زواج سوداناس

تقرير: 30 ألف أجنبي بداعش من 100 دولة



شارك الموضوع :

ذكر تقرير لمجلس الأمن الدولي، أن نحو 30 ألف مقاتل أجنبي مجندون حاليا في صفوف “تنظيم الدولة”، وقد جاءوا من 100 دولة حول العالم، من بينها دول كانت بمنأى عن نشاط الجماعات الإرهابية، مثل تشيلي وفنلندا وجزر الماليدف.

ويجتمع أعضاء مجلس الأمن، الجمعة، لمناقشة تقرير بشأن “المقاتلين الإرهابيين الأجانب”، وبحث التدابير الممكنة لمكافحة هذا التهديد الذي بات يشكله هؤلاء المقاتلين.

ويعد هذا التقرير الأول من نوعه للأمم المتحدة، الذي يتطرق إلى قضية “المقاتلين الأجانب”، ويشمل دولا مثل أفغانستان وسوريا والعراق، بالإضافة إلى دول شمال إفريقيا مثل ليبيا.

وأشار التقرير -الذي حصلت “سكاي نيوز عربية” على نسخة منه- إلى أن عدد المنضمين إلى صفوف داعش قد ارتفع بنحو 70% خلال الأشهر التسعة الماضية.

ويشكل هذا الارتفاع المفاجئ، قلقا متزايدا إزاء تضخم ظاهرة التطرف عالميا، واتساع نطاقها الجغرافي، لتشمل دولا عدة تشهد استقرار، بما فيها دول أوروبية.

ويشير التقرير إلى أن “معدل تدفق المقاتلين الأجانب إلى سوريا والعراق تحديدا، بات حاليا الأعلى من أي وقت مضى، مع ظهور بوادر نمو متسارع للتنظيم في ليبيا”.

وقال مسؤولون أميركيون مطلع هذا العام، إن 3400 شخص من دول غربية، من بينهم 150 من الولايات المتحدة، قد سافروا للعراق وسوريا للانضمام إلى جماعات متشددة.

ويقدر مسؤولون بريطانيون أن أكثر من 700 بريطاني سافروا إلى سوريا خلال السنوات الثلاث الماضية، وقد عاد إلى البلاد ما يقرب من نصفهم.

ويصف التقرير العراق وسوريا وليبيا بأنها “مدرسة التشطيب الحقيقية” للإرهابيين، مشيرا إلى أن تونس والمغرب وفرنسا وروسيا بشكل خاص، قد تكون عرضة لهجمات إرهابية في المستقبل نظرا لعدد من المقاتلين من هذه الدولة.

وقدرت مصادر أمنية أفغانية في مارس 2015، عدد المقاتلين الأجانب على أراضيها بحوالي 6500 مقاتل أجنبي، معظمهم يأتون من باكستان وأوزبكستان المجاورتين.

سكاي نيوز

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        جندي الدولة الاسلامية

        باقية و تتمدد باذن الله .
        فطاعة لامر الله عز و جل و طاعة لرسوله صلى الله عليه و سلم بنبذ التفرق و لزوم الجماعة ، اعلن مبايعة الخليفة ابراهيم بن عواد البدري الحسيني القرشي( ابو بكر البغدادي ) على السمع و الطاعة في المنشط و المكره ، في العسر و اليسر، و على اثرة علينا ، و على ان لا ننازع الامر اهله الا ان نرى كفراً بواحاً عندنا فيه من الله برهان، و على ان نقول الحق اين ما كنا لا نخشى في الله لومة لائم ، و الله على ما اقول شهيد.
        و ندعو المسلمين كافة لمبايعة الخليفة، توحيداً للصف و نبذاً للفرقة.
        الله اكبر و العزة لله .

        الرد
      2. 2
        Shaikh Tag

        ياا اخوي السوداني جندي الخلافه قريت تعاليقك في امااكن كتيره في موقع النيلين دا و كل مره اقرا تعاليقك و اشوف الناس البتحاورو معاك القاك بتتغلب.
        ياا اخووي انتا عندك غيره على دينك والله محترمين فيك الحاجه دي و الله يديمها عليك و علينا لكن البتقول فيو دا غلط، استحااله يكوون الاسلام النحنا شايلنو ك دين لينا يكون بدعو و بشجع انو نحرق لينا زول في قفص بتاع حديد. انتا عاارف لو كاان بنكرو الحاجات دي كان بصدقهم لانو كل مصدر الاخبار مصاادر امريكيه و يهوديه لكن مات قااعد ينكروها …

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *