        نزار

        الهندى لم يخطأ فى شئ
        الا ذكره ان الشباب بالمبادرة اختاروا ام قسمة للافتتاح مكايدة سياسية ليس الا وطالب ان يكون الافتتاح على يد احد مسئولى وزارة الصحة وها هو عضو المبادرة واوضح تلك الحقيقة كان الاجدى والاحسن ان يقوم مندوبى المبادرة بالرد على الهندى بهذه الحقائق بهذا الاسلوب المحترم الجيد الذى يعكس طيبة انسان هذا البلد بعيدا عن التهاتر والاساءات الى ما ذلك

        الرد
      12. 12
        عزام

        لو ذهبتم للولايات لوجدتوا كل مدارسها ومراكزها الحية تم بناءها بالجهد الشعبى الخالص ومساعدة الخيرين من ابناءها
        لا ست شاى ولا غيروا عملو ليهم قومه وقعده
        وليس هذا بالعمل الغريب او الجديد ولكن الجديد هو المتاجرة بهدا العمل العظيم وبهذه المراة البسيطة لتحقيق مكاسب سياسية رخيصة

        الرد
      13. 13
        ابو احمد

        و الله يا عزام صدقت و الشهادة لله الراجل طالب بان تكون الغرفة باسم قسمة وفى هذا تخليد للمراة فاوسعوه شتيمة و اساءة ما كان فى مبرر لذلك ابدا

        الرد
      14. 14
        suliman

        انت يا ابو جهل وسامى نفسك ابواحمد ونزار ست الشاي دي اشرف من ناس كتيره نعم فى وفي لكن هي الدولة لو كانت عادلة ماكانت باعت الشاي كانت حتكون مستوره وقاعده فى بيتها والله اناشوفته طالبات جامعة شغالت شاي وبي شرفهم ماتظلمو الناس

        الرد
      15. 15
        adil

        كيف يمكن المساهمة من خارج السودان

        الرد
      16. 16
        ابو احمد

        انت يا سلى مان لا تعرفنى حتى تقول عنى ابو جهل مصيبتكم لا تتحملون الراى الاخر . الموضوع دا قتل نقة حقو نشوف موضوع اخر

        الرد
      17. 17
        jilane

        السلام عليكم
        انا اتصفحت الموضوع وحتي التعليقات وطلعت بي ملاحظات بسيطة اذكرها
        المبادرة هي مبادرة لشباب ربنا وفقهم توفيق كبير في انهم قاموا بي مبادرة بسيطة لدواعي انسانية وبعداك حجمها كبر علي قدر انسانيتهم ولهذا كان انجاز غرفة العناية وانا متاكد العملوهو يفوق الغرفة باضعاف لكن الغرفة هي العملت شهرة للموضوع وانا عندي مثال لي مبادرة ايام الخريف عندنا مهندسين اتنين قاموا بي جمع تبرعات بسيطة ولكن انفجرت مبادرتهم وتحولت لي مليارات
        الحاجة ام قسمه الظروف المرضية لي قسمه جابتها الخرطوم وناس المبادرة ساعدوها في علاج قسمه وانضمت ليهم وبرضو انسانية حتي النخاع
        هنا في الموضوع دا واضح انو ام قسمه اصبحت رمز انساني بالنسبة ليهم وزي ماقال الناس كبرت الموضوع كونها افتتحت المشروع وهو تسليم الغرفة لادارة المستشفي وسبب قص ام قسمه للشريط انهم مافكروا لا في اعلام ولاشهرة ولاشكر
        بالنسبة لشتيمة الهندي عزالدين هو شايت في اتجاه وهم في اتجاه وكان الاجدر توضيح انو الموضوع ما افتتاح بي فهمك ايها الصحفي الهمام الموضوع ابسط من انه افتتاح رسمي ولكنها فرحة عفوية وافتتاح عفوي .
        ارجو الا تردوا ملاحظاتي شتيمة فانا احببت هؤلاء واحببت ام قسمه واحببت قسمه زاتها
        تحياتي

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *